2017/04/19 22:50
  • عدد القراءات 8109
  • القسم : رصد

برلمانيون لـ"المسلة": جيش العبادي الإلكتروني هو "الشعب العراقي"

بغداد/المسلة:

أكدت النائب عن ائتلاف دولة القانون، ابتسام الهلالي، ‏الثلاثاء‏، 18‏ نيسان‏، 2017، ان إنجازات رئيس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، على المستوى الداخلي والخارجي اثبت قدرته على إدارة الدولة، وهو ما يغيض الفاسدين والمهزومين، الذين يعانون من عقدة الفشل".

واعتبرت الهلالي إن "المزاعم حول وجود جيش الكتروني يدافع عن الحكومة، محض أكاذيب يسوقها الفاشلون والمهزومون"، مشيرة الى ان " العراقيين يشيدون بانجازات رئيس الوزاء بشكل واضح في التواصل الاجتماعي، وفي الواقع، ويشعرون بالفخر والإعتزاز".

وقالت الهلالي في حديث خصّت به "المسلة"، ان "بثّ الأكاذيب والمزاعم ضد رئيس الوزراء من قبل النائبة حنان الفتلاوي نتاج الشعور بالتقزم من الانجازات "، مؤكدة ان "الفريق القانوني للعبادي يحق له مقاضاتها بعد الاتهامات الاخيرة التي اطلقتها بدون دليل".

وأضافت الهلالي ان "الانتصارات العسكرية والمكتسبات الداخلية والخارجية التي حققها رئيس الوزراء، جعلت العراقيين يتناقلون اخباره وانجازاته بكل فخر واعتزاز".

وأوضحت ان "الجيش الالكتروني الذي تحدثت عنه الفتلاوي، موجود فعلا، وهم العراقيون في أنحاء البلاد الذين يدافعون عن قائدهم وإنجازاته بكل عفوية وتلقائية وهو ما يغيض الفتلاوي وأمثالها، مثلما يثير حقد الفاسدين".

وهكذا فان من الواضح ان إنجازات العبادي لا تروق لجهات سياسية، تحسب كل مواقفها في الميزان الانتخابي وفيما اذا التطورات تجري في صالحها ام لا، فترسم تحركاتها على ضوء مصالحها وليس مصلحة الوطن.

وخاضت صفحات رقمية ووسائل اعلام، في تقارير مدفوعة الثمن لتشويه الإنجاز العراقي مثلما حدث في معارك تحرير الفلوجة والموصل وخور عبد الله عبر العمل على قلب الحقائق وتمرير المعلومات المغلوطة.

وهكذ يدأب سياسيون ونواب على إثارة الأزمات عبر خطابات التحريض ومحاولة كسب تعاطف المواطنين في الملفات الساخنة، لتبرير مواقفهم والظهور بمظهر المدافع عن القضايا الوطنية التي تهم البلد، من اجل التغطية على الانجازات الحكومية التي حققت انتصارات واضحة في حربها ضد الفساد ونجاحها في ادارة مؤسسات الدولة.

ودشن هؤلاء مرحلة من التحريض ضد الحكومة، في الوقت الذي تتحرك فيه لحل الملفات المعقدة في العراق، في محاولة إشغالها بقضايا جانبية لتهييج الشارع العراقي ضدها، ولصق الاتهامات حولها.

وكلما برز الإنجاز، تحرّكت قوى سياسية وراء الكواليس وأمامها، لخلط الأوراق، وإثارة الدخان حول كل حدث وإنجاز يمكن ان يُحتسب نجاحا حكوميا.

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي، قد اكد الاثنين، أن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي لا يحتاج الى جيوش الكترونية للدفاع عن منجزاته "التي نلمس نتائجها على الأرض".

وقال البياتي في تصريح صحفي تابعته "المسلة"، ان "العبادي لديه انجازات ومواقف واستطاع مسك العصا من الوسط وتعامل مع الكثير من التحديات بحكمة وروية واستطاع تحقيق إنجازات لمسنا نتائجها على الأرض ابتداءً من الانتصارات المتحققة على الارض ضد تنظيم داعش الارهابي وصولا الى إبعاد شبح الأزمة الاقتصادية بعد هبوط أسعار النفط عالميا".

وأضاف البياتي، أن "من يحقق هكذا إنجازات لا يحتاج الى جيوش الكترونية للدفاع عنه، بل على العكس نعتقد ان من يقوم ويروج لهكذا تهم هو من يؤسس تلك الجيوش لإسقاط الآخرين".

وكانت النائبة حنان الفتلاوي قد زعمت في وقت سابق ان "بعض الصفحات الممولة التابعة للجيش الالكتروني التابع للعبادي قامت بترويج خبر عنها".

يذكر ان الفتلاوي تمتلك جيشا الكترونيا تغدق عليه بالأموال التي حصلت عليها من العمولات والكومشنات ومما حصلت عليه من عطايا مالية في زمن حقبة الهزائم.

وخاضت صفحات رقمية ووسائل إعلام، في تقارير مدفوعة الثمن لتشويه الإنجاز العراقي مثلما حدث في معارك تحرير الفلوجة والموصل وخور عبد الله عبر العمل على قلب الحقائق وتمرير المعلومات المغلوطة.

وهكذ يدأب سياسيون ونواب على إثارة الأزمات عبر خطابات التحريض ومحاولة كسب تعاطف المواطنين في الملفات الساخنة، لتبرير مواقفهم والظهور بمظهر المدافع عن القضايا الوطنية التي تهم البلد، من اجل التغطية على الانجازات الحكومية التي حققت انتصارات واضحة في حربها ضد الفساد ونجاحها في ادارة مؤسسات الدولة.

ودشن هؤلاء مرحلة من التحريض ضد الحكومة، في الوقت الذي تتحرك فيه لحل الملفات المعقدة في العراق، في محاولة إشغالها بقضايا جانبية لتهييج الشارع العراقي ضدها، ولصق الاتهامات حولها.

وكلما برز الإنجاز، تحرّكت قوى سياسية وراء الكواليس وأمامها، لخلط الأوراق، وإثارة الدخان حول كل حدث وإنجاز يمكن ان يُحتسب نجاحا حكوميا.

المصدر: متابعة - المسلة

 


شارك الخبر

  • 5  
  • 4  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   1
  • (1) - احمد
    4/18/2017 8:47:34 PM

    لا شك في ان المعارضة كما يطلقون على انفسهم اول من ابتدع تلك الكذبة ليوهمون الناس بانهم نزيهين و شرفاء و لتغطية فسادهم، و كلما ازدادت نجاحات العبادي زاد غيضهم و حاولوا تشويه صورته باي طريقة ممكنه، و من من السياسيين لا يملك صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي او قناة او جريدة او وكالة اخبارية ليعرض بها انجازاته و هذا حق مشروع



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 5  
    •   1
  • (2) - dhay
    4/18/2017 10:15:09 PM

    صحيح العبادي رجل ناجح بكل مقايس السلطة والي يحجي عليه هم اعداءة فقط الي يتمنون الفشل الة عل جميع الاصعدة والي مكدرو يوصلون للي وصلة هو



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 3  
    •   1
  • (3) - جاسم الشمري
    4/19/2017 11:09:12 PM

    لم نتعود ان نمدح رئيس او غيره ولكن الكتور العبادي نجح نجاحا باهرا على كل المستويات في اسوء مرحلة يمر بها العراق على كافة الستويات ونتمنى من الشعب العراقي ان يقف معه ويساعده خاصة في مجال محاربة الفاسدين الذين نخروا واسائوا اليه .فتحية للسيد العبادي وكل المخلصين العملين على مستوى الدولة العراقية



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com