2016/09/09 11:09
  • عدد القراءات 1280
  • القسم : وجهات نظر

هذه قائمة المواقع الاثرية والثقافية في العالم التي دمّرها الارهاب

بغداد/المسلة:  شن تنظيم داعش المعروف باسم داعش وحركة طالبان وغيرهما من الجماعات الارهابية المتطرفة حربا ضد المواقع الأثرية الثقافية والأضرحة المسيحية والإسلامية وغيرها التي يرجع تاريخها إلى قرون مضت، فدمروها بالجرافات والديناميت والمعاول.

وفيما يلى قائمة بابرز المواقع التى تضم آثارا طالتها ايدى المتطرفين بالتخريب والهدم، وفق رويترز:

*تمبكتو: دمرت جماعة "أنصار الدين" الإسلامية المتمردة 14 من أصل 16 ضريحا عام .2012 وكانت الأضرحة جزءا من مواقع اليونسكو للتراث العالمي في تمبكتو. وزعمت الجماعة أن المباني هى آثار لأصنام. وذكرت منظمة الأمم المتحدة للعلم والتربية والثقافة (اليونسكو) أن الأضرحة من الممكن أن يعاد بناؤها.

* تدمر: دمر تنظيم داعش عدة بنايات وآثارا تاريخية بالمدينة التاريخية السورية، من بينها معبد بل، ومعبد بعل شمين وقوس النصر عام .2015 ولم يبق أكثر من أنقاض من سلسلة من أبراج المدافن المزخرفة بدقة في ضواحي المدينة، حيث كان يدفن الشخصيات البارزة في تدمر القديمة.

* مار إليان: جرف تنظيم داعش دير مار إليان المسيحي الذي يرجع إلى العهد البيزنطي ويقع بالقرب من حمص في وسط سورية العام الماضي.

* نينوى: في أول عام 2015، دمر تنظيم داعش تماثيل آشورية في أحد المتاحف بالموصل في شمال العراق، وفي مواقع تنقيب عن الآثار في نينوى. ودمر مسلحو التنظيم جزءا من الحضر، وهي أحد المزارات التي ضمتها اليونسكو لقائمة مواقع التراث العالمي ويزعم أنهم جرفوا مدينة النمرود (كالح) جنوبي الموصل.

* وادي باميان: في عام 2001، فجرت جماعة طالبان تمثالين لبوذا يرجعان إلى قرنين من الزمان، ويبلغ طولهما 55 مترا و33 مترا، في ولاية باميان خلال فترة حكمهم للبلاد.

* أيوديا: في عام 1992، دمر متشددو الهندوس مسجد بابري، وهو مسجد شيد في العصور الوسطى في ولاية أوترا براديش بشمال الهند لبناء معبد هندوسي، زاعمين أن هذا الموقع شهد ولادة الإله الهندي راما.


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •