2017/03/20 08:14
  • عدد القراءات 432
  • القسم : تواصل اجتماعي

ماذا نريد من زيارة الرئيس العبادي لأمريكا

بغداد / المسلة:

كتب: حسين باجي الغزي

محفوفا بالسلامة ورعاية الرحمن غادر الرئيس العبادي عصر أمس الى أمريكا على رأس وفد رفيع المستوى، ما نريده صدقا:

-عقد شراكة حقيقية في اطار دعم الحرب على الارهاب وزيادة التعاون المعلوماتي والاستخباري والتعاون الوثيق بين البلدين على المستويات العسكرية والأمنية وكذلك سبل تعزيز وتدعيم جهود العراق في اطار الملف الانساني للنازحين والخطط والاجراءات الحكومية لتحقيق الاستقرار في المناطق المحررة واعادة اعمارها وتسريع عودة سكانها..

-ابعاد العراق عن الارتماء في أحضان دول لا تريد استقرار المنطقة وتجرنا الى سياسية المحاور ولا نجنى منها سوى زرع الطائفية والتخندق الإقليمي ودعم قوى خارج إطار الدولة ومشاريع هزيلة.

-نريد شراكة حقيقة وبروتوكالات في المجالات الاقتصادية والمالية لمساعدة العراق على تجاوز ازمته المالية ولتدعيم برنامج الاصلاح الحكومي الذي تبنته الحكومة العراقية وتعزيز ما قامت به من خطوات جادة في اصلاح مؤسسات الدولة وإعادة تأهيل المنظومة المالية وفق ورقة الاصلاح التي قدمها العبادي.

-نريد دعم نظام التعليم وفق مناهج ورؤى تتوافق مع أحث الأساليب وتقنية المعلوماتية وتأسيس مشروع داعم لتأهيل البنى التحتية للمراكز التعليمية ومنح زمالات للشهادات العليا .

-نريد وقف جماح القوى التى تنفذ أجندة مشبوهة ومريبة وتفكيك شعار (كلا كلا أستعمار) طبعا مع أحتفاظنا وتاكيدنا على الثوابت الوطنية والتاريخية..لان منظومة الدول الحديثة تفكر بمصالح أوطانها وما قدر ماتجنيه من منافع لشعوبها. ولنتذكر ان ماحصل هو تلقيم دول مجاورة لافشال تجربة النموذج العراق خصوصا وان شعوب هذة الدول ناقمة وتتطلع الى يوم جديد.

المصدر: بريد المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •