2016/09/10 16:29
  • عدد القراءات 2810
  • القسم : وجهات نظر

كاتب كردي يحرق مؤلفاته وجوائزه وهويات انتمائه

بغداد/المسلة: أقدم الكاتب الكردي محسن شواني، السبت، على حرق جميع كتبه المطبوعة إحتجاجا على عدم الإهتمام بدور المثقفين وسوء الأوضاع السياسية والإقتصادية في كردستان.

وقال شواني، لوسائل إعلام محلية، تابعتها "المسلة"، "أقدمت اليوم على حرق جميع مؤلفاتي الشعرية والمئات المقالات والتقارير الصحفية التي أعدتها خلال السنوات الماضية فضلا عن إضرام النار في جميع الشهادات التقديرية وهويات إنتماء المؤسسات والمراكز الصحفية والثقافية"، مبينا ان "هذه الخطوة جاءت إحتجاجا على عدم الإهتمام بقيمة المثقف والصحفي في إقليم كردستان".

وأضاف شواني أن "الجهات المعنية لم تتخذ إجراءات بشأن حالات الإنتهاك والتجاوز على الصحفيين"، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن "الصراع بين الأحزاب السياسية أدى إلى فقدان الأمل بالمستقبل لدى الجميع".

وتابع شواني أن "الأزمة المالية وقطع رواتب الموظفين تسببت أيضا حالة من اليأس لدى المواطن الكردستاني"، موضحا ان "ما قمت به لن يؤثر على موقف الجهات المسؤولة، لكنني إتخذت هذه الخطوة تعبيرا عن مشاعري ولراحة ضميري".

يذكر أن الكاتب محسن شواني يسكن قضاء مخمور جنوب أربيل، حيث ينشط في مجال الصحافة والثقافة منذ 30 عاما وله 8 دواوين شعرية فضلا عن العديد من المقالات والتقارير الصحفية.


شارك الخبر

  • 6  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •