2017/04/21 13:29
  • عدد القراءات 927
  • القسم : العراق

العبادي يلتقي بـ"أحمد الصدر"

بغداد/المسلة:  

سلمت اللجنة الخاصة بتنفيذ مشروع "الإصلاح وما بعد تحرير الموصل" برئاسة أحمد الصدر، مشروعين لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

وذكر بيان صادر عن مكتب الصدر، الجمعة، أن "اللجنة سلمت رسميا نسخا من مشروع "إصلاح الانتخابات وانتخاب الإصلاح" ومشروع "ما بعد تحرير الموصل" لزعيم التيار الصدري الى رئيس الوزراء".

واضاف البيان أنه "جرى خلال اللقاء التباحث بشأن بنود المشروعين وأهمية الوصول إلى تحقيق انتخابات عادلة نزيهة من خلال مفوضية انتخابات جديدة غير متهمة ومحل شك في مهنيتها واستقلاليتها وقانون انتخابات عادل يلبي طموحات المواطنين بالتمثيل الحقيقي للشعب العراقي".

وتابع أنه " كما جرى التأكيد على مرحلة ما بعد إستعادة الموصل من تنظيم داعش وإجراء المصالحة المجتمعية بين أبناء الشعب العراقي وضرورة العمل على إنشاء صندوق دولي لأعمار المناطق المتضررة وكذلك إغاثة النازحين وإنهاء معاناتهم والتسريع في عودتهم إلى مناطقهم بعد تأمينها”.

وأشار البيان ألى أن "رئيس الوزراء تفاعل مع مشروعي (إصلاح الانتخابات) و (ما بعد تحرير الموصل) واعدا اللجنة بدراسة المشروعين".

وأحمد الصدر هو نجل مصطفى الصدر الذي اغتيل مع والده المرجع محمد الصدر عام 1999 وسط النجف، وقد نال منذ طفولته اهتماماً خاصاً من عمه والانصار المقربين، لكنه لم يرتدي العمامة بل اتجه الى دراسة العلوم السياسية بديلاً عن الدراسة الحوزوية التي تميزت بها عائلته، ويؤكد مراقبون في هذا الشأن أن الصدر الابن قد يكون امتداداً مثالياً لمشروع التيار الصدري السياسي.

وبعد أيام قليلة من اعلان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر تعرضة للتهديد في خطاب جماهيري وسط بغداد نهاية الشهر الماضي ، وبالتزامن مع اعلانه مشروعاً للاصلاحات برز أحمد الى الواجهة الاعلامية بعد تكليفه من قبل الصدر بمهام سياسية.

المصدر: متابعة - المسلة

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 10  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي: almasalahiq@gmail.com