2016/12/24 10:03
  • عدد القراءات 405
  • القسم : العراق

​وفد عراقي الى الكويت لبحث الحقول النفطية الحدودية

هذه الزيارة  تاتي انسجاما مع خطط وتوجهات الحكومة الاتحادية ووزارة النفط لتعزيز العلاقات مع الاشقاء ودوّل الجوار والمنطقة.

بغداد/المسلة

أعلنت وزارة النفط، السبت، ان وفدا  نفطيا رفيع المستوى متمثلا برئاسة وزير النفط جبار اللعيبي سيزور الكويت لبحث ثلاث ملفات مهمة، ابرزها ملف الحقول النفطية الحدودية ، وكذلك بحث العلاقات الثنائية الاخرى المتعلقة بالطاقة بين البلدين.

وقالت الوزارة في بيان، ان "وزير النفط عبد الجبار اللعيبي سيتوجه على رأس وفد فني نفطي رفيع منتصف الاسبوع الجاري، وسيبحث عدد من الملفات  ذات الاهتمام المشترك ، منها ملف الحقول النفطية الحدودية بين العراق والجارة الكويت".

 وأكد البيان ان "الوفد سوف يبحث ايضا امكانية تجهيز الكويت بالغاز الفائض عن حاجة العراق ، فضلا عن دعوة الشركات الكويتية الى الاستثمار المشترك في المشاريع التي تعلن عنها وزارة النفط في قطاعات الاستخراج والتصفية والحفر والبنى التحتية وغيرها ، اضافة الى بحث تطوير العلاقات الثنائية وبما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين".

وتابع البيان ان "العراق يحرص على تعزيز العلاقات الثنائية مع الاشقاء في دولة الكويت في جميع المجالات وخصوصا في قطاع النفط والغاز ، مشيرا الى ان العلاقات قد شهدت تطورا كبيرا خلال السنوات الماضية  ، مشيدا بدور دولة الكويت حكومة وشعبا في الوقوف الى جانب الشعب العراقي في محاربة العصابات الارهابية".

واشار وزير النفط بحسب البيان "اننا لمسنا من الاشقاء الكويتيين  خلال الفترة الماضية تجاوبا وانفتاحا كبيرا تجاه القضايا والمواضيع المشتركة".

من جانبه قال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد ان "هذه الزيارة  تاتي انسجاما مع خطط وتوجهات الحكومة الاتحادية ووزارة النفط لتعزيز العلاقات مع الاشقاء ودوّل الجوار والمنطقة  والعمل على زيادة  حجم التعاون وتوسيع  مساحة الاستثمار في قطاع النفط والغاز وبما يخدم المصالح المشتركة".

وتابع جهاد ان "الزيارة تستغرق يومين يعقد فيها الوفد عدة اجتماعات ولقاءات مع الاشقاء في وزارة البترول الكويتية والمسؤولين في دولة الكويت الشقيقة".

المصدر: المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي: almasalahiq@gmail.com