2017/04/19 14:10
  • عدد القراءات 1213
  • القسم : العراق

شارع المطار .. من أين تسربت "الأبقار" اليه؟

بغداد / المسلة:

شارع مطار بغداد الذي يعتبر من أهم شوارع العاصمة بغداد، لما يتمتع به من ترتيب واهتمام من قبل الجهات المسؤولة لكونه يمثل طريق دخول وخروج المسافرين والسائحين من والى بغداد، يشهد اليوم حالة غريبة تتمثل بانتشار أبقار على احد جانبيه.

وبحسب ما تناقله ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، فأنهم طالبوا بـ"المحاسبة على مثل هكذا تصرفات ومعاقبة المسيء على المال العام"، معتبرين ان "هذه التصرفات غير حضارية في مثل هذه الاماكن".

وتنتشر ظاهرة الرعي العشوائي في أغلب مناطق بغداد وبين المنازل، حتى باتت تشكل تهديداً للمشهد الحضري للعاصمة، كونها تشوه ذلك المشهد، في وقت منعت فيه امانة بغداد اصحاب المواشي من الرعي داخل المناطق وهددت بمعاقبتهم ومصادرة مواشيهم

المصدر: متابعة - المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 12  

( 4)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (1) - ابن العراق
    4/19/2017 7:14:35 PM

    قسماً بذات الله هذا اليكاعد ايصير حرام لم يبقى شيئاً الا وادخلوا فيه اساليب شيطنتهم ليش هشكل



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - احمد الموسوي
    4/19/2017 7:15:53 PM

    لو كانت هناك غرامات صارمة لامتنع الشعب عن المخالفات ، معظم الناس لا تأتي الا بالقوة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (3) - جاسم بلاسم
    4/19/2017 11:04:03 PM

    لاضرر ولاضرار بقر ياكل من من الحشيش شنو المشكلة لانهب اموال النفط ولا عقود وهمية ولا عمولات ولا رشاوي ولا عقد سمفوني يادين ياشرف ياشرع كل سيساسي العراق فاسدين اتركوا الناقة فانها مامورة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (4) - المهندس اياد
    4/22/2017 6:25:57 PM

    السلام عليكم ...لم ينشر التعليق الذي كتبته عن هذه الحاله والتي انتشرت في معظم احياء بغداد واساءت بشكل كبير الى المواطن العراقي فضلا عن انتشار الامراض والخلافات بين المواطنين نتيجة ايواء هذه الحيوانات داخل المناطق السكنيه،وحتى نصل للحقيقه ونواجهها بشجاعة وﻻ نحامل احدا على حساب مصلحة الوطن والمواطن،علينا نحدد المسؤول عن انتشار هذه الظاهرة المتخلفه والغير حضاريه،ان قوة الدوله وسيطرتها يعرف من قابلية اجهزتها الامنيه على حفظ النظام وتطبيق القوانين حتى وان تعارض ذلك مع مصالح بعض الجهات المتنفذه،ان اصحاب هذه الحيوانات يتخفون وراء واجهات تحميهم من تطبيق القانون وهم بطبعهم اناس عدوانيون وتشهد مناطق سكناهم السابقه على ما اقول وهؤﻻء ﻻ يراعون حرمة جار وﻻ نظافة مدنيه وﻻ تعنيهم البيئة بأي شيئ وان الحلال عندهم ما حل باليد والسرقه في عرفهم شجاعة والغدر شيمه وعدم الوفاء ذكاء وغلبه، وهم ﻻيعترفون بمبدأ الحق والعداله والقانون ،قانونهم هو الاستقواء والتخفي وراء واجهات تحميهم وتزيد من غطرستهم واود ان يعرف الجميع انهم ﻻ يعترفون بالوطن فهم ﻻ يعرفونه وحدود معرفتهم تقتصر على رئيس عشيرتهم وهم يأتمرون بأمره وهو امي جاهل متخلف اكثر منهم ......تحياتي وخالص شكري لكل من احب العراق وسعى من اجل رقيه وازدهاره وعلو مكانته ورفع ثقافة شعبه



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com