2017/01/12 18:50
  • عدد القراءات 2203
  • القسم : المواطن الصحفي

صحة الكرخ: مشاريع شكلية لجني الأموال وتعيينات وعقود عبر العمولات

الدائرة تتبع احد الأحزاب المتنفذة ومديرها لا يعترف بالوزارة مطلقاً

بغداد / المسلة:

وصلت إلى "المواطن الصحفي" رسالة من مواطن عراقي يتحدث فيها عن دورة إعلامية نظمتها دائرة صحة الكرخ بالعاصمة بغداد لأفراد لا يمتلكون مؤهلات علمية، في هدر واضح وكبير للمال العام، إلى جانب المحاباة والعلاقات الشخصية والحزبية في الدائرة، وملفات أخرى.

 تنوّه "المسلة" إلى ان ما جاء من تفاصيل لا يعبر عن وجهة نظر إدارة التحرير، وانّ من حق أصحاب العلاقة، الرد على ما يرد في المنشور، الذي ظهر على صفحاتها عملا بحرية الرأي، وسياسة "الأبواب المفتوحة" أمام طروحات و معلومات المواطن، كشفاً للحقائق. 

"المسلة"، تنشر رسالة المواطن كما وصلتها:

حصلت لجنة النزاهة الصحية على وثائق مهمة عن قيام دائرة صحة بغداد/ الكرخ بهدر المال العام من خلال اقامتها دورة اعلامية كبيرة في احدى المؤسسات الاعلامية الاهلية غير معروفة مقابل اموال تدفعها دائرة صحة الكرخ لاكثر من (50) مشترك، والكثير من المشتركين لا يحملون شهادات اعلامية او حتى شهادات الدراسة الاعدادية حيث أن الكثير منهم حرفيين بدون شهادات دراسية..!

ويتابع المواطن في رسالته، نقلاً عن مدير لجنة النزاهة الصحية المحامي سعد اللامي: أن بدل الاشتراك للفرد الواحد في هذه الدورة يبلغ (125) دولار اي ما يعادل (160) الف دينار وبمعدل 8250000 مليون دينار عراقي، ومن خلال متابعة لجنة النزاهة لهذه المؤسسة وجدت انها لا تمتلك قاعة نموذجية للمحاضرات تكفي مثل هذا العدد الكبير الذي يبلغ (50) مشارك، علما بان المؤسسات الرسمية والاعلامية العملاقة والرصينة لا تقوم بفتح دورات بمثل هذه الاعداد الكبيرة..! ووجدنا اسماء والعناويين الوظيفية للمشتركين في الدورة لا تمت للاعلام باي صلة تذكر مثل: موظفين خدمة، مترجم، فني، معاون طبي، تقني اجهزة طبية، مامور بدالة، مهندس، كاتب، سائق، معالج طبيعي، محاسب، تقني بصريات.

واضاف اللامي - بحسب رسالة المواطن - ومن الفضائح الاخرى القياس بمعيارية المحاباة والعلاقات الشخصية والحزبية، حيث نجد ان مدير اعلام صحة الكرخ(....) هو مهندس زراعي وقد نُصّب مديرا للاعلام، مع انه لا يفقه شيء بعمل الاعلام والصحافة ولكن المحاصصة والعلاقات والفساد الاداري والمالي جعله يتسنم مثل هذا المنصب الحساس.

ويتمسك مدير صحة الكرخ بمثل هؤلاء الاشخاص اين ما ذهب عند تسنمه مناصب في وزارة الصحة ودائرة العيادات الشعبية وغيرها من المناصب، لانهم يمثلون ذراعه للسيطرة على مقدرات الدائرة حيث نجد في دائرة صحة الكرخ الكثير من مدراء الاقسام والشعب والمعاونين لا يعملون باختصاصاتهم.

ومع ان دائرة صحة الكرخ ومؤسساتها الصحية والمستشفيات تشكو من نقص في الملاكات الصحية من الممرضين والمعالجين الطبيعيين والمختبرات والمعاون الطبي وتقني الاجهزة الطبية والبصريات، نجد أنهم قاموا بتعيين خريجي كليات العلوم بالعمل كممرضين فيما المئات من الممرضين يعملون بمناصب ادارية ويحصلون على مخصصات التمريض والخطورة اسوةً بالعاملين في المستشفيات.

ويختتم المواطن رسالته بالقول:

هذا الملف نضعه بين اروقة هيئة النزاهة ووزارة الصحة ومحافظة بغداد ولجنة النزاهة البرلمانية والراي العام لكون دائرة صحة بغداد الكرخ ومؤسساتها الصحية تعاني من الفساد المالي والاداري منذ سنين ولا بدّ من اتخاذ اجراءات رادعة بعد أن باتت الدائرة تتبع احد الاحزاب المتنفذة ومديرها لا يعترف بالوزارة مطلقاً.

وهناك ملفات اخرى سيتم نشرها عند حصول المستمسكات الرسمية لاننا نعمل بمصداقية وبالوثائق عن فضائح التعينات والعقود وغيرها وابطالها مدراء الشعب والاقسام والمكاتب ومنها قضايا تمس الخلق العام واستغلال المناصب الحصول على مبتغيات لا اخلاقية .

المصدر: بريد المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com