2017/01/09 16:19
  • عدد القراءات 450
  • القسم : العراق

مكتب العبادي: الأردن ستقدم تسهيلات للعراقيين في مطاراتها

جرى خلال الاجتماع بحث الملفات والقضايا التي تساهم بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، حيث تم مباركة الانتصارات المتحققة من قبل القوات المسلحة العراقية بكافة تشكيلاتها ودعم الاردن للعراق في حربه ضد الإرهاب.

بغداد/المسلة

وجه اجتماع للوفدين العراقي والاردني، الاثنين، بتقديم جميع التسهيلات للعراقيين في المطارات الاردنية، فيما ناقش الوفدان التعاون بين البلدين بشأن الأموال المهربة من العراق.

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، اطلعت عليه "المسلة"، إن "الوفدين العراقي والاردني عقدا اجتماعا ثنائيا ترأسه العبادي ورئيس وزراء المملكة الاردنية الهاشمية هاني الملقي"، مضيفًا أنه "جرى خلال الاجتماع بحث الملفات والقضايا التي تساهم بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، حيث تم مباركة الانتصارات المتحققة من قبل القوات المسلحة العراقية بكافة تشكيلاتها ودعم الاردن للعراق في حربه ضد الإرهاب".

وأشار البيان إلى أنه "جرى بحث ملفات الأمن والاقتصاد والتجارة والطاقة والزراعة والكمارك والمعابر الحدودية ومحاربة الارهاب والجهد الاستخباري وتجفيف منابع تمويل الإرهاب".

وتابع أن "الاجتماع بحث تسهيل دخول العراقيين إلى الاردن حيث تم التوجيه بتقديم جميع التسهيلات للعراقيين في المطارات، كما تم مناقشة التعاون بشان الأموال المهربة من العراق فيما يخص الفساد واتخاذ الاجراءات الكفيلة بشأنها".

 

المصدر: المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 1  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   5
  • (1) - ابو علي
    09/01/2017 16:28:36

    ثمانون بالمائة من الارهاب الذي يضرب العراق طولا و عرضا من الاردن و الى يومك هذا



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (2) - عراقي
    09/01/2017 18:59:25

    قامت امرأة عراقية من أهالي السماوة تحمل الجنسية الأميركية قادمة من بغداد عبر مطار الاردن لتذهب الى نبراسكا حيث تسكن ، وفي مطار عملن فتح احد أفراد أمن المطار حقيبتها للتفتيش فوجد بيرغ ( السلام عليك يا أباً الفضل العباس ) فأخذه واراد ان يعطيه الى زميله وقال ( للزبالة ) ، العراقية الحرة الشجاعة صرخت به وقالت له ، لا انت ولا الملك مالك تكدر تمس هذا البيرة وشتمته وأخرجت جوازها الامريكي ، وحدثت مشادة وجبلة وحظر مسؤولي المطار واعتذروا منها ، كونها تحمل الجواز الامريكي ، اما المواطنين العراقيين فدائما يتعرضون لكل انواع الاضطهاد والمعاملة اللإنسانية ، وأول سوْال يسال العراقي في مطار عمان ( هل انت سني ام شيعي ،) ومن اسمه علي او حيدر او حسين او فاطمة او زينب ومن اسماء أهل البيت الكرام فلا احترام لهم هناك . اليوم حينما رأت الاردن ان داعش سينتهي انشاء الله يريدون ان ينعشوا اقتصادهم بواسطة زواج العراق ، ان كانت الاردن تحب الشعب العراقي فلتلتزم بالأصول وتسليم المجرمة رغد بنت الجبان الارعن وخنازيرها الذين يتآمرون على العراق . وشخصيا أقول لا لأي اي نوع من التبادل التجاري معهم ،



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •