2017/01/08 13:00
  • عدد القراءات 3716
  • القسم : صيد المسلة

الشلاه "يعتّم" على إنجازات الحكومة بذريعة استقلالية شبكة الاعلام

الشلاه يتصوّر انه تحت عنوان "الاستقلالية" و"الحيادية" يستطيع ان يناور، ويخفي خلف هذا الشعار، أهدافه الحقيقية وهي التعتيم على أي نجاح لحكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي، تنفيذا لتوجيهات الجهات السياسية التي تقف خلفه.

بغداد/المسلة:

اتّهم النائب علي البديري، الاحد، رئيس شبكة الاعلام العراقي علي الشلاه بـ"التحزّب" والعمل على تشويه منجزات حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وقال البديري في حديث خص به "المسلة"، ان "هناك جذور متغلغلة في كل مؤسسات الدولة، هدفها الأساسي تشويه منجزات الحكومة الحالية والتضليل عليها"، مشيرا الى ان "تلك الشخصيات لا تزال تؤمن بشخصية القائد الأوحد الذي يقف خلفها".

وأضاف ان "شبكة الاعلام العراقية واحدة من تلك المؤسسات حيث نصبت الحكومة السابقة شخصيات متحزّبة في الشبكة من اجل تسقيط وتشويه منجزات حكومة العبادي".

وتتبع شبكة الاعلام العراقي، بحسب مراقبين وناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي، سياسة غير مستقلة، لاسيما ما يتعلق بتغطية النشاطات الحكومية، وقد برز ذلك بوضوح في زيارة رئيس الوزراء التركي الى العراق، ذلك ان مدير الشبكة علي الشلاه يسعى الى التعتيم على أي انجاز حكومي طالما امكن ذلك، لشعوره بان ذلك لا يصب في مصلحة الجهود السياسية التي جاءت به ونصبه قيّما على الاعلام العراقي، على رغم ماضيه السياسي غير الجدير بالثقة.

وأشار البديري الى ان "مدير الشبكة علي الشلاه متهم بملفات فساد كثيرة، لكن ضغوطات سياسية موالية للحكومة السابقة تحول دون استجوابه في مجلس النواب العراقي"، مؤكدا على ان "تلك الجهات تعتبر استجواب الشلاه ضربه لحكومة السابقة".

ونبّه ناشطون في التواصل الاجتماعي الى ان وسائل الاعلام التي تديرها الشبكة، تتعمد عدم ابراز الإنجازات الحكومية، لتصبح "نادرة" الحضور، بشكل ملفت.

وفي اتصالات عبر "فيسبوك المسلة" الذي بات نافذة اتصال فعالة مع الوسط الإعلامي والنشطاء والمدونين واصحاب الرأي إضافة الى المواطنين، بلغ الاستهجان من هذا السلوك النفعي للشلاه الى الحد الذي طالب فيه البعض، بمساءلته عن استغلال مؤسسة إعلامية يصرف عليها من المال العام، لتمرير مصالحه الخاصة والاعلان عن قضاياه الشخصية، وكأنها ملك خاص به.

وكانت "المسلة" قد نشرت في خلال الفترة الماضية، سلسلة تقارير و شهادات موثقة بالأدلة، عن أوجه "تقصير وفساد" في شبكة الاعلام العراقي، في حقبة مديرها السابق محمد الشبوط.

ووفق نشطاء، في وجهات نظر حول أداء الشبكة، فان الشلاه يتصوّر انه تحت عنوان "الاستقلالية" و"الحيادية" يستطيع ان يناور، ويخفي خلف هذا الشعار، أهدافه الحقيقية وهي التعتيم على أي نجاح لحكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي، تنفيذا لتوجيهات الجهات السياسية التي تقف خلفه.

 


شارك الخبر

  • 5  
  • 4  

( 4)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (1) - Abu ali
    08/01/2017 14:39:08

    ماذا تتوقعون من مثل متملق وأنتهازي مثله؟ أرجعوا الى تأريخه وستعرفون الرجل.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (2) - يشار
    08/01/2017 19:22:14

    بعثي فاشي الان اسلامي دواعشي سرقوا العراق وشعبه بمباركة ايات الله الايرانيه واحزابها المارقه؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (3) - البصراوي
    08/01/2017 21:46:00

    على السيد العبادي اغلاق قناة الفسق والفجور والنهب والسلب قناة العراقية وكذلم اغلاق جريدة الصباح المالكية



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (4) - ناظم عباس
    11/01/2017 09:27:57

    علي شلاه اصبح مليونير بروس الزواج بعد اي شي ما ياثر عليه ويكدر ايعيش باحسن دولة ويشتري اي جنسية بفلوسة والي ما يعجبه يشرب من نهر الكارون الايراني سولفو غيره



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •