2017/02/05 15:50
  • عدد القراءات 3538
  • القسم : المواطن الصحفي

في صلاح الدين .. المال العام الى حسابات الفاسدين البنكية

 صفقات فساد تؤخر صرف رواتب موظفي صلاح الدين

بغداد / المسلة:

وصلت الى المواطن الصحفي رسالة من كريم الجبوري، أحد مواطني صلاح الدين، يتحدث فيها عن صفقات الفساد التي تبرم بين مدير عام صحة المحافظة ومفتش عام وزارة الصحة.

"المسلة"، تنشر رسالة المواطن كما وصلتها:

كشفت مصادر  في وزارة المالية ان الوزارة تمتنع عن دفع رواتب موظفي صحة صلاح الدين بحجة عدم تسديد التوقيفات التقاعدية لعدة اشهر وكذلك عدم تسديد استقطاعات الحشد الشعبي والنازحين مع ان تلك المبالغ تمّ استقطاعها من الموظفين.

والسبب الاول يعود الى فساد مدير عام صحة صلاح الدين الدكتور عمر صباح شفيق وسحبه لتلك الاموال والتي تقدر باكثر من 12 مليار دينار وتحويلها الى حسابه الخاص خارج العراق بدعم وتغطية من مكتب المفتش العام في وزارة الصحة احمد رحيم الساعدي، حيث له حصة 50% من الأموال المسروقة.

وليست هذه المرة الأولى التي يتفق فيها الطرفان على صفقات الفساد بل سبق وان تعاون الطرفان بالعديد من الملفات.

ويتابع المواطن في رسالته: رغم أن رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية قتيبة الجبوري اكد عزم لجنته استضافة مدير عام صحة صلاح الدين لوجود مخالفات إدارية واضحة في عمل الدائرة، ورغم أن محافظ صلاح الدين أحمد الجبوري قرر سحب يد مدير صحة المحافظة بقضية فساد واتهامه بسرقة 12 مليار دينار، مقابل تراجع المستوى الصحي بالمحافظة، رافضاً اي تدخل من وزارة الصحة أو غيرها، بعد نقل  الصلاحيات لدوائر الصحة وموظفيها الى المحافظات وبإشراف المحافظ، رغم ذلك كله ما زال مدير الصحة باقٍ في موقعه وما زال مستمراً في صفقات الفساد.

وكانت "المسلة"، كشفت في وقت سابق عن فساد واسع في وزارة الصحة والبيئة فيما يتعلق بالتوظيف، وتبوأ المناصب من دون وجه حق، وانتحال الصفقات.

وفي مقال للكاتبة اطياف الجحيشي كشفت عن "عصابة تشرف على عمليات السرقة والاستحواذ على المال العام وايصالها إلى حساب مدير صحة صلاح الدين"، وذكرت الجحيشي أن "تلك العصابة تتالف من المهندسَين ثائر وعلي الى جانب الطبيب اسماعيل، معتبرةً اياهم "سراق صغار يبوبون السرقات الكبرى".

وتتابع الجحيشي في مقالها "ان مدير صحة المحافظة حالياً والذي كان مدير قسم التفتيش في صحة صلاح الدين معروف عنه صفقات الفساد منذ أيام المحافظ السابق رائد الجبوري".

 ولو دققتم بما كان يملك المذكورين حتى عام ٢٠٠٩ وما يملكون اليوم من فلل وعقارات واموال واستثمارات هم وأقاربهم في اربيل ودبي وبيروت لعرفتم أين ذهبت أموال دائرة صحة صلاح الدين".

زاوية "المواطن الصحافي"، تعنى برسائل وتدوينات وتقارير القرّاء والمتابعين للشأن العراقي، من دون ان تتبنى "المسلة" وجهة النظر التي تفيد بها الرسائل، ويمكن لأصحاب العلاقة حق الرد على ما يرد من حقائق أو اتهامات.

المصطلحات والآراء الواردة تعّبر عن الجهة المنتِجة للتقرير، ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر "المسلة".

المصدر: بريد المسلة

 


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com