2017/04/14 10:56
  • عدد القراءات 10838
  • القسم : المواطن الصحفي

المحسوبية أوصلت موظفة بلا كفاءة الى منصب مدير عام بوزارة الكهرباء

كتب كريم حسين الى المسلة: بيداء شاكر عبد الأئمة الشمري تم تعيينها في عام 2004 بشهادة الدراسة المتوسطة لتستقر في وزارة الكهرباء وفي نهاية عام 2016 شغلت منصب معاون مدير عام الدائرة القانونية، وهذه الدائرة من الدوائر المهمة في وزارة مثل وزارة الكهرباء.

نتساءل اذا كانت السيدة التي تم تعيينها في عام 2004 بشهادة متوسطة وبدرجة "عاملة خدمات"، وبعدها اكملت الدراسة الاعدادية في عام 2005 "خارجي"، وبعدها قدمت طلبا لمنحها إجازة لاكمال الدراسة من عام 2006 الى عام 2009 حيث اكملت فيه شهاده البكالوريوس (قانون) كلية التراث الاهلية وبعدها قدمت طلب لاكمال دراسة الماجستير في بريطانيا وانقطعت عن الدوام وسافرت الى بريطانيا .

وفي عام 2016- 2015 أكملت الماجستير وعادت للعراق بعد عودتها تم نقلها الى وزارة الكهرباء وتعيينها بمنصب معاون مدير عام الدائرة القانونية.

هنا نتسائل متى اكتسبت السيدة بيداء شاكر عبد الائمة الخبرة الكافية لادارة مديرية مهمة في وزارة مثل وزارة الكهرباء و يعلم الجميع ان هناك الكثير من الكفاءات والشهادات العليا في الدولة العراقية ..

لماذا يتم اقصاء هذه الخبرات والعقول والكفاءات والشهادات العليا وتعيين مثل هكذا سيدة اكملت الدراسة بطريقة تثير الشك واثناء استمرارها بالوظيفة لاسيما وان السيدة بيداء تتبع الى جهات المحسوبية والمحاصصة الحزبية نطالب الجهات المعنية بفتح تحقيق في هذا الامر ونطالب هيئة النزاهة بالتدقيق في صحة المعلومات.

تنوّه "المسلة" إلى انّ ما جاء من تفاصيل، لا يعبر عن وجهة نظرها، وانّ من حق أصحاب العلاقة، الرد على ما يرد في المنشور، عملا بحرية الرأي، وسياسة "الأبواب المفتوحة" أمام معلومات المتابع، ووجهات نظره، كشفاً للحقائق.

كما ان "المسلة" تنشر النص حرفيا، وليست مسؤولة عمّا يتضمنه من أخطاء محتملة، إملائية وتعبيرية.

تؤكد "المسلة" على انّ زاوية "المواطن الصحافي "تعنى برسائل وتدوينات وتقارير القرّاء والمتابعين للشأن العراقي، من دون ان تتبنى وجهة النظر التي تفيد بها الرسائل، تاركاً لأصحاب العلاقة حق الرد على ما يرد من حقائق واتهامات.

مصدر: بريد "المسلة"


شارك الخبر

  • 12  
  • 1  

( 4)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - المهندس اياد
    4/14/2017 4:59:48 PM

    السلام عليكم .....عامله في بداية حياتها ثم الانخراط في الكليات الاهليه ثم الماحستير ومن انكلترا؟شيئ غريب ومن اين لها المال حتى تكمل دراستها خارج العراق؟ عموما بريطانيا ﻻتمنح الشهادات جزافا او دون استحقاق! ربما لم تسنح لها فرصه للتعليم عندما كانت في بداية حياتها ،ثم جاءت الفرصه وحققت ما كانت تصبوا اليه...الحياة فرص للمتمكن وصاحب الطموح....تحياتي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (2) - حجازي
    4/15/2017 1:29:19 AM

    الموضوع واضح واراهنكم اذا اتصلتم بالكليه التي درست فيها في بريطانيا ستكشف انها ربما معهد وهمي لاوجود له او معهد هندي يمنح الشهادات مقابل المال وغير معترف بيها لاداخل ولاخارج بريطانيا ..الموضوع كله تزوير .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (3) - باسم محمد بغداد
    4/16/2017 9:56:28 AM

    ليش انت متعجب هي بس هاي، أخي شخص يدعى ماجد جابر كان موظف تحقيق في هيئة النزاهة، تم تعيينه عام 2006 بالدرجة الخامسة، وبقدرة قادر وبعلاقته مع عالية نصيف الىن هو يشغل منصب مفتش عام في وزارة البلديات، أي انه بمنصب وكيل وزير، فلذلك لاتتعجب ياسيدي ان العلاقات والمحسوبية تعمل كل شيئ.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (4) - سمير
    4/16/2017 2:13:26 PM

    هنا الخريجين يتباكون على عمل بسيط بالحكومة ومن كافة الاختصاصات المهندس والمحامي والمدرس ..الخ ومحد يقبل يعينة وهي بقدرة قادر كملت كل هاي بهالوقت القصير .. عالعموم هو العراق هيج ماشي بالواسطة والمحسوبية .. الله كريم



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •