2017/01/14 10:35
  • عدد القراءات 5788
  • القسم : رصد

سمفوني.. إهدار الثروة وانتهاك للسيادة

 

بغداد/المسلة

حذّر نواب وسياسيون عراقيون من صفقة عقد بقيمة 170 مليون دولار ولمدة 20 سنة أبرمته وزارة الاتصالات العراقية مع شركة "سمفوني" للاتصالات، التي يقف خلفها ساسة ورجال أعمال أكراد ودول خليجية.

وتأتي تلك التحذيرات، بسبب ما قد يتعرض له العراق من خرق أمني وسيادي من نافذة الاتصالات، وهو ما يشكل تهديدا واضحا للأمن القومي العراقي، ما يستدعي  من الجهات المعنية، التدخل وإيقاف اجراءات العقد، لاسيما وان مردودات العقد الاقتصادية تعود بالنفع الأكبر على إقليم كردستان حيث حاز الاكراد على نسبة 83 بالمائة منه.

و يرى النائب علي البديري انه "بهذا العقد، سوف تكون الاتصالات العراقية مخترقة"، داعيا الحكومة الى "التدخل لإيقاف العقد حفاظا على الامن القومي للبلد".

وقال البديري في حديث خص به "المسلة"، ان "موضوع الاتصالات حساس في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها البلد"، مبينا ان "العقد الذي أبرمته وزارة الاتصالات مع شركة سمفوني، يهدد الامن السيبرياني للعراق".

وأضاف أن "وزارة الاتصالات مخترقة من قبل شركات خليجية وكردية بسبب غياب الرقابة على الوزارة"، لافتا إلى إن "جميع بلدان العالم تضع ضمن اولوياتها الاتصالات، لما لها من تهديد مباشر على الأمن القومي، عدا وزارة الاتصالات في العراق فانها تضع الاتصالات بيد شركات ذات مرجعيات أجنبية".

وأكد البديري على "ضرورة اتخاذ موقف وطني لإيقاف العقد المبرم حفاظا على سيادة البلد والمصلحة العامة"، مشيرا إلى إن "احتمال تمرير المعلومات المتعلقة بأسرار البلاد الى جهات اجنبية، يعد خيانة عظمى".

وفي تفاصيل العقد، بوصف خبراء اتصالات، فانّ مقابل الأرباح المادية الضئيلة، والخسائر السياسية والمعنوية الجسيمة، فان الوزارة لا تمتلك الحق في التدخل في سياسة الاتصالات في الإقليم، فضلا عن عدم منحها الحق في مد متر واحد من "كيبل" ألياف ضوئية عبر الإقليم، مقابل ذلك فان عموم العراق من شماله الى جنوبه ساحة "مُستباحة" أمام شركة "نوروزتيل" تمد فيه من الكابلات ما تشاء، وتؤسس لمشروعها أين تشاء، ومتى تشاء.

وفي سياق ذلك دعت النائبة، نهلة الهبابي، الجهات صاحبة القرار إلى التدخل المباشر لابطال العقد الذي ابرمته وزارة الاتصالات مع شركة سمفوني.

وقالت الهبابي في حديث خصت به "المسلة"، ان "قيمة العقد الذي أبرمته وزارة الاتصالات مع شركة سمفوني يثير الشك في جدواه الاقتصادية ، لذا يجب على هيئة النزاهة التدقيق في العقد المبرم واتخاذ الإجراءات اللازمة".

وأضافت ان "على الجهات المعنية التدخل بشكل مباشر لمنع اتمام العقد المبرم مع الشركة التي تعد أداة بيد حكومة إقليم كردستان".

وبالمقابل، ناشد صحفيون ونشطاء عراقيون، الجهات المعنية إلى اتخاذ كل ما من شأنه تحصين المعلومات، والاتصالات من الاختراق.

وقال الصحفي علاء كولي، في حديث لـ"المسلة"، "بحسب ما قرأته من معلومات بشأن عقد وزارة الاتصالات، فانه يمثل نكسة امنية واقتصادية، ففي الوقت الذي نحارب فيه العالم، هناك من يحاول ان يخترقنا من الداخل".

ودعا كولي، الى "ضرورة الغاء عقد وزارة الاتصالات وإعادة النظر في الرقابة بشأن الاتصالات وشركات الهاتف في العراق".

ويعتقد الصحفي مصطفى الفارس في حديث لـ"المسلة"، ان " الإقليم يحاول ان يمارس نفوذا على المركز من خلال المسك بعصب الاتصالات".

واستطرد: "لا يمكن السكوت على الصفقة، وأدعو إلى مسائلة وزير الاتصالات وفتح تحقيق واسع بشأن قيمة وتفاصيل العقد المبرم".

وبابرام وزارة الاتصال عقد قيمته نحو مائة وسبعون مليون دولار، مع شركة "سمفوني" التي تعدّ واجهة لشركتي "ايرث لنك" و "نورزتيل" الكردية التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني وبإشراف مباشر من نيجرفان بارزاني، تكون سيادة العراق قد انتُزعت، وأصبح أمنه المعلوماتي في مقبض ساسة الإقليم ومحاور الدول التابعين لها، ناهيك عن فقدان بغداد، بشكل كامل، سلطة التحكم بالاتصالات، وجعل وزارة الاتصالات نفسها "رهينة" بيد الأكراد، مقابل منافع ضئيلة، أمام الأرباح المادية، والانتصار المعنوي للأكراد عبر هذا العقد المجحف الذي سلّم اتصالات العراق الوطنية، بكل تفاصيلها بيد ساسة الاقليم، لتصبح المؤسسات والمواطنين، على حد سواء بلا حصانة امنية، ومعرّضين لاختراق معلوماتهم من قبل سلطات الإقليم والشركات ذات المرجعيات الِأجنبية.

 

المصدر: المسلة


شارك الخبر

  • 5  
  • 4  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (1) - aya
    12/24/2016 11:52:50 PM

    20 سنة فترة كبيرة ..جدا..وهي تقابل التملك المفروض تكون مثلا 3 سنوات ويتم مراجعة وتقييم بشكل دوري..وفرض عقوبات عند تردي نوعية الخدمة و سعرها.. والمفروض للخفاظ على الامن الوطني الغاء العقد او وقف تنفيذه بأي وقت



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   1
  • (2) - بةختيار عبداللة - السليمانية
    12/27/2016 4:54:39 AM

    سمفوني ينتهك السيادة ..!! أم قاسم سليماني ..؟؟



    مهند
    12/28/2016 11:48:01 AM

    وداعش والقاعدة والنصرة وغيرها من التنظيمات الاجرامية الوهابية التكفيرية السعودية الصهيونية القطرية التركية ألم تنتهك سيادتكم !!

    علي
    12/30/2016 6:34:02 PM

    لو مو قاسم سليماني جان هسه اربيل اسمها ولاية سمرقند او ولاية تيمو لنك و جان شغلك حاجب او حارس عند الوالي و اسمك سراقى . و خلي السمفونيه اتفيدك .

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي: almasalahiq@gmail.com