2017/04/19 11:25
  • عدد القراءات 2248
  • القسم : ملف وتحليل

قرّاء "المسلة": نواب وسياسيون يعاقبون أهالي المناطق التي رفضت التصويت لهم

بغداد / المسلة:

رأى أغلب الذين استطلعت آراءهم "المسلة" حول سعي جهات الى "تشويه انجازات حكومة العبادي وعرقلة انجاز المشاريع في مناطق معينة في العراق"، أن "هذه الجهات من أحزاب وشخصيات سياسية وبرلمانية، تسعى الى معاقبة الشعب لأنه لم ينتخبها".

واعتبر المشاركون ان تلك الجهات وراء تشويه الانجازات الأمنية والخدمية ومحاربة الفساد، والسعي الى الاضرار بعلاقات العراق مع الدول العربية والأجنبية.

 وخاضت صفحات رقمية ووسائل إعلام، في تقارير مدفوعة الثمن لتشويه الإنجاز العراقي مثلما حدث في معارك تحرير الفلوجة والموصل وخور عبد الله عبر العمل على قلب الحقائق وتمرير المعلومات المغلوطة.

ويدأب سياسيون ونواب على إثارة الأزمات عبر خطابات التحريض ومحاولة كسب تعاطف المواطنين في الملفات الساخنة، لتبرير مواقفهم والظهور بمظهر المدافع عن القضايا الوطنية التي تهم البلد، من اجل التغطية على الانجازات الحكومية التي حققت انتصارات واضحة في حربها ضد الفساد ونجاحها في إدارة مؤسسات الدولة.

ودشن هؤلاء عبر جيوش الكترونية وحسابات بأسماء دالة، مرحلة من التحريض ضد الحكومة، في الوقت الذي تتحرك فيه لحل الملفات المعقدة في العراق، في محاولة إشغالها بقضايا جانبية لتهييج الشارع العراقي ضدها، ولصق الاتهامات حولها.

وكلما برز الإنجاز، تحرّكت قوى سياسية وراء الكواليس وأمامها، لخلط الأوراق، وإثارة الدخان حول كل حدث وإنجاز يمكن أن يُحتسب نجاحا حكوميا.

وكشف النائب عن ائتلاف دولة القانون ناظم الساعدي، في حديث تابعته "المسلة"، إن "كتلته ترى هناك بعض الأجندات التي تحاول تشويه إصلاحات رئيس الوزراء حيدر العبادي المتحققة في الملف الأمني والإداري عن طريق بث الإشاعات الكاذبة لغرض التسقيط السياسي قبل الانتخابات النيابية".

وأفاد النائب عن التحالف الوطني عباس البياتي في تصريح صحفي تابعته "المسلة" أن "العبادي لديه انجازات ومواقف واستطاع مسك العصا من الوسط وتعامل مع الكثير من التحديات بحكمة وروية واستطاع تحقيق انجازات لمسنا نتائجها على الأرض ابتداءً من الانتصارات المتحققة على الأرض ضد تنظيم داعش الإرهابي وصولا إلى إبعاد شبح الأزمة الاقتصادية بعد هبوط أسعار النفط عالميا".

ويرى المراقبون أن النواب الذين يفتعلون الازمات والضجيج، وفي مقدمتهم حنان الفتلاوي، يحاولون تضليل الرأي العام.

ويشير المراقبون أن البعض من سياسيين ونواب مصابون بهوس الإنجازات المتحققة في حقبة حكومة العبادي، هذا الهوس الذي تحول إلى مرض نفسي، يقود صاحبه الى محاولة التعويض عن الشعور بالنقص، عبر الظهور الاعلامي المتكرر والمتراكم والمتشابه، في مناسبة او غير مناسبة، لتحقيق نجومية إعلامية خاطفة، بعدما اخْتَتَمَت الحكومة السابقة حقبتها باجتياح داعش ومجزرة سبايكر والشرذمة السياسية بين الأطراف، بسبب السياسات الخاطئة التي طبّل لها رموز حقبة الهزائم، ردحا طويلا من الزمن، وكلما شعرت هؤلاء بالانعزال والتهميش، والانكفاء الجماهيري، اطلقوا التصريحات التي تفتقر الى القدرة على قراءة الأحداث، بعملية ومهنية، وتنقصها الجدية والقدرة على الإقناع.

المصدر: المسلة


شارك الخبر

  • 2  
  • 2  

( 5)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (1) - وجيه موسى
    19/04/2017 12:28:46

    الي مايستحي كلشي يسوي والفتلاوي مثال حي على هذا العهر السياسي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (2) - مصطفى
    19/04/2017 14:26:17

    من يفشل في تحقيق شئ ملموس للشعب سيحاول كسبهم بطريقة التسقيط السياسي للطرف الاخر لوهم الناس بأنه على صواب ، لكن اعتقد ان الشعب بدأ يفهم حقيقة تلك الخطابات المزيفة و يعي الهدف من وراءها و هذا ما يزيد الطيش لدى من يحاول كسب الاصوات بهذه الطريقة.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (3) - زكريا
    19/04/2017 16:38:51

    حنونة دمرت البلد والله وحدة مصلحجية وتدور صفقات



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   1
  • (4) - واعد ابو حنين
    19/04/2017 16:39:39

    الي يدافع عن حرامية مثل مادافعت الفتلاوي فبل متوقع كلشي تسوي



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (5) - يوسف حمدان
    20/04/2017 11:48:20

    مع الأسف الشعب العراقي لحد الان عايش بسبات وما يفرق بين الفاسد اللي نهب ودمر البلد وبين من يسعى الى خدمة المواطن ..الفساد عّم في ارجاء البلد وفِي مرافق الدوله ولم يبقى حيّز مهما كان صغيرا الا وتعشعش فيه الفاسدين واصحاب الضمائر الميته وذوي النفوس الضعيفه ..لوكان هناك قانون ورجال شرفاء ومخلصين لبلدهم لما تم ترشيح واحده مثل عاليه نصيص وحنان الفتناوى وامثالهم من الابواق المعاديه للشعب والتي تلهج ليل نهار بخيتان الفساد ومن نهب ثروات العراق ولا زال يعتبر نفسه اشرف وأنظف شخص حكم العراق لثماني سنوات ..



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي: almasalahiq@gmail.com