2016/12/12 13:05
  • عدد القراءات 3461
  • القسم : المواطن الصحفي

"المونيكا" السوداء و"الفلل" حاضرة في فساد ملف إعمار صلاح الدين

 بغداد / المسلة

كشفت رسالة وردت الى زاوية "المواطن الصحفي"، عن خلافات بين محافظ صلاح الدين السابق رائد الجبوري، وبين رجل الأعمال المستثمر زياد الجنابي، على خلفية دفع الجنابي رشوة بقيمة ستة ملايين دولار الى الجبوري، من أجل تمرير عقود اعمار المحافظة بعد طرد داعش.

وأفادت الرسالة الذي أرسلها معتز الجبوري لـ "المسلة"، إن "الجبوري لم يستطع الايفاء بوعده للجنابي، لأنه أقيل من منصبه كمحافظ لصلاح الدين، ما أدى الى تطور الصراع لتتدخل اطراف سياسية وعشائرية فيه".

وبحسب الرسالة، فإن "أنصار المحافظ الحالي سربوا معلومات مفادها بأن رائد الجبوري وشريكه زياد الجنابي، تربطهما علاقة قوية، لكن المشاكل بدأت تطفو على السطح بعد اعفاء رائد الجبوري من منصبه، وبدأ الجنابي يطالب المحافظ السابق وشقيقه برزان الجبوري بالمبلغ".

وأوضحت الرسالة، إن "الجبوري اشترى بالمبلغ ( فيلا ) في دبي وسجلها باسم شقيقه برزان، وقد ترتبت عليه ديون بلغت نحو 40 مليون دولار، كان قد صرفها لشراء ذمم نواب في البرلمان، واعضاء بمجلس محافظة صلاح الدين ليبقى في منصبه".

وأشارت الرسالة، إن "رائد الجبوري أهدى سيارات نوع (مونيكا) سوداء إلى مشعان الجبوري، وقتيبة الجبوري، وأحمد الكريم، وجاسم جبارة، ومنير الجبوري، وفاضل أبو الحسن، وأحمد الأسدي، ومخلف عودة، ومسؤولين آخرين".

وصوّت مجلس محافظة صلاح الدين على إعفاء رائد الجبوري من منصبه في (6 نيسان 2016) بناءً على طلب قدمه الأخير، قبل أن يصوّت المجلس في (11 نيسان 2016) بأغلبية أعضائه على تنصيب احمد عبد الله الجبوري محافظًا.

وأعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي في (31 آذار 2015) عن تحرير مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين بالكامل، فيما أعلن محافظ صلاح الدين الحالي احمد الجبوري في (22 أيلول 2016) عن تحرير آخر معقل لداعش في المحافظة.

المصدر: بريد "المسلة"

ملحوظة: الرسالة تعبر عن وجهة نظر مرسلها، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر "المسلة"، التي تكفل حق نشر الرد.


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - علي
    12/11/2016 6:17:47 PM

    فرهود يا ابا الحسن .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي: almasalahiq@gmail.com