2017/02/13 18:34
  • عدد القراءات 6220
  • القسم : العراق

الخدمات النيابية: خروقات سيادية وأمنية وقانونية بمشروع سمفوني – ايرثلنك

هناك خروقات سيادية وأمنية ومالية وقانونية واقتصادية بمشروع الكابل الضوئي سمفوني - ايرثلنك.

بغداد / المسلة

كشفت لجنة الاعمار والخدمات البرلمانية، الاثنين، عن نية اللجنة استضافة وزير الاتصالات حسن الراشد قريبا في مجلس النواب لتوضيح الاستفسارات التي وردت بشان العقد الذي ابرمته وزارة الاتصالات نهاية عام 2015 مع شركة "سيمفوني - ايرثلنك" لمد كابل ضوئي، مشيرة إلى وجود خروقات سيادية وأمنية ومالية وقانونية واقتصادية بمشروع الكابل الضوئي سمفوني - ايرثلنك.

وذكرت عضو اللجنة، عواطف نعمة، في تصريحات تابعتها "المسلة"، إن "عقد 1 / شراكات / 2015 لمشروع استكمال بناء شبكة الكابل الضوئي للربط البيني وتشغيل مشروع تقديم خدمات وتطبيقات الانترنت وامرار السعات عبر المنافذ الحدودية (مشروع شبكة SCIS الضوئية) هو استكمال للعقد السابق مع شركة نوروزتيل الذي يستدعي الاهتمام والرقابة المركزة "، مشيرا الى ان" هناك خروقات سيادية وأمنية ومالية وقانونية واقتصادية بمشروع الكابل الضوئي سمفوني - ايرثلنك ".

وأضاف البيان، "نحن في اللجنة ندرس العقد الذي أبرمته الوزارة مع شركة سيمفوني - ايرثلنك مؤخرا، الا ان العقد المبهم ومفاصله لم ترتق الى الإيضاح المطلوب، لذا قررنا استضافة الوزير خلال الايام المقبلة، للاجابة على الاستفسارات التي أثيرت بشأن مدة العقد، ونسبة الدولة من الإيرادات، والإدارة الفنية للمنظومة، وخطاب الضمان والشبهات التي تحوم حول عمل الشركة نفسها، ومدى علاقتها بشركة نوروزتيل ".

وأكد البيان، إن "لجنة الخدمات تتابع هذه القضية بشكل دقيق من اجل ضمان سلامة التنفيذ"، مبينا "ان وزارة الاتصالات تمتلك بنى تحتية متمثلة بشبكة الكابل الضوئي الوطنية التي تدار من قبل مهندسي الشركة العامة للاتصالات والبريد وهي تعمل بصورة جيدة وكافية وتصل الى كافة المحافظات والمدن والاقضية والنواحي، فلماذا هذه الشبكة الجديدة وما المغزى من اباحة السيطرة على اتصالات العراق لتكون بيد شركات القطاع الخاص الاجنبية والتي تحوم حولها شبهات الارتباط بنوروزتيل وغيرها من الشركات الاقليمية ".

وأشار البيان الى أن "الشركة العامة للاتصالات والبريد هي شركة حكومية ولديها اكثر من 15.000 ألف موظف وسوف يصيبها ضرار كبير من هذا العقد ولا نرى اي جدوى من هذا التعاقد".

وأثارت بنود الاتفاق الذي أبرمته وزارة الاتصالات العراقية، مع شركة سمفوني- ايرثلنك التي تعدّ واجهة لشركة "نورزتيل التابعة لمسعود برزاني" لتنفيذ مشروع الكابل الضوئي، حفيظة الكثير من السياسيين والخبراء التقنيين والمدونين على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين المشروع، تفريطا بثروات العراق وتقويضا لسيطرة الدولة على الاتصالات وإخلالا بالسيادة الوطنية.

وقالت عضو لجنة الخدمات والاعمار النيابية، نجاة العبيدي، في حديث سابق، ان "لجنة الخدمات ستعقد اجتماعا مهما لمناقشة العقد الذي أبرمته وزارة الاتصالات مع شركة سمفوني- ايرثلنك وان على الجهات الرقابية في مجلس النواب ملاحق موضوع تعاقد وزارة الاتصالات مع شركة سمفوني - ايرثلنك المشبوهة، والتأكد من طبيعة العقد من اجل حماية المواطنين وسلامة التعاقد".

من جانبه، دعا النائب علي البديري، مجلس النواب إلى "استضافة وزير الاتصالات لشرح بنود الاتفاق وتوضيح فائدة الدولة من ذلك، فضلا عن كيفية حماية الامن المعلوماتي من الاختراق والتجسس"، مطالبًا الحكومة الى "التدخل لإيقاف العقد حفاظا على الامن القومي للبلد".

وقال البديري لـ"المسلة"، ان "موضوع الاتصالات حساس في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها البلد"، مبينا ان "العقد الذي أبرمته وزارة الاتصالات مع شركة سمفوني - ايرثلنك، يهدد الأمن السيبرياني للعراق".

وتساءل "هل هذا يعني ان وزارة الاتصالات مخترقة"، لافتا إلى إن "جميع بلدان العالم تضع ضمن اولوياتها الاتصالات، لما لها من تهديد مباشر على الأمن القومي، عدا وزارة الاتصالات في العراق فإنها تسعى الى وضع الاتصالات بيد شركات ذات مرجعيات أجنبية".

وفي تفاصيل عقد، سمفوني - ايرثلنك فانه قد وُقّع سابقاً في العام 2011 في حقبة وزير الاتصالات محمد توفيق علاوي، بين الوزارة و شركة "سمفوني – ايرثلنك" التي تعدّ واجهة لشركة "نورزتيل" الكردية التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني وبإشراف مباشر من نيجرفان بارزاني.

 

المصدر: المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

( 10)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (1) - حيدر الياسري
    13/02/2017 19:51:25

    لقد طفح الكيل فعلا تجاه وزارة الاتصالات التي لا تريد الخير للعراق، بسبب مواقفها المخزية تجاه عقد سمفوني.. انها صفقة فاسد وطلعت ريحتها ويجب على الجهات المعنية ايقاف كل الجهات التي تقف خلف هذا العقد المشبوه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (2) - انعام الزاهر
    13/02/2017 19:52:51

    لقد كشفت المسلة منذ الايام الاولى لفضيحة عقد سمفوني والجهات التي تقف خلفها.. ولا احد يحاسبهم هولاء اللصوص.. يجب ان نشارك هذا الموضوع على قدر عالي في مواقع التواصل الاجتماعي لفضح فساد هولاء المرتزقة الذين يقفون خلف هذه الكارثة التي ستدمر البلد



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (3) - فريد حميد
    13/02/2017 19:56:37

    نتمنى ان تطلع المرجعية على هذا التقرير وتكشف زيف وزارة الاتصالات وتدميرها للعراق في عقد سمفوني هذه الصفقة المشبوهة التي سوف تقوض فرصتنا في الامن الالكتروني... يجب ان يتم كشف هولاء اللصوص واولهم معالي الوزير حسن الراشد الذي يدعي انه يدافع عن العراق.. يعني اذا هيج سلاما سلاما على امن العراق



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (4) - علي العرباوي
    13/02/2017 19:58:23

    هاي معلومات كارثة الي حجوا بيه النواب..ليش هيج السكوت ...وين التحالف الوطني وين الكتل السياسية وين الست حنان الفتلاوي الي تدعي مدافعتها عن الحق وعن المظلومين كنا تدعي لو حضرته ماكو بيه مصلحة حتى تحجي هي والخانم عالية نصيف.. صاحبات دعوات حماية العراق... هولاء هم اللصوص فعلا.. يجب ان تكون هنالك تحقيقات دولية حول هذا العقد المثير للجدل... حرامية



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (5) - الهام العبايجي
    14/02/2017 11:47:09

    لقد كانت المسلة السباقة في كشف فساد هذا العقد الذي يهدف الى سرقة معلومات العراق والعراقيين وندعوا كافة الجهات المعنية بالامر الى ايقاف هذا المشروع واتخاذ الاجراءات اللازمة بحق وزير الاتصالات الذي قدم كافة التسهيلات لمرور هذا المشروع



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (6) - المحامي سعيد الهاشمي
    14/02/2017 11:50:26

    موضوع عقد سمفوني الذي طال النقاش فيه دون جدوى للآسف هذا المشروع الذي سيدمر الامن الرقمي للعراق لابد من ايقافه ومحاسبة المسؤلين عليه واتخاذ الاجراءات اللازمة بحقهم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (7) - المحامي سعيد الهاشمي
    14/02/2017 11:53:11

    موضوع عقد سمفوني الذي طال النقاش فيه دون جدوى للآسف هذا المشروع الذي سيدمر الامن الرقمي للعراق لابد من ايقافه ومحاسبة المسؤلين عليه واتخاذ الاجراءات اللازمة بحقهم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (8) - نهال البياتي
    14/02/2017 11:54:05

    الصراحة الموضوع صادم ولازم يتوقف ويتحاسب كل واحد شارك ودعمة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (9) - علي الحسناوي
    14/02/2017 12:00:58

    نتمنى التدخل السريع من قبل المرجعية المحترمة وكافة المسؤلين الذين لهم قدرة بآيقاف هذا المشروع لانه مشروع خطير جدا



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (10) - هند
    15/02/2017 14:39:56

    كل التفاصيل و ملفات الفساد انكشفت المفروض بهاي الحالة تتم اجراءات و عقوبات و الغاء العقد فورا و تتسجل ضريبة لان العقد فيه قوانين غير اللي تنفذت على ارض الواقع



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •