2017/04/20 15:08
  • عدد القراءات 5478
  • القسم : العراق

عالية نصيف تعترف بانتمائها إلى حزب البعث (فيديو)

بغداد / المسلة:

كانت عالية نصيف جاسم، بحسب مصادر تابعتها "المسلة"، وبحسب اعترافها، بعثية في زمن النظام السابق، دخلت دورة حزبية عام 2002 أي قبل سقوط النظام بعام واحد، حيث كانت في ذلك الوقت موظفة في دائرة التسجيل العقاري التابعة لوزارة العدل.

عقب سقوط صدام ونظامه مدت جسور العلاقة مع اياد علاوي وصارت عضوا في قائمته العراقية. وفي الدورة البرلمانية الأخيرة طلبت من علاوي ترشيحها لحقيبة وزارية فرشحها، ورُفضت بسبب شمولها بقرار اجتثاث البعث.

وفي الدورة الأخيرة كررت طلبها من علاوي المتمثل في ترشيحها لحقيبة وزارية لكنه رفض. عندما انشقت عن القائمة العراقية مجموعة من أعضائها باسم القائمة البيضاء برئاسة حسن العلوي التحقت بها بسبب غضبها من اياد علاوي لعدم ترشيحه لها.

تصنف ضمن قائمة النواب المحسوبين على حزب البعث والبعض يناديها يا رفيقة وهذا ما كشفته محاولة الاغتيال التي تعرض اليها زوجها علي السعدي بواسطة اسلحة كاتمة للصوت في مدينة الكاظمية شمال بغداد في شهر سبتمبر 2011 وقيل حينها ان الاستهداف يطالها هي سياسيا بالدرجة الأولى.

استبعدت نصيف من قبل هيئة المساءلة والعدالة من قائمة المرشحين بعدما طالبت هذه الهيئة المفوضية العليا للانتخابات بشطب اسمها نظرا لشمولها مع اخرين باجراءات اجتثاث البعث. بعدما انسحبت من كتلة الوفاق التي يرأسها علاوي اطلقت على ادائه ومواقفه تصريحات تشكك بولائها معتبرة انه انحرف عن جوهر المشروع الوطني.

المصدر: متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 6  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com