2017/03/19 18:36
  • عدد القراءات 3834
  • القسم : العراق

العبادي: حاقدون يتحدثون عن قوات اجنبية في العراق

بغداد / المسلة:

أوضح القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، الأحد، أن الانتصارات العسكرية للقوات الأمنية المتحققة ضد داعش الإرهابي أسقطت زيف ادعاءات بعض الجهات بشأن إدامة المعركة ضد الإرهابيين لثلاثين عاماً قادمة.

وقال العبادي في كلمة متلفزة إن "معركة تحرير محافظة نينوى كشف للمجتمع الدولي الدور البطولي للقوات الأمنية من خلال وحده الصف العسكري للجيش العراقي والحشد الشعبي وقوات البيشمركة وتعاملهم الإنساني الكبير النازحين، فضلاً عن التزامهم بالتوقيتات الموضوعة لحسم المعركة ضد العصابات الإجرامية".

وأضاف أن "انتصارات القوات الأمنية في معارك تحرير المناطق من سيطرة إرهابيي داعش أسقطت زيف أدعاء بعض الجهات بشأن إدامة المعركة لثلاثين عاماً قادمة"، مبيناً أن "النجاح العسكري العراقي عزز مكانة  البلاد الدولية".

واشار العبادي، الى إن "العراقيين فقط يقاتلون داعش على الأرض ونشكر الآخرين على المساعدات"، لافتا إلى أن "بعض الحاقدين يتحدثون عن وجود عشرات الآلاف من جنود التحالف الدولي والإيرانيين وهذا كذب".

وأكد العبادي أن "هناك خلافا في المنطقة وأسبابا أدت إلى ظهور داعش، ويجب أن تتوحد الجهود لمحاربة التنظيم"، مؤكدا في الوقت ذاته أن "العراق في موقع قوي وكل العام يشيد بالقدرة العراقية على مواجهة الإرهاب".

وتابع "أننا نعيش أزمة مالية وبحاجة إلى إسناد لاسيما ونحن مقبلون على مرحلة تحرير وإعادة إعمار العراق"، مشيرا إلى "حرصنا على الشراكة مع الولايات المتحدة لمصلحة الشعبين العراقي والأميركي".

ولفت العبادي الى أن "المساعدات المالية التي حصل عليها العراق كمنحٍ من المجتمع الدولي أسهمت بتعزيز حربه ضد داعش الإرهابي، إذ ستعتمد الحكومة برنامجاً آخر يقضي بأعمار جميع مناطق البلاد وليس المحررة فقط".

وافاد أن "المرحلة المقبلة التي ستشهدها البلاد ستقضي بتفعيل شراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية والعالم على صعيد التطور الثقافي والأمني و إرسال البعثات الطلابية والاستفادة من الخبرات الدولية".

المصدر: المسلة


شارك الخبر

  • 8  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (1) - مصطفى
    20/03/2017 13:12:12

    من الظلم ان تعزى تلك الانتصارات التي تحققت على يد القوات العراقية كافة الى التحالف الدولي او الايرانيين او غيرهم، و الكل يعلم حجم التضحيات التي قدمها الابطال في ساحات المعارك.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •