2017/02/12 08:48
  • عدد القراءات 1819
  • القسم : ملف وتحليل

تظاهرات تفرّط في الدم العراقي (فيديو)

سعت وسائل اعلام محلية وإقليمية الى صب النار على الزيت وتضخيم الحدث، في محاولة بارزة لاشعال فتيل الفتنة بين العراقيين.

بغداد/المسلة: باستشهاد رجل أمن عراقي على أيدي متظاهرين، تكون الفتنة قد أطلت برأسها لدق اسفين العنف والكراهية بين القوات الأمنية والمتظاهرين.

وحال اندلاع اعمال العنف في بغداد، السبت الماضي، بين قوات الأمن ومحتجين، مطالبين بتغيير مفوضية الانتخابات وقانونها، سعت وسائل اعلام محلية وإقليمية الى صب النار على الزيت وتضخيم الحدث، في محاولة بارزة لاشعال فتيل الفتنة بين العراقيين.

وفي حين سعت قوات الأمن، الى منع الآلاف من المحتجين، من الوصول إلى المنطقة الخضراء، بعد الاحتشاد وسط العاصمة، كان هناك من سعى الى ممارسة العنف، ما احدث اشتباكات، ما كان لها ان تقع.

و قالت قيادة عمليات بغداد، إن "شرطياً قتل وأصيب سبعة آخرون من منتسبي الأجهزة الأمنية بنيران مندسين وسط المتظاهرين بساحة التحرير".

هؤلاء المندسون، هم الطابور الخامس الذي يعول عليه المتربصون، الذين يتعمدون الاحتكاك بالأجهزة الأمنية واثارتها على الرد ليتسنى لهم تأويل مجري الأحداث نحو الجهة التي تخدم مصالحهم.

وواضح جدا ان عثور الأجهزة الامنية على أسلحة نارية وسكاكين لدى بعض المتظاهرين يدل على وجود نوايا مبيتة لدى البعض خلافا للقانون ولحق التظاهر السلمي.

ويوضح مقطع الفيديو المرفق، لحظة استشهاد رجل امن عراقي، في وقت العراق فيه بأمس الحاجة الى جهود كل ابناءه لاجل الانتصار على تنظيم داعش الإرهابي.

لقد استشهد علي سعد الساعدي المنتسب في السرية الثالثة في فوج مكافحة الشغب، والأب لثلاثة أطفال، السبت الماضي، على ايدي المتظاهرين، فمن يتحمل مسؤولية نزيف الدم وفقدان العراق لابنائه، في وقت هو في اشد الحاجة لهم لقتال الإرهاب في الجبهات. 

مصدر: المسلة

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 2  

( 5)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (1) - محمد الموسوي
    12/02/2017 09:40:38

    للاسف الشعب فبركة الفديو لاتوجد فيه اي دلالة للمكان ولا الزمان ...كفاكم كذب يا ابواق الفسا والارهاب ...النصر للشعب ولو بعد حين ...وتبا للفساد والمفسدين



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (2) - عراقي
    12/02/2017 13:07:17

    في كل ثورة او مظاهرة او تغيير و نهضة (هاي اذا اكو نهضة بالعراق) لازم اكو ضحايا و كانما هو الثمن الذي ندفعه من اجل الاصلاح او التغيير و مع الاسف دائما ما تكون الضحايا هم الابرياء



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (3) - دموع أيتام الشهيد علي الساعدي
    12/02/2017 14:44:46

    دم جديد لشهيد مظلوم برقبة مقتدى .سيطول وقوفك امام الله وتسأل عن الدماء التي أريقت بسببك ،اما أيتام هذا الشهيد المظلوم فتأكد كل لحظة سيدعون عليك لأنك ايتمتهم وثق ان دعوة اليتيم مستجابة لا محالة ،أما الزعم بأنك لم تأمر اتباعك بعدم الاعتداء على القوات الأمنية او التعرض لهم وغيرها من الاعذار التي لايصدقها اصغر طفل فثق يا مقتدى والله كل قطرة دم سالت على يد اتباعك منذ ٢٠٠٣ لغاية الان فهي برقبتك لأنك تحرّضهم على ذلك بل وانت سعيد في قرارة نفسك بان اتباعك يعتدون على الناس والشيعة تحديدا ،واعلم يا هذا ان القاتل يقتل ولو بعد حين ،فدماء الشهداء وأنين الارامل ودموع الأيتام ثأرها عند الله والله وحده.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (4) - دموع أيتام الشهيد علي الساعدي
    12/02/2017 14:45:47

    دم جديد لشهيد مظلوم برقبة مقتدى .سيطول وقوفك امام الله وتسأل عن الدماء التي أريقت بسببك ،اما أيتام هذا الشهيد المظلوم فتأكد كل لحظة سيدعون عليك لأنك ايتمتهم وثق ان دعوة اليتيم مستجابة لا محالة ،أما الزعم بأنك لم تأمر اتباعك بعدم الاعتداء على القوات الأمنية او التعرض لهم وغيرها من الاعذار التي لايصدقها اصغر طفل فثق يا مقتدى والله كل قطرة دم سالت على يد اتباعك منذ ٢٠٠٣ لغاية الان فهي برقبتك لأنك تحرّضهم على ذلك بل وانت سعيد في قرارة نفسك بان اتباعك يعتدون على الناس والشيعة تحديدا ،واعلم يا هذا ان القاتل يقتل ولو بعد حين ،فدماء الشهداء وأنين الارامل ودموع الأيتام ثأرها عند الله والله وحده.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (5) - noor
    13/02/2017 13:11:25

    الله يتغمد روحة الشريفة برحمتة ويصبر اهلة واطفالة ونتمنى من السيد العبادي ان يلتفت لحالتة وينظر لأولاده بنضرة الاب الحنون



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •