2016/06/30 21:37
  • عدد القراءات 4099
  • القسم : المواطن الصحفي

أطباء وصيادلة ينسجون شبكات ابتزاز المواطن العراقي

المسلة/ كتب حمزة الجناحي من بابل: كشف استطلاع "المسلة" الميداني عن عمل الصيدليات وعيادات الأطباء في العراق عن أساليب بشعة يقوم بها البعض، للتربّح على حساب صحة المواطن لتتحول ممارسة الطب وبيع الدواء في البلاد الى مهنة خالية من الإنسانية، هدفها الأول، المال ولو كلّف ذلك حياة المواطن.

 وقد يكون لها عالم خاص لم يستطع اي أحد الخوض في غماره ولا يمكن للمواطن أن يتعرف عليه عن كثب، و كل ما يعرفه المواطن عن الصيدليات أنها نعمة تقدم الدواء والنصح، حتى ان ذلك المريض لا يتعامل ولا يجادل على الاسعار الذي يفرضها عليه الصيدلي و يعطيه المال بلا جدال.

انها الصيدليات التي لا يقترب منها أحد، فلا رقابة صحية ولا محاسبة.

وبان التذمر على وجهِهِ وهو يعترض على مبلغ الدواء الذي تجاوز المائة الف دينار لراجيتة (وصفة طبية) وهو يدعو الله، حتى أنه صاح بصوت عال على صاحب الصيدلية (حرام عليكم ).. وذهب.

وقال الحاج شمخي: الدكتور وصف لي الدواء وأرسلني الى صيدلية سماها هو، لان الدواء لا يوجد الا فيها وهو دواء اصلي وغير "مغشوش"، على حد قول الطبيب..

وكان الحاج شمخي قد صدمت ولده سيارة يقودها شاب متهور حيث طلب منه الصيدلي مبلغ مائة الف دينار للدواء وعندها استغرب وانفعل لكن الصيدلاني طرده.

وأضاف: ذهبت لصيدلية أخرى قدمت له الوصفة الطبية حيث ناولني نفس الدواء وبسعر لا يتجاوز الـ 35 الف دينار، فاستغربت الفارق بين السعرين وعندما سالته: هل هذا لدواء "اصلي"؟

أجابني: نعم.

لكنه قال لي أن الطبيب لا يوافق الا على الدواء من الصيدلية التي أشار اليها.

استغرب الحاج شمخي، وقال: لم اصدق ما قاله لي وظننت أن صاحب الصيدلية "يكذب" أو ان كلامه يعود الى المنافسة بين الصيدليات.

يضيف الحاج شمخي: ذهبت للطبيب وقدمت له الدواء وسألني من اين جئت بهذا الدواء ؟، فأخبرته باسم الصيدلية، لكنه أعاد لي الدواء ولم يوضح لي المعلومات عن استعماله، فسألته: أليس هو نفس الدواء ؟

لم يجبني ولم يلتفت لي أبدا، و ثارت ثائرتي، لأخبره أن الفرق بين الصيدلية التي أرسلتني لها وبين الصيدلية الأخرى هو نحو 75 الف دينار، وانا لا املك المبلغ.

والسؤال الذي يفرض نفسه: هل هناك اتفاقات خاصة بين الصيدليات ؟

يقول الصيدلي غسان الحسني ان اكثر الأطباء هم شركاء في الصيدليات، واذا لم يكن شريكا فهو يتقاضى من (الطبيب) خمسة آلاف إلى عشرة آلاف عن كل وصفة، ويستلم المبلغ بعد نهاية عمله وهو مبلغ يضاهي واردت عمل الطبيب.

وقال الصيدلي نزار صاحب ان التفاوت في الأسعار بين صيدلية وأخرى بات أمرا مألوفا، حتى لو كان الدواء من منشأ واحد ومن نوعية واحدة، وأحيانا تجد أسعار بعضها زهيدا لأنها من مناشىء غير رصينة، فيما أسعار نفس الادوية مرتفعة لانها من "ماركات" معروفة.

ان غياب الرقابة على استيراد الأدوية وتفشي ظاهرة الغش جعل من البعض يصنعها في البيوت والمحلات والأسواق.

يضيف نزار: بعض الصيدليات أصبحت محال (عطارية) تبيع سلعا ليس لها صلة لها بالدواء مثل علب الزينة والعطور والمساحيق وبالتالي غلب الجشع وغابت الإنسانية.

و تغلق الجهات الرقابية بعض الصيدليات لفترة شهر أو شهرين لكنك تجدها قد عاودت نشاطها بعد يوم أو يومين، بسبب تفشي الرشوة وانتشار العلاقات والمحسوبيات بين الذين يمارسون هذه المهنة الإنسانية المحضة.

وبين الطبيب الجشع، وصاحب الصيدلية المتعطش لجمع الأموال وغياب دور نقابة الصيادلة، أصبح المواطن ضحية هذا التعامل غير الإنساني الذي يغلب عليه الطمع والأنانية.

 


شارك الخبر

  • 32  
  • 2  

( 6)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   16
  • (1) - رافل
    7/1/2016 1:52:09 AM

    حسبنا الله ونعم الوكيل على كل دينار يدخل جيبوهم من السحت الحرام فقد بلغ ربح الدواء 800% وهو ربح حرام الى جهنم كل صيدلاني ياكل حرام وكل طبيب يبتز مريض



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   11
  • (2) - آبو جعفر
    7/1/2016 3:46:12 AM

    نعم الطب والصيدله لم تعد كما عهدناهما مهن انسانيه بل مهن ابتزازيه وياريت الطبيب والصيدلي يفتهمون مثل طبيب وصيدلي قبل، تعالوا وشوفوا الي يصير داخل المستشفيات، الله لا يراويكم المستشفيات، انحطاط بكل شيئ، القيم الدين المهنه الشرف الخ. وحقهم الناس يعتدون على الكوادر الصحيه (ولو هذا غير صحيح) لكن لان يشوفون الويل.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   11
  • (3) - taleb hashim
    7/1/2016 6:42:38 AM

    الصيدلي يعقد صفقات مع الطبيب وبالعكس..مختبر التحاليل يعقد الصفقات ايظا مع الاطباء وبالعكس..عيادات الاشعه يرتبط عملها باتفاق وصفقات منفعه مع الاطباءو هلم جرا...هل اليوم اكتشفتم ذلك..؟؟ الحاله قديمه ومتجذره تعود للتسعينيات من القرن الماضي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   11
  • (4) - ابومحمد البصري
    7/2/2016 1:17:46 PM

    عليكم فضح هؤلاء بالاسماء والعناوين لا فقط تذكرون الظاهرة لكي يحذر منهم الناس ولا ادري اين الرقابة ؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   8
  • (5) - علياء البصري
    7/4/2016 11:32:27 PM

    الطب مهنة إنسانية إلا عندنا فهي أحسن وسيلة للثراء، طبيب أطفال مشهور حجوزاته تتجاوز المئة وخمسين رقما باليوم توجد في عيادته (شمعة لعلاج أبو صفار) يأخذ عنها من أهل المريض باليوم ألف وربع وقد حصل هذا مع أختي التي بهتت حينما كلمها الدكتور عن ضرورة هذا العلاج التكميلي لطفلتها ثم طلب منها بدل إيجار ألف وربع باليوم بكل صلافة، وهو يكسب باليوم مليونين ، وأحد أشهر أطباء القلب بالبصرة يزين صالة عيادته بالعديد من الشهادات التقديرية ويضع في الصالة نفسها (المولدة) لان عيادته بلا سطح ويخشى السرقة إن وضع المولدة بالشارع ، لا إنسانية ولا قانون لنا الله الذي لن ينسى خلقه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   6
  • (6) - علي
    7/5/2016 2:33:04 AM

    نعم هنالك اتفاق بل اخبركم بشيء حسب ما علمته ان الطبيب شريك مالي مع الصيدلية



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •