2016/08/27 14:21
  • عدد القراءات 3382
  • القسم : المواطن الصحفي

تصويت "المصالح"

بغداد/المسلة: استْجوَبَ البرلمانُ العراقي، وزيرَ الدفاع خالد العبيدي في (25 أغسطس آب) بشأن مزاعم فساد، ليُطاح به من منصبه بينما يستعد الجيش لهجوم على الموصل، لكنه استجواب "مصالح" بوصف رسالة وردت الى "المسلة" من الناشط العراقي سعيد الجبوري.

بل إن الجبوري يصف هذا الاستجواب بانه "مصالح حزبية صميمة، لا يمثل مشيئة الشعب في كل الأحوال"، مستعرضا الأدلة التي يصفها بـ"المفحِمة " التي تدعم وجهة نظره.

يقول الجبوري أن جميع الأطراف السياسية، نهشت في جسد الحقيقة بأنياب المنافع الحزبية وحتى الذاتية، فسقطت الحقيقة مضرّجة بالدماء، وداست أقدام تحالف الانتهازيين والنفعيين على جسد المصداقية.

 المنفعية سيدة الموقف، فيما الأطر القانونية للإقالة، اغتيلت بسكاكين الولاءات الحزبية

همُ الأكراد الذين صوتوا لصالح إقالة وزير الدفاع، لكي يمرّروا بسلام، استجواب وزير المالية "خال" رئيس الإقليم المنتهية ولايته مسعود بارزاني.

هم التيار الصدري، الذي صوت ضد العبيدي لشراء أصوات تؤيّد العفو عن معتقليه في السجون.

هم كتلة بدر التي صوّتت لصالح الإقالة واضعةً في ميزان التصويت،  عدم إقالة العبيدي في كفّة، مقابل إعادة الغبان إلى منصبه وزيرا للداخلية، في الكفة الأخرى، وهو ابتزاز ما بعده ابتزاز.

هم نواب آخرون، هائمون، وتائهون بين هذا وذاك تحركهم المنافع، حيث تتجه الرياح، صوتوا لصالح الإقالة بدافع الارتزاق من هذا الحزب أو تلك الكتلة السياسية.

وفي الخلاصة، كان المنفعية سيدة الموقف، فيما الأطر القانونية للإقالة، اغتيلت بسكاكين الولاءات الحزبية، حين صوّت البرلمان، بموافقة 142 نائبا ومعارضة 102 على سحب الثقة من العبيدي لتختفي الـمخالفة الدستورية" خلف أبواب النفاق، حيث الإقالة يجب أن تتم بأغلبية مطلقة من خلال تصويت نصف أعضاء مجلس النواب زائد واحد.

كل ذلك، من وجهة نظر الرسالة، مدعاة، لان يُطعن في جلسة الاستجواب، ونتائجها "الباطلة" بوصف الكاتب.


شارك الخبر

  • 10  
  • 4  

( 11)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   13
  • (1) - الغرابي
    8/27/2016 5:27:00 PM

    هذه الصورة مؤلمة.. لقد كشف السادة النواب بأنهم لا يسعون الى ايجاد شخصيات كقؤة بقدر البحث عن الامتيازات من خلال الابتزاز.. ونذكر منهم السيدة حنان الفتلاوي والسيدة عالية نصيف الله يحفظهن ويديمهن خراب لهذا البلد..



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   11
  • (2) - علي الشمري
    8/27/2016 5:30:59 PM

    اثبت بعض النواب في جلسة استجواب العبيدي ان ولائهم لداعش وليس للعراق... انها مشكلة حينما تتحول تلك الاصوات النيابية الى اصوات فاسدة تبحث عن اموال وامتيازات لتمويل مشاريع وهمية..جيوش الكترونية تمولها بعض النائبات بهدف الفوضى السياسية لا اكثر



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   3
  • (3) - وليد نعيم
    8/27/2016 5:32:35 PM

    انها مشكلة يا ناس ياعالم..ماذا يريدون منا سوف يقيلون الشرفاء فقط.. ويبفقى الفاسدون في السلطة.. لانهم مصدر دخل مهم لهم..عن اي اصلاح يتحدثون.. ثم لماذا ساكت معالي رئيس الحكومة امام هاي الفوضى.. الي تقوده بعض الشخصيات المشبوهة والي اثبتت انهم اساءة للبلد لا اكثر



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   3
  • (4) - علي المحمداوي
    8/27/2016 7:21:16 PM

    التصويت على اقالة العبيدي اتفاق مسبق بين النواب الحرامية من اجل تقاسم كعكة المنافع والمصالح..



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (5) - عباس الغريباوي
    8/27/2016 7:22:59 PM

    يعني معقولة يقال وزير دفاع بتهم باطلة والبلد في حالة حرب والجيش على ابواب الموصل بهدف اقتحامها... ذولي شنو من بشر لا عدهم مخافة الله ولا الكعبة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   2
  • (6) - اكرم الياسري
    8/27/2016 9:06:05 PM

    اطاحوا بالعبيدي بمؤامرة لانه فضح فسادهم لينعموا بحرية الفساد لاتهمهم مصلحة البلاد بقدر اهتمامهم بمصالحهم الشخصية والحزبية المخزية الله ابتلى العراقيين بهؤلاء السياسيين المراهقين الذين لا يفقهون بالسياسة شيئا



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   2
  • (7) - علي طالب الجبوري
    8/27/2016 9:12:28 PM

    تبا لهم من فاسدين . كنا قد استبشرنا خيرا بانبثاق كتلة الاصلاح تتولى تصحيح مسار مجلس النواب ولتكون قريبة من هموم المواطن الا انهم اصروا الا ان يكونوا خلف مطامعهم واهوائهم وابوا الا ان ينصروا الباطل على الحق فتعسا لهم .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 29  
    •   3
  • (8) - الرائد زياد المشرفاوي
    8/27/2016 9:15:07 PM

    طبعآ هاي رسالة واضحة لأي وزير أو مسوؤل يحاول يكشف فساد النواب وأبتزازهم للوزراء الي هم فاسدين أيضا، يعني رغم الخلافات الي بينهم لكن أجتمعوا وصوتوا بالأغلبية على إقالة الوزير العبيدي المفروض الجيش العراقي يوكف وكفة مشرفة وي هذا القرار ويسوي حكم عسكري مثل مصر وين قواتنا الامنية وين الغيرة العراقية وهيبة جيشنا



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   2
  • (9) - حيدر يعقوب
    8/27/2016 9:20:38 PM

    سيذكر التاريخ باحرف من نور ان رجل اسمه خالد العبيدي استلم وزارة دفاع فقط بالاسم وجيش مهزوم وارض محتلة استطاع ان يحرر الارض ويعيد للجيش هيبته ويحقق الانتصارات فهنيئآ لك يا بطل ان تكون اقالتك على يد الفاسدين واللصوص



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   1
  • (10) - محمد المصري
    8/27/2016 9:21:26 PM

    مع انني لست عراقي , لكنني كنت ومازلت متابع جيد لأوضاع الشرق الاوسط عامة وللوضع العراقي والسوري خاصة , كنت متأمل الخير بهذا الوزير ومتفائل جدااااا بشخصه وانتظرت لحظة دحر الإرهاب على يديه , لكن الفساد ابى أن يقول كلمته كالمعتاد والفاسدون بالمجلس النيابي كانت لهم كالعادة الحل والربط .. يا خسارة يا عراق !!!!!



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   4
  • (11) - امية اليزيدي
    8/27/2016 9:24:57 PM

    كنا نتمنى وبانتظار تحرير المختطفات الايزيديات وعودتنا الى سنجار، لكن المصوتين على اقالة العبيدي اثبتوا انهم عديمي الشرف والغيرة، وسيبقى ملفنا عالق للمزايدات السياسية القذرة.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •