2017/01/11 23:20
  • عدد القراءات 10997
  • القسم : رصد

حين قالت الفتلاوي: "أحنة كلنا خمطنا"..

"المسؤولون عن الخمط".. أمام العدالة.. ولو بعد حين

بغداد/المسلة: صوّت مجلس النواب، الثلاثاء الماضي ، على رفع الحصانة عن رئيس المجلس سليم الجبوري بطلب منه، إضافة الى نواب آخرين.

ومهما اختلفنا في الموقف من الاتهامات الموجّهة للجبوري، فان خطوته هذه تدل على "شجاعة"، وتفسح المجال للتحقيق في الاتهامات الموجهة ضده.

لكن أليس ومن باب أولى، انّ أولئك الذين صار فسادهم يتعالى مثلما الرايات، انْ يرفعوا الحصانة عن انفسهم، وعلى رأسهم النائبة حنان الفتلاوي صاحبة العبارة الشهيرة :

"أحنة كلنا خمطنا"..

وذلك في خلال مقطع فيديو تعترف فيه بتلقي الأموال الفاسدة عبر الكوميشنات والصفقات في أثناء حديثها مع النائبة ميسون الدملوجي.

لقد لعْلع صوت الفتلاوي عاليا في مقطع الفيديو، لكن صوت النزاهة والقضاء لايزال خفيضا إلى الآن.

والغريب، انّ الفتلاوي في حديثها هذا ،نزلت إلى الدرك الأسفل من العبارات "المُبتذلة" التي لا يتم تداولها في العادة في المحافل السياسية والاجتماعية الرصينة، حين استخدمت كلمة "خمط" للدلالة على فسادها وسرقاتها، ما يكشف عن انحطاط في التعبير والسلوك.

إنّ نائبة تعترف بفسادها بلغة "اللصوص" والتجار الفاسدين، لا يمكن ان تُسمى نائبة بل "خمّاطة" على حد تعبيرها هي.

و "خمْط" الفتلاوي، يشير دون أدنى شك الى حالة مُستهجنة بين الطبقة السياسية العراقية، حين يعترف الفاسد بـ"الخمط" من دون ان يخاف من قانون أو تشريع يحاسبه.

وهذا الأمر يكشف كيف إنّ الفتلاوي، أدركت انّ الحساب بعيد المنال، بعدما ضمنت ولاءات لها هناك وهناك، في هيئة النزاهة وغيرها، إذ كشفت مصادر ان الفتلاوي ضمنت تأييد جهات في النزاهة بعدما توسّطت الى تعيينهم في الهيئة، وهو ما يفسّر عدم خشيتها من وصف نفسها بانها "خمّاطة" على حد تعبيرها هي.

الفتلاوي في حديثها هذا ،نزلت إلى الدرك الأسفل من العبارات "المُبتذلة" التي لا يتم تداولها في العادة في المحافل السياسية والاجتماعية الرصينة، حين استخدمت كلمة "خمط" للدلالة على فسادها وسرقاتها، ما يكشف عن انحطاط في التعبير والسلوك.

وبعد كل هذا، لا زالت "الخمّاطة" حنان تسوّق نفسها بانها المرأة الوطنية المدافعة عن حقوق الناس.

لكن التجارب تقول انّ "حبل الكذب قصير"، وانّ الحقيقة ستظهر ولو بعد حين، وانّ الضحك على الذقون لن يستمر، فالشعب العراقي وإنْ سهى برهةً الا انه سيصحو، لينزل العقاب بكل "خمّاط" على شاكلة الفتلاوي، التي ستجد يوما ان اقنعتها التي ارتدتها طوال سنوات لم تعد تنفع بعدما انكشف وجهها الحقيقي، وجه "الخماط" الفاسد والانتهازي والمحتال.


شارك الخبر

  • 29  
  • 22  

( 17)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 12  
    •   43
  • (1) - وليد عزيز البلداوي
    13/08/2016 11:29:45

    ان شاء الله يجي يوم وتتحاسب هاي الفتلاوي على كل عمايله وسوالفه المنحطة ولغته السوقية الي جاي تصدر نفسها على اساس انها نائبة تريد الاصلاح



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 11  
    •   42
  • (2) - جمعة البدري
    13/08/2016 11:32:14

    والله كلما اشوف الفتلاوي تطلع بالتلفزيون اكض كلبي. . لان اللسانه طويل وتظل تكسر بالحجي بحجة انها تريد الاصلاح...



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 9  
    •   42
  • (3) - علي الهاشمي
    13/08/2016 11:34:02

    اقول للفتلاوي بان الاغبياء والفاسدين وحدهم من يظنون بأن الصراخ بصوت عالي هو دليل على نزاهتهم... يجي يوم والفتلاوي تحاسب مثلما يحاسب الفاسدون. .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 10  
    •   42
  • (4) - علي المطر
    13/08/2016 11:46:30

    وبعد كل السرقات والكذب والطائفية لا زالت "الخمّاطة" حنان تسوق نفسها بانها المرأة الوطنية المدافعة عن حقوق الناس.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 11  
    •   44
  • (5) - علي حريجة
    13/08/2016 11:49:16

    حنان راح تدخل الموسوعة للارقام القياسية بالخمط والسرقات.. المشكلة بعض السذج يصدقون بما تقوله عن الاصلاح



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 11  
    •   40
  • (6) - جنان عادل
    13/08/2016 11:50:50

    حرامات هاي الدلالة تمثل المرأة العراقية في البرلمان عكست صورة سلبية عن دور المرأة في المجتمع.. همها الوحيد البوك ابنت البعث



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 10  
    •   39
  • (7) - اكرم الياسري
    13/08/2016 12:25:10

    الخمط بات شيمة ااسياسيين العراقيين ربما قاطبة، لان الساكت عن الحق شيطان اخرس، وسكوت غالبية النواب على فساد الفتلاوي ومن شاكلتها يدل على اشتراكهم في جريمة "الخمط"



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 8  
    •   39
  • (8) - علي طالب الجبوري
    13/08/2016 12:28:17

    مشكلة قضاءنا يبحث عن ادلة مادية، والفتلاوي ليست غبية لهذه الدرجة لتضع دليل مادي خلف فسادها، لكن بامكان القضاء الذهاب للقرائن القانونية القاطعة التي تكون بقوة الدليل المادي. وهي صرفها شهريا لقرابة 40 مليون دينار على مكاتب حركة ارادة التي باتت تفتح دورات تقوية مجانية لطلبة الاعدادية في المحافظات، في محاولة بائسة لكسب اصوات في الانتخابات المقبلة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 9  
    •   33
  • (9) - الرائد زياد المشرفاوي
    13/08/2016 12:32:06

    هذا الفساد بعينه وهو واضح كوضوح الشمس، لكن سكوت القضاء والنزاهة يدل على تعاونهما مع الفتلاوي، لذلك يجب تشكيل هيئة قضائية خاصة بمحاسبة المسؤولين، وكذلك يفترض ان لا يمنح النائب الحصانة نهائيا، لان القضاء لا يستطيع ان يحاسب نائب يتمتع بالخصانة، لان الامر يحتاح لتصويت اغلبية اعضاء البرلمان لرفعها، وهذا الامر لا يتحقق اذا كانت الاغلبية فاسدة، فانهم لن يصوتوا على رفع حصانة اي نائب



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 9  
    •   35
  • (10) - salam
    13/08/2016 13:12:36

    كل مايصدر عن الفتلاوي ادانه للفتره التي كان محتال العصر على راس السلطه .....كلهم ضحكوا على الشعب وعلى راسهم محتال العصر



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 6  
    •   36
  • (11) - سيف
    13/08/2016 15:35:26

    الكلام من هذا النوع يراد به التعميم... يعني لا اخطئ ان قلت احنة العراقيين متخلفين... مع انه يوجد مثقفين و لكن الحالة الاكثر في شعبنا هي هكذا مع الاسف. يعنب هكذا خطاب لا يعد اعترافا بل خطاب تعميمي يراد به الاغلب. ثم و لو فرضنا ان مرض المسلة النفسي فيه شئ من الصحة في هذا الخبر... فالنائبة قالت هذا منذ سنوات... فمن ضربكم صفعة تفيقكم لتنتبهوا لما قالت الفتلاوي؟ بل ان من ينظر الى الامور يعرف ان استهدافكم لها و لعالية يأتي بسبب مصالح شخصية و العداء طفى الى السطح بسبب الاستجواب الاخير و قبلها كنتم يا مسلة مجرد اداة من ادواد المحاضصة البغيضة اللتي تنمق و تزوق للعبادي و تدافع عن سليم الجبوري و تغنى لامجاد العبيدي عنتر بني عبس. موقعكم صار رخيصا برخص العربية و الجزيرة و مؤدلجا مع الاسف. و لن ينعق معكم سوى المستفيد من الخبر و لن ينتقدكم سوى محبي الفتلاوي و المالكي. خطابي متشنج مع اني لست مع الفتلاوي و لا مع الحكيم و لا مع الصدر و لا العبادي... و لكن بسبب الحموضة اللتي بات هذا الموقع المأجور يسببها لي لسذاجة طرحه... اكثر من سذاجة البغدادية و الشرقية. يعني عيب تستغبون الناس و اللعب مكشوف. اين كنتم و كان العبادي و العلاق الخ في زمن مختار العصر؟ سكتم بكتم هههه.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 65  
    •   15
  • (12) - علي
    14/08/2016 10:00:31

    من كان منكم بلا خطيئه فليرمها بحجر .... والله ماطول العراقيين ابهذا النفاق ابدا الله ميصلح حالنا . والله من اتشدون ويه واحد . منو الشريف من سياسيين العراق . اشو غراب ايكول الغراب وجهك اسود . و هذا الفديو صارله سنيين شنو اصحاب الكهف لو جنتوا فاقدين الذاكر .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 13  
    •   10
  • (13) - أبو عبدالله الأنصاري
    14/08/2016 12:10:04

    فساد ساسة العراق الجدد يستطيع أن يراه حتى الأعمى ويفهمه حتى المجنون. وهل الفتلاوي وحدها من اعترفت ؟ ألم يعترف مشعان الجبوري بأنه أخذ من أحد الشخاص مليوني دولار في مقابل تسهيل عمل ما ولكنه لم يقم بذلك العمل؟ كلنا نعلم أن هناك قاعدة قانونية تقول ( الإعتراف سيد الأدلة ) ، فماذا يحتاج قضاءنا النائم أكثر من تلك الاعترافات؟. المشكلة يا سادتي فينا نحن الشعب فمهما فعلوا بنا سنرضخ أكثر وأكثر، ةالإنتخابات القادمة لمن أعطى الله له بقية عمر ستجدون أننا أعدنا انتخاب أكثر من نصف الموجودين على الساحة السياسية الآن. بصراحة نستحق كل ما يفعلوه بنا حتى لو نـ - - - نـا.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 35  
    •   10
  • (14) - حجازي
    14/08/2016 21:52:02

    العراق مابيه رياجيل .. لان لو بيه رياجيل كان هاي الفتلاوي انعدمت من زمان ومعاها الططوه عاليه نصيف أم لسان طويل وبنتهه وابنهه ابو قرون ..



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 24  
    •   2
  • (15) - علياء البصري
    17/08/2016 10:08:16

    ستضيق الدنيا بهم بما رحبت ، العراقي لن ينسى حقه ، وليتعظ الآخرون ,اولهم مدام فتلاوي من درس صدام وجلاوزته فحتى هذه اللحظة لو تيسر للعراقيين نبش قبور من سرقهم وحرقها لفعلوا، فاتقوا الله إن كانت لكم كرامات وحرمات وأولاد!



    محمد الساعدي
    18/08/2016 05:22:38

    الى علياء البصري: وكيف تتعض من درس صدام وصدام استطاع ان يحكمنا خمسة وثلاثين عاما ولم نستطع زحزحته حتى جائت اكبر دولة في العالم بثقلها وازالته؟ الشعب العراقي ضعيف ولن يزيل دكتاتورا, على الاقل هذه شهادة التاريخ. السراق والمرتشين يمثلون اغلبية الشعب وحنان الفتلاوي هي بنت العراق فان كان هناك من يحلم بقياديين عراقيين شرفاء عليه ان يستيقض ويعيد تقييم موقفه من الحياة حيث هناك مثاليات وهناك امر واقع, والواقع هنا ان كافة السياسيين مرتشين وفاسدين, من الكبير الى الصغير.

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 6  
    •   7
  • (16) - حمدون
    21/08/2016 20:48:32

    بعض مرات الانسان مهما يكن طبيعته يتكلم بصدق لا أرادياً، فالرفيقة ام النظرية المشهورة سبعة في سبعة ومهما تكن ام اللسان كونها كانت مناضلة ضمن صفوف اتحاد النساء، مهما تغير جلدها تضل هي هي ، احدى خليلات ابو السبح و تمشي على نفس سواد الوجه في نضالها الجديد على اخرستايل ست حنونة تفضح عن نفسها و شلتها بالمستفيدين من الوضع الحالي، فهنيئا لجماهيرها السذج. على الصراحة.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   0
  • (17) - ابن العراق
    06/11/2016 13:03:30

    هل هناك من يجيب ماهي نتيجه الخمط ، هذا شيء الشيء الاخر فليكن في معلوم الخامط والمساعد والساكت لايوجد بلد في العالم من هو على استعداد ان يتخلى عن بلده حتى جنابكم يستريح على ظهر ارضه بعد ان يهوي بلدكم من جراء الخمط ومايوازيه . بناء ضخم وقوي ومحكم ولكن عندما يبدأ الحفر من تحته شيء طبيعي هذا البناء يهوي على رؤوس من حفر تحته . صحيح العراق بلد غني وذو احتياطي عالي من النفط فهذا لايعني بوجود الخامط والمساعد والساكت هذا البلد سيصمد بالعكس هذا البلد شاء من شاء وابى من ابى سيهوي ويكون في عِداد الموتى .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي: almasalahiq@gmail.com