2017/04/17 15:53
  • عدد القراءات 4038
  • القسم : ملف وتحليل

التيار الصدري يطلقُ رصاصةً على جسد الفساد

بغداد/المسلة: بعد أن تحوّل الفساد في العراق، الى "فخر" بالإثراء، وأصبح للفاسدين أبواقا ووسائل أعلام تُظهرهم "مصلحين"، و"مرشدين"،  تأتي خطوة زعيم التيار الصدري في حل الهيئة الاقتصادية للتيار، متماهية مع الحرب على الفساد التي يشنّها رئيس الوزراء حيدر العبادي، ومكمّلة لها.

بل إن خطوة زعيم التيار الصدري، هي استعداد لمرحلة ما بعد داعش، حيث اعلن العبادي أيضا ان نهاية داعش هي بداية الحرب الشاملة على الفساد.

آن الأوان، لان تسلك الكتل والأحزاب السياسية، منهج التيار الصدري، وان تبدأ بفسادها هي، و تجتثّ المفسدين من هياكلها، من الذين يتحدّون الدولة والدستور والدين والأخلاق..

لن ينجع بعد اليوم الخطاب التنظيري في "الإصلاح"، مالم تنتهج القوى النافذة الخطوات الواقعية الملموسة، التي تبرهن فيها، على انها ترفض التعايش مع المتفسخين.

وفيما الحرب على داعش، تضع أوزارها، فان الشعب العراقي بسلطته المعنوية، النابعة عن وعيه الجديد في حقيقة فساد الكتل والأحزاب، لن تقنعه التصريحات الانتخابية من أولئك الذين يسهمون في رفد منسوب الفساد بأفعالهم، ولن تفوت عليهم عمليات التسويق الانتخابي من قبل أصحاب الامتيازات والاحتكارات والكومشنات، ممن شيدوا إمبراطوريات الصفقات والعمولات.

 "الخصوصية العراقية" لم تعد تسمح للفاسدين بالتخفي، وولىّ ذلك الزمن الذي يتجول في الفساد في عباءة الإصلاح، منتصب القامة ومرفوع الرأس باختلاساته، لا بعفته وأخلاقه.

لقد وعد العبادي بالحرب بلا هوادة على الفساد في مرحلة ما بعد داعش، واستهل التيار الصدري معركته ضد الفاسدين بحلّ هيئته الاقتصادية، وهي خطوة كبيرة، على الكتل والأحزاب، العمل بها وتنظيف نفسها من الأدران، قبل أن تتدحرج هياكلها بإقدام الثائرين.


شارك الخبر

  • 11  
  • 10  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 6  
    •   5
  • (1) - وجيه موسى
    17/04/2017 16:59:25

    خطوة عظيمة ومفاجئة وهي احراج لباقي الاحزاب لان تغلق هيئاتها الاقتصادية التي تحولت الى مشاريع فساد مستمرة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (2) - ِِA.A.IRAQ
    19/04/2017 14:51:41

    ارجو من التيار الصدري اذا كان صادقاً في مساعيه ان يحقق في اموال الشعب التي ذهبت من البنك المركزي في فترة المالكي واموال النازحين التي سرقها صالح المطلك والاموال التي سرقها حازم الشعلان وايهم السامرائي وسلام المالكي وبهاء الاعرجي وغيرهم والعصابة المكونة من حنان الفتلاوي وعالية نصيف ومحمد الكربولي وغيرهم



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •