2017/04/06 13:36
  • عدد القراءات 641
  • القسم : وجهات نظر

رحيل الأديب الطاهر مكي أبرز علماء الأندلسيات في مصر

بغداد/المسلة

توفي الأديب المصري، وأستاذ الدراسات الأدبية بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة، الدكتور الطاهر أحمد مكي، مساء الأربعاء، عن 93 عاماً.

الراحل هو أحد أبرز علماء اللغة العربية والأندلسيات، ولد في 7 نيسان 1924 وتخصص في الأندلسيات، كما حصل على جائزة الدولة التقديرية في الآداب سنة 1992، ووسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى 1992، وجائزة التميز من جامعة القاهرة 2009.

ونقلت وسائل إعلام محلية، عن مقربين لمكي، أنه كان يعاني أزمة صحية، وفي الأيام الأخيرة ساءت حالته حتى وافته المنية، ومن المقرر أن يدفن في مسقط رأسه بمحافظة قنا جنوبي مصر.

عمل الطاهر أحمد مكي وكيلاً لكلية "دار العلوم للدراسات العليا والبحوث" حتى عام 1989، وأستاذاً زائراً بجامعة "بوغوتا" الكولومبية، وتعرف فيها على الأدب المكتوب بالإسبانية في أمريكا اللاتينية، كما عمل أستاذاً زائراً في جامعات تونس ومدريد والمغرب والجزائر والإمارات.

ومن أشهر مؤلفاته: "امرؤ القيس"، و"بابلو نيرودا شاعر الحب والنضال"، و"الأدب الأندلسي من منظور إسباني"، و"الأدب المقارن- أصوله وتطوره ومناهجه"، و"أصداء عربية وإسلامية في الفكر الأوروبي الوسيط"، و"طوق الحمامة لابن حزم الأندلسي".

 

المصدر: وسائل إعلام عربية - المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •