2016/07/20 05:44
  • عدد القراءات 7276
  • القسم : ملف وتحليل

"جيش المؤمل" لزعيم التيار الصدري: أنهم يضلّلونك وهؤلاء السبب في كل نكسة أو ابتعاد عنك

بغداد/المسلة: نشر الفصيل المسلح "جيش المؤمل" توضيحا يرد فيها على رسالة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر التي اعتبر فيها إن الحاج سعد سوار- وكان قائدا في سرايا السلام التابعة للتيار الصدري ثم انشق عنها-، قد " باع آل الصدر".

والتوضيح الذي نشره "الإعلام المركزي لجيش المؤمل"، هو رسالة تنقلها "المسلة" كما وردت:

رسالة الى السيد مقتدى الصدر من الحاج سعد سوار أمين عام جيش المؤمل..

بسمه تعالى..

إلى السيد مقتدى الصدر..

يقول أمير المؤمنين ( عليه السلام ) صديقك من نهاك وليس الذي إغراك..

لقد كشف الاستفتاء زيف وكذب بعض المقربين منكم فاعلم سيدنا أنني لم أتشرف بالحضور في اجتماع يضم قادة الحشد ابداً إلى يومنا هذا.

والأمر الآخر أنني زرت السيد المالكي ولم أشرب حتى الماء لان الزيارة كانت في شهر رمضان. اعترف سيدنا ما لذي طلبته من السيد المالكي.

طلبي كان أن يتوسط لإطلاق سراح الأخوة المحتجزين في الداخلية بسبب الاعتصامات ودخول الخضراء.

في حين لم يطالب بهم أي احد ممن تكلفه أنت بذلك.

سيدنا أنهم يضللونك.

وستكتشف ان هؤلاء كانوا السبب في كل نكسة او ابتعاد عنك.

واعلم أن أيا من الحشد لم يطلب مني ان افتت السرايا أو اخاصم أيا من اخوتنا.

اللهم اني بلغت اللهم فاشهد.

فقط بقي ان اقول ان الاستفتاء صادف نشر الفيديو الذي كان الغرض منه إهانة من كان معك.

ولعلها مصادفة فحسب

اللهم اني بلغت اللهم فاشهد

توقيع:

الحاج سعد سوار

الامين العام لجيش المؤمل

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ردّ حول سؤال لاحد أنصاره حول أنباء عن تسلّم القائد "المنشق" عن سرايا السلام سعد سوار، مبلغا ماليا كبيرا، لكي يستقطب مقاتلين من سرايا السلام ويشجعهم على الانشقاق، وفق ما نُشر في الموقع الرقمي الرسمي لمكتب زعيم التيار الصدري.

ووفق ما جاء في السؤال الى زعيم التيار الصدري فان سوار، تسلم نحو مليار و400 مليون دينار عراقي من جهات ليس لها صلة بالتيار الصدري وسرايا السلام، لتشكيل لواء مسلح منشق عن سرايا السلام.

واعتبر السائل ان هذه عروض مالية مقابل استقطاب قيادات من سرايا السلام للانضمام الى لواء سعد سوار الجديد.

 وردّ الصدر على السؤال: لا كلام لي مع من باع آل الصدر..

وكان زعيم التيار الصدري اعتبر إن استمرار التظاهرات أو تصعيدها "امر موكول للشعب"، في إشارة على ما يبدو إلى تخليه عن التدخل في تنظيم التظاهرات.

جاء ذلك في رده على سؤال أحد أنصار التيار الصدري على الموقع الرقمي لمكتبه عن "كون التظاهرات لا تجدي نفعا لان السياسي الفاسد يعرف كيف يتصرف مع المتظاهرين".


شارك الخبر

  • 18  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - احمد محمد علي
    7/20/2016 5:59:15 PM

    ايها المجاهد البطل سعد سوار ، انت انشان شريف ونزيه ، ونسئل الله ان يوفقك لخدمة الاسلام وانشاء الله نسمع في القريب العاجل هلاك داعش واعوانهم البعثية المجرمين



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •