2017/04/21 01:08
  • عدد القراءات 187
  • القسم : العراق

بابليون يرد على اردوغان: لن تستطيع أضعاف مؤسساتنا الأمنية

بغداد/المسلة:

رد الامين العام لحركة بابليون ريان الكلدني على تصريح الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بشأن الحشد الشعبي، وفيما اكد انه لن يستطيع اضعاف المؤسسات الامنية العراقية بتدخلاته "السافرة"، اشار الى ان الحشد افشل مؤامراته ضد الشعب العراقي.

وقال الكلدني في بيان ان "الحشد الشعبي تشكيل وطني عراقي، يخضع لقانون اقره البرلمان العراقي، وصادق عليه رئيس الجمهورية، وهو قوة تابعة للدولة العراقية وتتبع اوامر القائد العام للقوات المسلحة"، متسائلا "كيف يمكن ان يكون منظمة ارهابية".

ودعا الكلداني "الرئيس التركي الى عدم التدخل في الشأن العراقي وان ينشغل بالشأن الداخلي التركي وتصفيه ومطاردة المناوئين لسياساته من ابناء الشعب التركي بحجة الانقلاب"، معربا عن استغرابه "كيف لا يميز أردوغان مابين الإرهاب وبين من يقهر الإرهاب".

وتابع "إذا كان اردوغان قد نجح في تحطيم المؤسسة العسكرية في تركيا، فإنه لن يستطيع من أضعاف مؤسساتنا الأمنية بتدخلاته السافرة وتصريحاته اللامسؤولة"، موضحا "اذا كان الحشد الشعبي كما تصفه منظمة ارهابية وقد حررت الارض من داعش الذي يمثل تحديا لكل دول العالم ومنها تركيا، اقول ان هذه المنظمة هي من افشلت مؤامراتكم ضد الشعب العراقي".

وقررت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الخميس، استدعاء السفير التركي لدى بغداد لتسليمه مذكرة احتجاج رسمية بشان التصريحات الأخيرة للرئيس التركي رجب طيب اردوغان تجاه الحشد الشعبي.

وكان اردوغان وصف الحشد الشعبي بأنه "منظمة إرهابية".

وكان مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، قد اعرب الخميس، عن استغرابه من تصريحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بشأن الحشد الشعبي، مؤكدأ أن الحشد قوة تدين بالولاء للعراق وشعبه وليس لأية دولة اخرى، فيما دعا الدول الى عدم التدخل في شؤون العراق الداخلية.

وقال المكتب في بيان، "نبدي استغرابنا من تصريح الرئيس التركي رجب طيب اردوغان حول هيئة الحشد الشعبي والذي يعد شأناً داخلياً عراقياً لايجوز التدخل به"، مؤكداً أن "الهيئة تشكيل وطني عراقي انطلق استجابة لفتوى المرجع الديني الاعلى سماحة السيد علي السيستاني دام ظله، اذ ساهم الى جانب القوات العراقية بتحرير الاراضي وتحقيق الانتصارات على عصابات داعش الارهابية".

المصدر: المسلة


شارك الخبر

  • 4  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي: almasalahiq@gmail.com