2017/03/14 17:36
  • عدد القراءات 3157
  • القسم : آراء

بطولة من طراز خاص (فيديو)

بغداد/المسلة: قصة المأثرة هذه ليست بجديدة، لكن "المسلة" تعيد نشرها، بعدما تغافلها الاعلام، لتذكّر العراقيين بان داعش ليس عدوا للشيعة فحسب، بل ولأهل السنّة من العراقيين، حيث تأبى أغلبيتهم المطلقة، إرهاب التنظيم، و وحشيته ومذهبيته.

هذا البطل هو الشهيد علي عيد خلف الجبوري، ذو الواحد والعشرين ربيعا، من سكنة الشرقاط، انضم الى خلية سرية كانت تقوم بعمليات ضد داعش، لينال الشهادة بسقوطه من اعلى البرج، في منتصف العام 2016.

الجبوري، محارب من طراز خاص تحدى داعش أمام أفراده، وضرب مثلا في التضحية، اذ تعاون مع رفاقه من الجيش الشعبي والحشد الشعبي، وسعى الى رفع العلم العراقي من اعلى البرج، وفق عملية خُطّط لها، وحين اكتشف التنظيم ذلك، اصعده الى ذات البرج، واطلق عليه الرصاص لحظة رفعه العلم.

هذا الشاب المضحيّ، كان يمكن ان يتضرّع الى أفراد داعش، ويرفع رايتهم السوداءـ بدلا من العلم العراقي، "إرضاءً" لإرهابهم، لكنه أبى ذلك، ولاقى الرصاص بصدره.

مثل هكذا بطولة، يجب ان تبقى ماثلة للجميع، وان تذكّر الجميع، ويتذكّرها الجميع، بان مثل هكذا شعب لا يمكن لداعش ان يهزمه.

 مصدر: المسلة – فيديو تداولته وسائل اعلام ومواقع التواصل

 


شارك الخبر

  • 11  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   9
  • (1) - عراقي
    14/03/2017 18:34:26

    الله يلعن داعش و اعوانه، الى جنات الخلد يا شهيد يا بطل برغم آسانا لفقدكم الا انكم عنوانا للتضحية و الشجاعة ستجسد التاريخ امجادكم يا من رفعتم رايات النصر بدمائكم



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •