2016/11/14 19:03
  • عدد القراءات 3298
  • القسم : وجهات نظر

تعازٍ ومواساة في رحيل المجاهد الرسالي هاشم الموسوي

كانَ الفقيدُ واحداً من أعمدةِ التنظيماتِ الإسلاميةِ العراقيةِ

بغداد/المسلة: قدّمت أوساط سياسية وحزبية، التعازي والمواساة لذوي ورفاق أمين عام حزب الدعوة الإسلامية، تنظيم العراق، المرحوم هاشم الموسوي، الذي توفي ‏الإثنين‏، 14‏ تشرين الثاني‏، 2016 إثر مرض عضال.

"المسلة " تنشر جانبا من التعازي، بوفاة المجاهد الموسوي:

رئيس الوزراء حيد العبادي:

نعزي الشعب العراقي بوفاة المجاهد الرسالي هاشم الموسوي الذي انتقل الى جوار ربه بعد حياة حافلة بالجهاد ومقارعة النظام الديكتاتوري الصدامي، وكان من الذين كرسوا كل حياتهم قبل سقوط النظام البائد وبعده، مع إخوانه الدعاة، من أجل إشاعة الفكر والثقافة وتربية الانسان والارتقاء بوعيه بعيدا عن الطائفية والتعصب وإلغاء الآخر.

المكتب الخاص لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر:

يتقدم المكتب الخاص لسماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد القائد مقتدى الصدر لعائلة الفقيد السيد هاشم الموسوي (أبو عقيل) بالتعازي والمواساة ولكل محبيه ومريديه والذي توفي اليوم اثر مرض عضال تغمده الله بواسع رحمته والهم اهله وذويه الصبر والسلوان. انا لله وانا اليه راجعون

عمار الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي:

تلقيْنا بأسفٍ بالغٍ نبأَ وفاةِ أمينِ عامِ حزبِ الدعوةِ - تنظيمِ العراقِ المغفورُ لهُ السيدُ هاشمُ الموسوي (أبوعقيل)، إثرَ مرضٍ عضالٍ ، لقد كانَ الفقيدُ واحداً من أعمدةِ التنظيماتِ الإسلاميةِ العراقيةِ ، فضلاً عن أنَّ لهُ إسهاماتهُ الجهاديةِ والفكريةِ ، حيثُ أعدمَ النظامُ الصداميُّ أربعةَ أشقاءٍ لهُ ، وقد تركَ تراثاً فكرياً مميزاً، الرحمةُ والرضوانُ لفقيدِنا العزيزِ، والصبرُ والسلوانُ لأسرتهِ ، ورفاقِ دربهِ وكافةِ متعلقيهِ .

حركة النجباء- المكتب العسكري:

يتقدم المكتب العسكري لحركة النجباء في ميسان بأحر آيات التعازي الى حزب الدعوة الاسلامي تنظيم العراق، بوفاة السيد هاشم الموسوي.

آرام شيخ محمد عضو هيئة رئاسة البرلمان العراقي:

تلقينا اليوم ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة السيد هاشم الموسوي الأمين العام لحزب الدعوة الإسلامية-تنظيم العراق، الشخصية السياسية والفكرية التي ناضلت وعارضت حزب البعث والنظام البائد وساهمت في التجربة الديمقراطية والعملية السياسية بعد عام٢٠٠٣.

وفي الوقت الذي نقدم خالص التعازي والمواساة ألى الشعب العراقي وننعى الفقيد، نستذكر عطاء هذه الشخصية الوطنية وسيرته المليئة بالجهاد والنضال والعمل السياسي الدؤوب من أجل المصلحة العليا للبلد.

الأمين العام لحزب الفضيلة الاسلامي عبد الحسين الموسوي:

تلقينا ببالغ الحزن نبأ وفاة السيد هاشم الموسوي ، الأمين العام لحزب الدعوة الإسلامية / تنظيم العراق ، الشخصية السياسية والفكرية التي تركت بصماتها بارزة في المشهد العراقي منذ أيام معارضة الدكتاتور المقبور ، وساهمت في التجربة السياسية التي تلت سقوط النظام البائد .

اننا اذ ننعى السيد هاشم الموسوي نستذكر عطاءه وسيرته المفعمة بالجهاد والمواجهة والعمل السياسي المخلص من اجل الوطن ، ونأمل أن ينهل الجميع من تلك السيرة ويمضوا على ما مضى عليه أولئك الرجال الذين بذلوا ما في وسعهم لبناء عراق جديد ينعم بالحرية والاستقرار ويقدم أنموذجا يستحق الاحترام .

كما نستذكر في سيرة الفقيد الموسوي حرصه على اعتماد المنهج الإسلامي كقاعدة رصينة للعمل السياسي النظيف، فألف العشرات من الكتب التي شكلت الأساس لحزب الدعوة وغيره من الأحزاب الإسلامية في تلك المرحلة من حياة الأمة .

عزاؤنا لأبناء شعبنا العراقي بالفقيد ودعاؤنا للبارئ عز وجل أن يشمله برحمته ويحشره مع محمد واله الطيبين وأن يمن على أهله ومحبيه ورفاق دربه بالصبر والسلوان.


شارك الخبر

  • 17  
  • 2  

( 4)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 26  
    •   2
  • (1) - amir amiri
    11/15/2016 10:16:35 AM

    مال الذي قدمه هذا الشخص للعراق ؟ وماهي منجزاته الانسانية



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 27  
    •   1
  • (2) - amir amiri
    11/15/2016 10:17:28 AM

    مال الذي قدمه هذا الشخص للعراق ؟ وماهي منجزاته الانسانية-اعتقد انه عميل ايراني لا غير



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (3) - حسين الشويلي
    11/15/2016 3:24:27 PM

    أنا لله وأنا اليه راجعون ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم , أنها ثلمة _ رحيل السيد الموسوي في هذا الوقت الذي تتعرض له التشكيلات الاسلامية لهجمات أعلامية للتشويه ولتشويش يعد كمن يفقد سلاحه وسط المعركة , نسال الله تعالى أن لايخلي العراق من أصحاب الوعي الرسالي والفطنة والنباهة وأصحاب الضمائر . نشكر موقع المسلة الموقر لاهتمامه - اللهم احفظ الشيخ جميل الربيعي والدكتور علي المؤمن والشيخ ابا تقى الكوفي والدكتور جواد كسار - الهي ارف بحالنا ولاتجعلنا نحن المحبون لمرجعنا السيد الشهيد الاول رضوان الله تعالى عليه دون قيادة فكرية -



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   22
  • (4) - نبراس سالم
    11/15/2016 10:57:15 PM

    الى صاحب التعليق الاول ان كنت نائما فاستيقظ وان كنت مغفلا فانتبه (اصبح الكي بورد) بمتناول كل شخص وحتى القرود تستطيع ان تكون مسمى عبارة او جملة ولكن المسالة هنا مسالة ذوق وعقل واخلاق وذكاء لا رعونة وبلاهه وغباء (وكتابة عل الماشي ).



    كريم
    11/17/2016 12:04:53 PM

    هل تقصدين ( القرود ) نفسكي ايتها الحمقاء

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •