2016/09/26 22:57
  • عدد القراءات 9160
  • القسم : صيد المسلة

الربيعي على خطى يهوذا الاسخريوط (بروفايل وفيديو)

بغداد/المسلة: يظْهر النائب موفق الربيعي في مقطع "فيديو"، وهو يدعو إلى مقاضاة الولايات المتحدة، على رغم انه أحد "الأدلاّء" المعروفين الذي مضى على هديهم قطار اجتياح العراق في 2003، لتتحول دعوته الى "هزء" بين أوساط العراقيين الذي عدّوها، واحدة من "المحن" التي تسبّب فيها سياسيون من أمثال الربيعي، وشرّ تلك البلايا، ما هو "مضحك"، كما يقول المثل.

والربيعي الذي يُعد أحد مراكز الفساد، وولج إلى السياسة من نافذة "الاجتياح" الأمريكي، يسعى على ما يبدو من وراء مقطع الفيديو هذا، إلى نشر الضباب حول ملفات فساده، وحاول بسذاجة متناهية توجيه الاهتمام إلى معركة خاسرة مع الولايات المتحدة، يدرك جيدا انها "مستحيلة" لأسباب عديدة، لكنه مع ذلك يتفوّه بها، قالبا الحقائق الى تخاريف باتت معروفة، وهي أوهام ساقها من أمثال موفق الربيعي الذي أقحم نفسه في العملية السياسية "عنوةً" ليس لأجل خدمة الشعب العراقي، بل لأجل الدولار.

مهما طال الزمن، فسوف يُحاكم كـ"عميل مزدوج"، لأمريكا والفساد على حد سواء، وان ختامه لن يخرج عن كونه "مشابهة"، لنهاية كل مهمّش من الشعب "منبوذ"، وانّ باب التاريخ الذي يتسع له، هو ذات الباب الذي نفذ منه، يهوذا الاسخريوط.

وقد افتُضح أمر الربيعي، وهو يعلم ذلك لكنه يتعامى، عن ان الشعب العراقي صنّفه في خانة سياسيي الدولار، وان ديباجاته في المواربة جاءت متأخرة جدا، ولم تعد ذات نفع.

يتكبّد الربيعي، مع كل الفاسدين الذين جاءوا بعد 2003، الهدر في أموال العراقيين، وتأخير إعماره، ولم تسعفه محاولاته في ان يضع نفسه في مصاف السياسيين الذين أخلصوا في الدفاع عن الشعب العراقي وتخليصه من صدام، إذ سرعان ما انكشف أمام شمس الحقيقة، باعتباره عميلاً متواطئا مع الفساد وأجندة المنافع، فسرقَ ما سرق، واستولى على الدور التراثية، وفرّ أفراد من أسرته بملايين الدولارات إلى خارج البلاد.

لقد أتيحت للربيعي فرصة عظيمة في خدمة بلاده، حين فَتَحت له ظروف العملية السياسية، كوّة المسؤولية، لكنه بدلاً من التحالف مع المخلصين، تألّب مع الفاسدين، لنهب البلاد، وشَرَع يتبارى معهم على النهب والسلب.

لقد كان الربيعي الذي يدعو الى مقاضاة واشنطن التي كانت حربها، سبباً في وصوله الى ما وصل اليه، من "جاه سياسي" وثروة طائلة، أحد مسوّقي الحرب على البلاد في 2003 ليس لأجل تحريرها، بل لغاية في نفسه وهي السرقة، وهو ما اتضح مع مرور الأيام.

وبسبب هذه النوع من السياسيين، فرّخت البلاد عن أجندة تقسيم طائفية ومناطقية، وأشاعت أجندتهم، الحقد والثأرية وسرقة المال العام، وانهيار الخدمات.

لقد تكشّفت الأيام رويداً، عن سياسييّن باغين ومنحرفين أجادوا التصيّد في الماء العكر، وخاضوا في مستنقعات الفساد الآسنة مثل أسماك "صعبة" الإمساك، معتقدين ان الغفلة عنهم أزلية، ومحاسبتهم أمر بعيد المنال.

ويبرز من بين هذه النباتات السياسية الفُطْريّة التي تعيش مترمّمة وتسبّب التعفُّنَ، موفق الربيعي، الذي يصور نفسه ناسكا سياسيا بمسبحته السوداء ورذاذ فمه المتطاير، والذي كشف عجزه عن مواجهة النقد وكشْف المستور من غوصه في أَتْرِبَةُ الاجتياح بدعوته الى مقاضاة واشنطن، وليته يستطيع ذلك.

وليس الربيعي بخادعٍ فحسب، في استعراضاته الكلامية، بل ومخدوع أيضا، لأنه صدّق يوما انه سيستمر في قطف العنب الى الابد في سَلَّته، حتى كشفت الأيام ألوانه الحرباوية، وفق أساليب سياسيين على شاكلته، باتوا كذبة كبير في العملية السياسية منذ 2003، لم يحققوا إنجازا يذكر وباتوا عالة على المجتمع والعملية السياسية والميزانية، بتمتعهم بامتيازات "خيالية" عزلتهم عن الناس وصوّرت لهم أنفسهم في مستويات اعلى من الشعب.

انّ شخصاً على هذا المقياس والمهارات المتواضعة في الفكر والسياسة، وجد نفسه على حين غرّة تمساحا سياسيا، أدى به الى ان يفقد توازنه في القول والفعل في الكثير من المواقف، ما دفعه الى ذر الرماد في العيون، لكي لا تراه على حقيقته.

لقد بلغت "صلافة" الربيعي شأواً كبيراً، حتى نضج الأوان لكي يخلّص النظام الديمقراطي العراقي نفسه من ادران تلك الديناصورات السياسية التي تسعى الى البقاء في المشهد السياسي على رغم فشلها، وتحول دون صعود جيل سياسي جيد يصحّح المسارات الخاطئة التي رسمها الربيعي وأمثاله.  

الربيعي ينقلب على الولايات المتحدة في مقطع الفيديو وهو يدرك إنّ كلامه "استنزافي"، وان محاكمته كمجرم ارتدى عباءة "تحرير العراق" كاللص الذي يستخفي لتنفيذ سرقته، وانه مهما طال الزمن، فسوف يُحاكم كـ"عميل مزدوج"، لأمريكا والفساد على حد سواء، وان ختامه لن يخرج عن كونه "مشابهة"، لنهاية كل مهمّش من الشعب "منبوذ"، وانّ باب التاريخ الذي يتسع له، هو ذات الباب الذي نفذ منه، يهوذا الاسخريوط.


شارك الخبر

  • 8  
  • 61  

( 7)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 113  
    •   14
  • (1) - مالك
    19/09/2016 19:30:09

    طاح حظك و حظ اللي خلاك عايش انت ومن سياسي الصدفة الذين جاؤا معك بعد 2003 يعني انت اذا هيجي خوش ادمي ومجلس الحكم الطرطور مالتكم ما جنا نسمع منكم اي اعتراضات على قرارات بريمر اشو جنتو تلغفون فلوس وتكولون يس على كلشي؟؟؟ اريد اشوف وين اعتراضاتكم على قرارات بريمر او قرارات تحرير او احتلال العراق قبل 2003 وخلال 2003 و اريد اشوف خطواتكم الجبارة في بناء الدولة وينها؟؟ بالمناسبة ياريت اشوف شنو كانت اعمالكم خارج العراق قبل ما ترجعون وتجيبون الفكر والحرمان وياكم شنو كانت مهنكم واعمالكم قبل ما ترجعون اشو خابصينه بشهايدكم وكلكم طلعتوا مكادي برة وعايشين علمساعدات



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 82  
    •   13
  • (2) - مالك
    19/09/2016 19:49:29

    طاح حظك و حظ اللي خلاك عايش انت ومن سياسي الصدفة الذين جاؤا معك بعد 2003 يعني انت اذا هيجي خوش ادمي ومجلس الحكم الطرطور مالتكم ما جنا نسمع منكم اي اعتراضات على قرارات بريمر اشو جنتو تلغفون فلوس وتكولون يس على كلشي؟؟؟ اريد اشوف وين اعتراضاتكم على قرارات بريمر او قرارات تحرير او احتلال العراق قبل 2003 وخلال 2003 و اريد اشوف خطواتكم الجبارة في بناء الدولة وينها؟؟ بالمناسبة ياريت اشوف شنو كانت اعمالكم خارج العراق قبل ما ترجعون وتجيبون الفكر والحرمان وياكم شنو كانت مهنكم واعمالكم قبل ما ترجعون اشو خابصينه بشهايدكم وكلكم طلعتوا مكادي برة وعايشين علمساعدات



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 84  
    •   14
  • (3) - بلاسم
    19/09/2016 20:15:12

    المثل يقول (من اعطى ثقبَهُ فلاتثق بهِ)وهذا ينطبق على كريم شهبوري او موفق الربيعي والذي لولا الامريكان لكان الان حافيا جائعا خانعا جبانا تاكله العثه وعناكب البؤس والشقاء فهذا الدعي يزعم انه كان مناضلا ومجاهدا ولولاه لكان صدام يحكمنا لحد هذه اللحظه ولاادري هل يعلم هذا المابون بانه (لايساوي ثلاثة دراهم بغلاة الزلم) وهل يعلم ان العراقيين يكرهون من ينكر الاحسان واخيرا نقول للربيعي اللاموفق للخير كريم شهبوري الجميل الذي قدمته لك امريكا لايمكن ان ينكره الاالزنا فهل انت ؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 92  
    •   17
  • (4) - علي
    19/09/2016 20:49:07

    اي و احنا ننتظر الربيعي ايقاضي امريكا و وراها اكيد ايقاضي اسرائيل لان ظربت المفاعل النووي العراقي و وراها ايقاضي السعوديه لان دزولنا الاف الارهابيين . زين مو الاقربون اولى بالمعروف ! حاسب اخوك الحرامي و بعدين اشتغل بعيد المدى يا حرامي يا نصاب



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 60  
    •   11
  • (5) - عراقي
    20/09/2016 09:13:25

    صحوة مدمن الظاهر صحى خمس دقايق من العرك والمخدرات يريد يشتكي على ربه وولي نعمته امريكا... لعد لو يصحى فد يومين جان شسوه؟؟؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 106  
    •   7
  • (6) - محمد نعمان
    20/09/2016 10:27:49

    والله الحق مو على موفق شهبوري الحق على من انتخبه والا كيف وصل إلى البرلمان وأصبح نائبا يسرق ويغرف من أموال الشعب هل انتخبه الشعب الصومالي أو المكسيكي مثلا ملخص الكلام كل هؤلاء السياسيون المجرمون السراق العملاء رغم كل ما عملوه بالشعب العراقي لازال هناك من يصدقهم ويجلبهم للبرلمان



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 135  
    •   5
  • (7) - يشار
    20/09/2016 13:20:08

    هذا نازي ومتخلف على الرغم من انه عاش في انكلترا البلد الذي يضم جميع الثقافات .والقاتنون واحد للجميع ضمن دوله مدنيه عادله. عاش هذا الاغم هناك وعاد حاملا ومع عقد الفكر الاسلامي وحزب الدعوه الذي يرائسه اية الله المالكي-هولا الحثالات ومن يدعمهم من ايات لله الايرانيه القابعه في النجف هم من مزقوا العراق واثخنوه في الجراح بعد فاشية البعث .هولاء هم حثالة ايران التي تصدرها للعراق.فكل حزب يبنى على فكر ديني حزب ذات طابع شيفوني -وتجربة الاحزاب الاسلاميه في مصر والعراق ورسم الهوى بين الطوائف اصبح شرخا كبيرا في المجتمع العراقي_كل هذه الاحزاب هي احزاب دواعشيه في فكرها وتفكيرها -داعش يقتل ذبحا.اما الاسلاميون في العراق من امثال الربيعي والمالكي والصدر والحكيم والاحزاب الاسلاميه السنيه التي تدعمهم ايات الله فهم دواعش وقد اخذوا العراق رهينه .وقد افقره روحيا وماديا وغيبوا الشعب وهم الان يمزقون ويدمرون العراق بلارحمه واقد اوغلوا في الجريمه والكل يتبراء والاخر يلقي بالوم على الجهة الاخرى وسوف نعيش في هذه الدوامه التي تركتها احزاب الاسلام النازيه وهي تركه كبيره بعد تركت البعث وسوف يدفع العراق والعراقيون ثمنها لااجيال قادمه .ويبقى هولاء وصمه وعار في تاريخ العراق والبشريه؟



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •