2017/04/15 09:22
  • عدد القراءات 8092
  • القسم : المواطن الصحفي

ارقام هواتف بلا مالك شرعي لشركة اسيا سيل وكورك تستخدم للخطف والابتزاز

بغداد/المسلة:

وردت الى "المسلة" رسالة من المهندس اياد البغدادي، تتحدث عن ارقام الهواتف النقالة التي ليس لها أي مالكي شرعي والتي تستخدم هذه الارقام غالبا في عمليات الخطف والمساومة والابتزاز، ولفت بأن هذه الارقام تعود لشركة اسيا سيل وكورك بالتحديد.

وجاء في نص الرسالة، تنشرها "المسلة" كما هي :

انتشرت خلال السنتين الماضيتين الكثير من ارقام الهواتف النقالة دون ان يكون لها مالك شرعي ،وغالبا ما تستخدم هذه الارقام في عمليات الخطف والمساومة والابتزاز والتهديد.

وغالبية هذه الارقام تعود الى شركة اسيا سيل وشركة كورك بالتحديد، ويمكن الحصول على هذه الارقام بمبالغ تصل الى خمسون الف دينار او اقل .

والعجيب في الامر ان هذه الارقام سرعان ما تعمل مباشره عند وضعها في الهاتف مما يدل دﻻلة واضحة عل مساهمة شركه اسيا سيل وشركة كورك في عمليات التخريب، واﻻ ما التفسير لهذه الظاهرة ؟ .

ندعو الأجهزة الأمنية عن التحري بشأن هذه الظاهرة وان تكون فعالة في عملها ﻷن غالبية المجرمين والقتلة والارهابين يملكون هذه الارقام ويستخدمونها في أعمال إجرامية وإرهابية.

نحن ﻻنبرأ شركة اسيا سيل وشركة كورك من مساهمتهما في نشر هذه الأرقام لتكون وسيلة لزعزعة الوضع الأمني بل ربما تكون متعمدة في ذلك ولها قصد من اجل الوصول إلى غاية، خاصة الا وهي تدمير العراق وزعزعة نظامه الأمني ،وعلى الأجهزة الأمنية أن تدرك هذه الحقيقة وتكثف من جهودها من اجل كشف الرؤوس العميلة والخبيثة وراء انتشار هذه الظاهرة.

تنوّه "المسلة" إلى انّ ما جاء من تفاصيل، لا يعبر عن وجهة نظرها، وانّ من حق أصحاب العلاقة، الرد على ما يرد في المنشور، عملا بحرية الرأي، وسياسة "الأبواب المفتوحة" أمام معلومات المتابع، ووجهات نظره، كشفاً للحقائق.

تؤكد "المسلة" على انّ زاوية "المواطن الصحافي "تعنى برسائل وتدوينات وتقارير القرّاء والمتابعين للشأن العراقي، من دون ان يتبنى وجهة النظر التي تفيد بها الرسائل، تاركاً لأصحاب العلاقة حق الرد على ما يرد من حقائق واتهامات.

المصدر: بريد المسلة


شارك الخبر

  • 6  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - اية حسين
    4/16/2017 6:13:37 PM

    اني وحدة من الناس عندي سيم كارت بدون ممسجل ويشتغل



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي: almasalahiq@gmail.com