2017/03/20 11:12
  • عدد القراءات 452
  • القسم : تواصل اجتماعي

تواطؤ في كهرباء البصرة.. وصول توربينات قبل المصادقة على شرائها

بغداد/المسلة

كتب عضو مجلس محافظة البصرة، احمد السليطي، في موقع التواصل الاجتماعي – فيسبوك: إن اصرار البعض على تقديم مقترح شراء طاقة كهربائية أكثر من ١٠٠ ميجاواط إنما هو محاولة مكشوفة لسرقة أموال البصرة وتخصيصاتها المحدودة جدا بدلا من انفاقها على الاحتياجات الحقيقية.

فإذا ما علمنا أن أقصى حمل للبصرة في فترة الصيف هو ٣١٥٠ ميجاواط.

ولو تم شراء ١٠٠ ميجاواط من قبل الحكومة المحلية.

مضافا لما ستحصل عليه المحافظة عن طريق الخط الايراني وقدره ٤٠٠ ميجاواط تعاقدت عليه وزارة الكهرباء.

وما تشتريه الحكومة المحلية من محطة الشعيبة الاستثمارية يبلغ ١٥٠ ميجاواط.

والانتاج المتوقع في ذروة الصيف القادم سيكون ٢٦٠٠ ميجاواط حسب تقديرات دوائر الكهرباء المعنية حسب اجتماعها الأخير مع مجلس المحافظة.

فسوف يكون المجموع ٣٢٥٠ ميكا واط وهو أكثر من الحاجة الفعلية في حال تم تجهيز جميع مناطق المحافظة لمدة ٢٤ ساعة متواصلة، وهو ما لن يحصل قطعا في بعض مناطق شمال البصرة وجنوبها والمركز لأسباب مختلفة مما سيحقق فائض حسب الأرقام أعلاه وبالتالي فلا جدوى من شراء طاقة اضافية غير الاتفاق مع مستثمرين لامتصاص دماء ابناء المحافظة واختلاس حقوقهم.

هذا وقد بلغنا من بعض المصادر ان أحد المستثمرين جلب توربينات قبل المصادقة على شراء الطاقة من قبل مجلس المحافظة مما يؤشر أن الأمر مبيت وأن ثمة تواطؤ واضح بين بعض المسؤولين والمستثمرين على هذا الفساد مسبقا.

 

المصدر: تواصل اجتماعي


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com