2017/04/21 08:53
  • عدد القراءات 179
  • القسم : العراق

هيئة الانواء تفند خبر توقف الرحلات الجوية في مطار بغداد الدولي

بغداد/المسلة:  فندت الهيئة العامة للأنواء الجوية، الجمعة، الانباء التي افادت بتوقف الرحلات الجوية في مطار بغداد الدولي الثلاثاء الماضي، مشيرا الى أن توقف الرحلات في المطار كان لساعتين فقط بسبب سوء الحالة الجوية . 

وقال مدير اعلام الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي محمود عبد اللطيف، إن "هيئة الانواء الجوية تفند خبر توقف الرحلات الجويه الثلاثاء الماضي، ((18 نيسان 2017) في مطار بغداد الدولي"، متسائلا "هل أن ما يجري مجرد البحث عن مشاكل لوزارة النقل ام بحث عن مشاكل للمنشأة العامة للطيران المدني".

وأوضح عبد اللطيف أن "ماحدث الثلاثاء الماضي أمراً طبيعياً ومعروفاً لايحتاج حتى لمؤتمر صحفي"، مبينا أنه "امر يتكرر بين الحين والاخر في حالة حدوث حالة جوية تسبب تردي مدى الرؤية على ارض المطار مثل العاصفة الرعدية او العاصفة الترابية او الضباب".

ولفت الى أن "قسم التنبوء الجوي التابع للهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي أصدر تحذيراً جوياً وأعطاه الى برج الرقابه لكل مطارات العراق"، مضيفاً أن "برج الرقابة يوقف الطيران في حالة تاثير الحالة الجوية على مدى الرؤيه او على خط الطيران لمصادفة الطيار غيوم رعديه على ارتفاعات واطئة يرافقها برق ورعد بالاضافة الى تيارات هواء هابطه وصاعده تؤثر على الطائرة".

واوضح أن "هذا ماحصل الثلاثاء الماضي في مطار بغداد الدولي"، مشيرا الى ان "قسم التنبوء الجوي يصدر تقريراً يسمى (التاف) عبارة عن شفره دوليه خاصة بالحالة الجوية المتوقعه للمطار المراد المغادرة اليه او الهبوط فيه للاربعة وعشرين ساعة المقبلة".

وبين أن "هذا (التاف) يحدّث كل ستة ساعات"، لافتا الى ان "مثل هذه الحالات امرا اعتياديا جدا وفي اي بقعة من العالم وتحدث عشرات المرات يوميا في اغلب مطارات العالم". 

يذكر أن أعضاء في البرلمان اتهموا، الاربعاء (19 نيسان 2017)، مسؤولين في ادارة الطيران المدني والخطوط الجوية العراقية بالاستجابة لرغبات عضو في لجنة الخدمات البرلمانية بتأخير  تحليق طائرة بين بغداد واربيل لساعتين ونصف، وطالبوا رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بمحاسبتهم.

المصدر: المسلة _ متابعة


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com