2016/12/16 20:33
  • عدد القراءات 656
  • القسم : وجهات نظر

بغداد تحتضن مهرجاناً للشعر التركماني

مهرجان الشعر جاء للتأكيد على دور الشاعر التركماني في التواصل مع باقي مكونات الشعب العراقي.

بغداد/المسلة

نظم الاتحاد العام للأدباء والكتّاب في العراق، الجمعة، مهرجاناً للشعر التركماني، بحضور شعراء تركمان وشخصيات ثقافية وأدبية وسياسية.

وألقى عدد من الشعراء، خلال المهرجان، قصائد شعرية تجسد الترابط بين المكون التركماني وبقية المكونات والقوميات العراقية الأخرى.

وقال فوزي أكرم، النائب السابق في البرلمان العراقي عن التركمان، إن "تنظيم مهرجان الشعر التركماني في بغداد، رسالة مفادها أن التركمان جزء لا يتجزأ من المجتمع العراقي، ولهم دور كبير في جميع الميادين الثقافية والسياسية".

وأضاف أكرم، أن "العشرات من الشعراء من مناطق داقوق، وطوزخرماتو، وتلعفر، وأربيل (شمالي البلاد)، اجتمعوا في بغداد، وعبّروا من خلال قصائدهم الشعرية عن مدى التلاحم بين التركمان وبقية قوميات الشعب العراقي الأخرى، في الشمال والوسط والجنوب والغرب".

من جهته، قال فاضل ثامر، رئيس الاتحاد العام للأدباء والكتاب العراقيين، إن "مهرجان الشعر جاء للتأكيد على دور الشاعر التركماني في التواصل مع باقي مكونات الشعب العراقي".

وأضاف ثامر، ، إن "اتحاد الأدباء والكتاب في العراق، يدعم جميع النشاطات الثقافية للقوميات والمكونات العراقية"، مشيرا إلى أن الاتحاد وبالتعاون مع ممثل التركمان فيه أصدر مجلة خاصة بنشاطات التركمان في البلاد.

والتركمان هم ثالث قومية في العراق وفقا للدستور بعد القوميتين العربية والكردية، ويمتلكون 9 مقاعد في البرلمان العراقي من أصل 328 مقعدا.

المصدر: الاناضول – المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •