2017/01/07 13:53
  • عدد القراءات 526
  • القسم : العراق

الصدر مشيداً بالجيش: ليس منا من يستهين بقوانينكم

كل من يستهين بقوانينكم فهو ليس منا بل عدو العراق لا محالة

بغداد / المسلة:

اشاد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، السبت، ببطولات الجيش العراقي في تحرير المناطق المغتصبة من قبل داعش، فيما رفض اي اعتداء يطال قوات الجيش، مخاطبا اياهم بالقول: "ليس منا من يستهين بقوانينكم".

وقال الصدر في بيان اطلعت عليه "المسلة"، إنه “في عيد الجيش لا يسعني الا ان اقف بكل خشوع واحترام امام البطولات الجيش في المناطق المغتصبة فهم يسطرون اروع ملحمة وطنية واسال الله تعالى ان يثبت اقدامهم وينصرهم ويحرر الموصل على ايديهم".

وأضاف "ثم اوجه كلامي الى القوات الامنية ولاسيما الافراد المتواجدين في السيطرات ونقاط التفتيش واقول لهم: كونوا على قدر المسؤولية وتعاملوا بحزم مع الجميع فليس من حق احد على الاطلاق الاعتداء عليكم ولو باستعمال عنوان الحشد او غيره مطلقا… ولا تهاونوا بأمن الوطن وسلامة المواطن..".

وأكد ان "كل من يستهين بقوانينكم فهو ليس منا بل عدو العراق لا محالة.. وعليه يجب ان يحاسب ويعاقب ويتعامل معة بحزم بحيث يرتدع عن الخروقات".

المصدر: المسلة

 


شارك الخبر

  • 1  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (1) - يشار
    1/7/2017 7:40:14 PM

    كلنا مع اشاعة دعم قواتنا المسلحه والامن بعدما عشنا زمن القهر ايام البعث-ولكي لايتبج حجة الاسلام والمسلمين الصدر على انه حامي العراق الاوحد عليه ان يلجم مليشياته التي سرقت ودمرت واهانة العراقين -سؤالي الوحيد للزعيم المظطرب عقليا من اين له 3 مليار دولار وطائرتين خاصه وحمايه لايتمتع بها رؤساء دول-من اين لهم هذه الاموال وهم احفاد اهل البيت والمراجع العظام المتواضعين وهم يبنون القبور لاايائهم واجداده بمليارات الدولارات-ليس هو فقط وانما حرامي العراق الجديد عمار الحكيم قبر والده بملاين الدولارات ويحرسه الشرطة والجيش-لكي نحترم رجل الامن والجيش علينا بدوله عادله بعيده عن احزاب الاسلام السياسي تؤمن بحقوق الانسان بدون فقر او تسلط ديني او مليشيات -فتاويهم تريد ان تظهر لنا انهم اكثر وطنيه من الشعب العراقي الذي ضحى من اجل الخلاص من دكتاتورية البعث الفاشي؟



    فيصل
    1/9/2017 5:08:08 PM

    بشار هسة أني راضي عنك ، تعليقك حلو بس مقتدى مو رجل دين ولا سياسي لذلك اساء للدين وللسياسة ، المسكين لا يعرف عدد دول العالم ، وللاسف لا يعلم ان اسرائيل صعدت الى كاس العالم ١٩٧٤ ويجهل ان عندهم كرة قدم ، ويجهل معاني كثير من المصطلحات العلمية ، ان صح التعبير حبيبي

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com