يلدريم
2016/08/17 11:46
  • عدد القراءات 667
  • القسم : عرب وعالم

أنقرة لم تعد تطالب رحيل الأسد

بغداد/المسلة: مضت أنقرة في تلميحاتها السياسية إلى قرب تطبيع علاقتها مع الحكومة السورية ضمن سياسة الانفتاح الأخيرة التي تنتهجها، وقال رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، أمس، إنه "كما قمنا بتطبيع علاقاتنا مع (إسرائيل) وروسيا سنطبع علاقاتنا مع سوريا". وفق صحيفة الشرق الاوسط السعودية.

وحدد يلدريم، في كلمة أمام اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية الحاكم، في مقر البرلمان التركي، شرطين لهذه العلاقة: "الأول الحفاظ على وحدة الأراضي السورية والتركية"، وقال إن الشرط الثاني هو أن "سوريا الجديدة لن تكون دولة طائفية وإنما سيعيش فيها الجميع من عرب وأكراد وغيرهم بلا تفرقة". اللافت أن أيا من الشرطين لم يشر إلى رحيل الأسد.

وقال مصدر في رئاسة الوزارء التركية إن تركيا تتحرك وفق مصالحها، وإن ما يهمها في المقام الأول هو منع حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا، الذي تعتبره امتدادا لمنظمة حزب العمال الكردستاني الانفصالية، من تنفيذ مخططه بإقامة كيان فيدرالي كردي على حدود تركيا.

 


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - الصريح
    8/17/2016 6:07:57 PM

    يحتلون ارضنا الأتراك وسفيرهم ومصالحهم مازالت موجوده بالعراق !!!! تفو على الدنيا الغبره الي جابت اجبن الناس لحكم العراق !!!



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •