2017/03/14 23:55
  • عدد القراءات 8623
  • القسم : رصد

ناشطون لـ"الفتلاوي": مديونية العراق.. تحصيل حاصل لـ"العمولات" وتبذير وفساد الحكومات السابقة

الفتلاوي تتباكى على قروض العراق وتتناسى امتيازاتها وعمولاتها

 بغداد/المسلة

شنّ متابعون للشأن السياسي والنشاط النيابي العراقي، حملة على جيش النائبة حنان الفتلاوي الإلكتروني، حيث يبرز بين صفحاته، حساب النائبة حنان الفتلاوي نفسه، المُسخّر لتشوية الإنجازات العراقية في الامن والإصلاح، وتسفيه جهود العراقيين من مدنيين ومقاتلين على طريق تحقيق الاستقرار والتخلص من ارث الحكومات السابقة، بما يعنيه من فساد الصفقات والعمولات، وانتشار الإرهاب.

و يتساءل الناشط ربيع المالكي، في صفحته التفاعلية في موقع التواصل الاجتماعي – فيسبوك عن "هوس" احد ابرز رموز حقبة الهزائم، النائبة حنان الفتلاوي في "الزعيق" على كل قرار حكومي وأية خطوة متقدمة في الامن والاصلاح، فيما هي التي اعترفت علنا بتعاملها المكشوف بالعمولات والكومشنات، في وقت يترقب فيه أهالي بابل، حيث تنحدر النائبة، تضخم املاكها، وتزايد ارصدتها على رغم تكتمها الشديد على ذلك.

يقول المالكي: الفتلاوي (زعلانة) على القرض البريطاني للعراق، على رغم انه مخصص للمشاريع المتلكئة وليس للمناطق المحررة، لكن الفتلاوي تلعب على الوتر الطائفي كعادتها لتوضّح بان هذه المبالغ ستذهب للمحافظات السنية. ولا غرو في ذلك من الفتلاوي وهي صاحبة نظرية القتل الطائفية "سبعة مقابل سبعة".

والفتلاوي تتهرب من  حقيقة الجواب على السؤال الذي يقض مضجعها: لماذا اقترض العراق 56 مليار دولار خلال 3 سنوات، ولم تذكر إن احد أسباب ذلك هو اجتياح تنظيم داعش الإرهابي الى العراق بسبب سياسات رموز حقبة الهزائم وفشل معالجة الملف الأمني.

ولم تذكر الفتلاوي أيضا، حجم الأموال التي فقدها العراق من ميزانياته الإنفجارية طوال العشر سنوات الماضية،  حين اضاعت حقبة الهزائم التي تتباكى عليها الفتلاوي، خيرات العراق وأبناء العراق على حد سواء.

يقول ربيع المالكي : وهل اليوم اصبح أحفاد احفادنا (مديونين)؟، اذا كان العراق لا يستطيع بعد سنوات "ربما"، من دفع رواتب موظفيه فان احد أسباب ذلك، الامتيازات الهائلة للنواب والرواتب التقاعدية العالية للبرلمانيين الذين تتضاعف أعدادهم في كل دورة انتخابية.

هذا الزعم والتباكي بدموع التماسيح على أموال العراق، يضع الفتلاوي في مجال المقارنة بين الأقوال والأفعال، اذ لا يخفى على أحد بأنها استهلّت عددا من مكاتب "حركة إرادة" وحولتها الى "خزانة" لاستلام ملفات العاطلين عن العمل واعدة إياهم بالتوظيف، على رغم إدراك اغلب المواطنين، ان ما تقوم به هذه النائبة لا يتعدى كونه وسيلة للترويج، والدعاية بعدما اثبت تجارب السنوات الماضية أنها لم توظّف سوى أقربائها وأفراد عائلتها وبعض من أفراد عشيرتها.

وفي خضم الازمة الاقتصادية التي يعاني منها العراق، تحدثت رسالة وردت الى "المسلة"، من الناشط علي المحاويلي، عن الأرقام الفلكية التي تنفقها النائبة على مكاتب "حركة إرادة" التي أسّستها، في وقت يقاسي فيها العراقيون من البطالة، وتوجّه الجهود الحكومية لترشيد النفقات بغية تعزيز جبهة الحرب على داعش.

وشكّكت الرسالة في مصادر تمويل الفتلاوي، فمن غير المعقول، أن تنفق الأموال الطائلة على المكاتب، إضافة إلى مظاهر الإثراء البادية على حياتها من أرصدة وعقارات وفق مقربين من الفتلاوي، بحسب الرسالة، ليُطرح التخمين التالي:

لقد اعترفت الفتلاوي في مقطع فيديو بتلقيها العمولات والكومشينات، باعتبارها مصدر هذه الأموال التي تهدر فيها الفتلاوي. أو أنها تلقت أموالا من رجل الأعمال والداعم للإرهاب خميس الخنجر التي التقته في عمان في وقت سابق.

وتتضمن الرسالة نقاط الإنفاق والإسراف للفتلاوي على النحو التالي:

 (306) مليون دينار أنفقتها تكاليف تأسيس وتأثيث وتجهيز المقر الرئيسي و(6) مقرات أخرى فتحتها في محافظات: بابل، كربلاء، النجف، القادسية، المثنى، واسط.

 (112) مليون دفعتها إيجارات سنوية لمقرات الحركة.

 (135) مليون قيمة شراء (7) سيارات مختلفة الموديلات.

 (23) مليون شهريـاً تدفعها كمرتبات وأجور لإدارات وموظفي المكاتب.

 (20) مليون شهريـاً نفقات تشغيلية، نثريات.

 (8) مليون شهريـاً إيجارات ونفقات مكتبيها الخاصين في بغداد والحلة.

 فضلاً عن مبالغ توزع على رؤساء عشائر لشراء الأصوات.

وأفادت الرسالة بان أهالي بابل انتبهوا إلى ان الفتلاوي لم تنجز أي عمل خدمي في المحافظة بل كرست كل جهودها لأجل الدعاية الترويجية، كما ركزت على التحريض الطائفي، كسبا للجمهور الذي انتبه الى "مكر" الفتلاوي وكيف انها لعبت على الوتر الطائفي لزيادة الأصوات لصالحها في الانتخابات.

ووفق الرسالة فان أهالي بابل ما عادت تنطلي عليهم هذه الحيل، لتصبح الفتلاوي رمزا من رموز الفساد البارزة، والتي صعدت على أكتاف الذين انتخبوها على سلم الكذب والوعود المعسولة.

وختمت الرسالة: عندما لا يتجاوز راتب نائبة برلمانية (12) مليون دينار شهرياً، وتنفق كل هذه الأموال الطائلة على حركتها في وقت لا يجد فيه الحشد الشعبي من يدفع له رواتب، فإن من حـق الشعب أن يسأل: مـن أيـنَ لكِ هذا يا سيادة النائبة؟ وإن كنت تقولين أنه دعم خارجـي، فمن حق المواطن السؤال، أيضاً: مَنْ هي الجهة الداعمة؟ وما هـو المقابل؟

المصدر: المسلة - تواصل اجتماعي


شارك الخبر

  • 10  
  • 13  

( 10)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 14  
    •   8
  • (1) - ابن العراق
    3/9/2017 9:25:29 PM

    بعض الاحيان اصل الى قناعه مفادها ان هولاء عندما يتحدثون هم غير صاحين والا الصاحي يعلم ماذا يقول هولاء واحد من اثنين اما مصابين بانفصام الشخصيه او سكارى في ظل هذه الاوضاع شخصيا ارجح الاثنين الانفصام والسُكر . لو ان الفتلاوي صاحيه وغير مصابه بالانفصام وغير سكرانه خليه تسأل نفسها سؤالا ماذا كانت تملك قبل ٢٠٠٣ والان ماذا تملك والذي امتلكته بعد الالفين وثلاثه من اين حصلت عليه وكيف وهذا الذي حصلت عليه الا يؤثر على ميزانيه الدوله



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 6  
    •   13
  • (2) - محمد صالح الاعرجي
    3/10/2017 12:02:06 PM

    الا تستحون انني اتحداكم ان تظعوا مقطع فديو كامل يشير إلى اعترافها بالرشوه كما تدعون صحيح لو قال المثل ان لم تستحي افعل ما شئت



    علي
    3/15/2017 10:21:41 AM

    والله ثم والله ثم والله . هذا تعليقك تنسأل عليه يوم القيامه . ابشرفك مقتنع من تعليقك ؟ مين جابت هذة الماليه وهذة الارصده بعد 2003 مسألت نفسك ؟ البرلمانيين كلهم يحجون بالشرف و العفه . بس لو اعرف منو نهب العراق ؟ فدلا اني و انت . يا اخي صير منصف حنان الفتلاوي بالسانها كالت اخذنا رشاوي . كوميشنات يعني رشوه بالعربي و الفديو موجود . وما خفي كان اعظم . عندك حجاية حق كولها . واذا متكدر على كلمة الحق فاسكت ولتحمل نفسك ذنب علمود كارت موبايل او ايجوز المابايل نفسه .

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 12  
    •   7
  • (3) - البصراوي
    3/10/2017 5:36:43 PM

    يا محمد صالح الاعرجي انت فعلا اعور ... اسأل الدملوجي عن حنونة وهي تجاوبك



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   10
  • (4) - رضا محمد حسن
    3/11/2017 8:18:08 AM

    سؤال لأصحاب موقع المسلة وكاتب المقال المدفوع الثمن اليس العبادي جزء من الحكومة السابقة؟؟ اذا قلت نعم فإذن هو جزء من الفساد والتبذير للحكومة السابقة والحالية اما اذا كان جوابكم كلا .. فيكون السؤال التالي اليس العبادي من قادة حزب الدعوة وقائمة دولة القانون ؟؟؟ اذا كان الجواب نعم .. اذن هو جزء من الحكومة الفاسدة السابقة . اما اذا قلتم كلا ليس له علاقه بحزب الدعوة او دولة القانون يكون السؤال التالي .. كيف اصبح العبادي رئيس وزراء وعن أي قائمه ترشح؟؟؟ اذا كان الجواب عن دولة القانون اذن فهو جزء من الحكومة السابقة الفاسدة .ز اما اذا كان الجواب كلا ... فأما العبادي ترشح مستقل او عن حزب معين اذا قلتم انه مستقل فهو لم يحصل الا على 1200 صوت لم تكن كافية لدخول البرلمان .. اذن يجب ان يكون قد ترشح عن حزب او قائمة معينه وبفضل أصوات رئيس القائمة حصل على كرسي في البرلمان اذن هو جزء من الحكومة السابقة الفاسدة .... والله ينتقم منكم شر انتقام عاجل غير اجل



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (5) - ابن العراق
    3/11/2017 2:56:29 PM

    بسم الله الرحمن الرحيم ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (1) يَوْمَ تَرَوْنَهَا تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ وَتَضَعُ كُلُّ ذَاتِ حَمْلٍ حَمْلَهَا وَتَرَى النَّاسَ سُكَارَى وَمَا هُمْ بِسُكَارَى وَلَكِنَّ عَذَابَ اللَّهِ شَدِيدٌ (٢) ) . كأن اليوم الذي يتوعد به الرحمن عباده هو هذا الذي نعيشه الان



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 7  
    •   3
  • (6) - علي الشاكري
    3/11/2017 6:13:13 PM

    الفتلاوي هي اول من اعترفت و قالت احنة قسمنا الكيكة و كل واحد اخذ حصته و هذا خير دليل على فسادها .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 5  
    •   3
  • (7) - عادل البهادلي
    3/11/2017 8:33:44 PM

    لشوكت راح تبقى هاي الفاسدة تنبح وتنسى اعمالها وفسادها والاموال الي ابتلعتها



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   2
  • (8) - ابن العراق
    3/12/2017 3:28:48 PM

    الاخوه اليماعجبهم تعليقي اقول لهم ( الذي قام بهدم بيت ابو عزرائيل كلهم شيعه من عبد الامير الشمري الى امينه بغداد الى الى الخ ) اذا كان دفاعكم عن الفتلاوي ينطلق من منطلق طائفي فأعتقد جازماً ان الفتلاوي لم يشهد لها تاريخها الماضي بموقف يصب لصالح ابناء طائفتها على سبيل المثل لا الحصر فهي كانت كما كان سعدون حمادي والصحاف والعامري وغيرهم ايام النظام السابق . أما وإنه دفاعكم عنها يقوم على اساس مافعلته بعد الالفين وثلاثه اقول وبكل صراحه وجرأه انكم بحاجه ماسه وماسه جدا الى دكتور عيون ليكشف عن مدى البصر عندكم ، فالفتلاوي ومن يوازيها عملت جاهده لذاتها فقط واضرت بنفس الوقت بابناء طائفتها اكثر مما نفعتهم ، ملتزما بقوله تعالى : بسم الله الرحمن الرحيم ( وَمَا لَكُمْ أَلَّا تُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلِلَّهِ مِيرَاثُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا يَسْتَوِي مِنكُم مَّنْ أَنفَقَ مِن قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُوْلَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً مِّنَ الَّذِينَ أَنفَقُوا مِن بَعْدُ وَقَاتَلُوا وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَى وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ) لم اكن يوما حليفاً لظالم بل كنت له خاصم ودفعت ثمناً غالياً بسبب هذه الخصومه وكله انظر له بعين الله يهون فالفتلاوي ومن على شاكلتها كان الاجدر بها ان يكون لها موقف ايام المحن لاايام الرخاء وكان الاجدر بها ومن على شاكلتها المكوث في البيت والتوبه الى الله على مااقترفت يداها من افعال ايام حكم الظالم لا ان تاتي وترمي شخص بقناني الماء وهو ينتمي الى عائله محترمه صاحبه شهداء كان لهم صولات وجولات ضد النظام الظالم الذي كان يحكم العراق والذي كانت هي ومن امثالها خادم ومطيعن له . اذا كان خلفها رجال اعمال اقول كلمه مشهور ( كلكم لصوص واموالكم كلها من حرام وسحت وماجمعتموه اثاره امبين على اعراضكم الفاسده وابرز ماجمعتموه جاء عن طريق اما السرقات واما الجرائم واما المخدرات واما الدعاره واما المتاجره بالبظائع الغير صالحه للاستهلاك البشري واتحداكم يارجال الاعمل ان يطلع واحد فقط جمع امواله عن طريق شريف وعرق جبينه )



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   0
  • (9) - منى
    3/16/2017 7:01:44 PM

    محد دخل العراق بالديون وخلانا نوصل للتقشف غير حنان الفتلاوي ونوري المالكي كون رب العالمين ياخذ حقنا منهم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (10) - علياء
    3/18/2017 6:55:19 PM

    طبعا السبب الرئيسي وراء التقشف هو صفقات الفاسدة لرئيس الحكومة السابقة دخل العراق بحالة مزرية وعجز بالميزانية مما ادى بالحكومة الحالية الى الاقتراض لتعديل ما دمرهة السابقون



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com