2017/04/21 21:20
  • عدد القراءات 2133
  • القسم : تواصل اجتماعي

السفارة الايطالية تسرق العراقيين

بغداد/المسلة:  كتب رضا فرحان في صفحته التفاعلية في "فيسبوك":  تُستغفل في وطنك هي  كارثة، فالقنصلية الايطاليه ومكاتبها تضحك على العراقيين لم تعط  فيز لهم بحجج كاذبة وهذا شأنها ولكنها تأخذ أثمان الفيز بشكل واضح وتمنع سفرهم.
لو فرضنا أن 50 متقدما  طلب تأشيرة الدخول يوميا مقابل 1300 يورو لكل فرد أصبح المبلغ أكثر من195 الف يورو شهرياوهذه سرقة واضحة جدا  
يجب على الخارجيه العراقيه أن  تكون حازمة في الامر..

مصدر تواصل اجتماعي


شارك الخبر

  • 7  
  • 1  

( 9)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 4  
    •   6
  • (1) - برهان
    4/22/2017 2:43:16 AM

    القشمر ينضحك عليه.. وشكو الناس كاتلين ارواحم على السفر الى اوربا ...شبيهه اسيا



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 6  
    •   2
  • (2) - متابع للحدث
    4/22/2017 2:52:30 AM

    حبيبي هذا الاسلوب متبع في كل السفارات الاوروبيه في العالم وهي كلفة الاعمال الاداريه المطلوبه لتدقيق المستمسكات بغض النظر اذا منحت الفيزا او لم تمنح وهذا الامر مدرج في استمارة التقديم اي ان الرسوم لا ترجع في حالة رفض الطلب . تصور كم سيكون اعداد المتقدمين للفيزا اذا كانت مجانيه.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (3) - جاسم بلاسم
    4/22/2017 3:54:33 AM

    قيمة تقديم الطلب للسفارة الاميركية 72 يورو تدفع مقدما بغض النظر عن رفض او قبول الفيزا لكن هنالك سماسرة الموظفين العراقيين بالخارجية بالتعاون مع السفير واذا ايطالي ايطاليا رب الرشوه والفساد



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (4) - المهندس اياد
    4/22/2017 10:10:37 AM

    السلام عليكم في الشهر الرابع من عام 2004 حصلت على فيزا من السفاره الايطاليه مقابل 25 يورو على ما اذكر علما بأني سافرت الى ايطاليا بناءا على دعوه من احدى الشركات الايطاليه وكان مقر السفاره في الوزيريه...وياليتني لم اعد للعراق حتى ﻻاعيش هذه المأساة والتي قلبت الوضع في العراق رأسا على عقب ..وحتى اكون صريحا وانا في ايطاليا اشتقت كثيرا لبغداد حتى اني سارعت بالعوده قبل يوم من انتهاء مدة سفري الى ايطاليا ..وانا في روما تعحبت كثيرا من خلو الشوارع من الماره بعد الساعه الخانسه مساءا وهالني تزاحم الناس قبل هذه الفتره على الركوب الى احدى الحافلات والتي فيها مقاعد قليلة للجلوس ومما زاد في تعجبي كثرة الدراجات الناريه الضخمه المركونه والمربوطه بسلاسل مقفوله الى اوتاد مثبته في الارض يبدو ان اصحابها يخشون عليها من السرقه وتذكرت نصيحة المهندس الايطالي في مدينة فتريو فينيتو عندما ودعني عند سفري الى روما من ان اكون حذرا وان اضع الفلوس في جيب مخفي لكثرة اللصوص في روما ،لم اجد تلك البهجة والسرور في روما حتى النافوره الكبيره كانت خاليه سوى من شابين وانا،جلست انظر لهما وهما يحتفلان بزواجهما على ما يبدو من ملابسهما،روما مدينة قديمه فيها ابنيه نمى على جدرانها عشب او نوع من الطحالب الخضراء وشوارعها معبدة بالحجاره وﻻ وجود للاسفلت فيها ،ذهبت الى الفاتكان ووقفت ارقبه من بعيد كانت المسافه كبيره حتى اصل اليه وتكاسلت فلم يشدني الدخول الى ساحة الفاتكان الواسعه وﻻ وجود للناس هناك سوى بضع اشخاص،السيارات في روما قليله والمارة من الناس اقل حتى المقاهي كان فيها بضع اشخاص انزوى كل واحد منهم لوحده ،خرجت من الفندق ليلا لغرض العشاء واتجهت الى محطة المترو مشيا على الاقدام حيث المطاعم فلم اجد مطعما يروقنى عدا مطعم وقف صاحبه في الباب محاوﻻ جذب الماره لمطعمه بطريقة دعائيه ،جلست وطلبت دجاج فلم اعرف سواه للاكل وجاءني بما طلبت ومعه نوع من السلطه كثرت فيها اوراق الورد الاحمر والاصفر !! وانا منهمك في الاكل حدث شجار مع صاحب المطعم وامرأة كانت قد طلبت عصيرا،وكان سبب الشجار على سعر العصير وهذا ما فهمته من اشارات المرأه وعصبيتها وهي تتكلم باللغة الايطاليه غير راضية بسعر العصير،أنصرفت المرأة منفعلة وانا ما زلت منهمكا في الاكل التفت حولي فلم اجد احدا سواي في المطعم حتى الشارع امام المطعم خلا من الماره والسيارات وقد اقتربت الساعة من التاسعة مساءا ،خرجت من المطعم واتجهت الى صاحب كشك هندي يبيع الفواكه وطلبت كيلو غرام من التفاح! واثار هذا الطلب استغرابه حتى انه طلب مني ان اعيد عليه ما طلبت فأكدت له طلبي ووضع لي التفاح في كيسين من الورق يبدو انه لم يجد كيسا يستوعب كيلو التفاح!اقتربت الساعة من العاشره مساءا في روما وازادت وحشة الشوارع وخلوها من الناس وانا اسير وحدي حاملا كيسين من التفاح ،واخيرا قررت العودة الى الفندق وانا ممتعض بل متكأب ،كان الفندق في طريق متفرع من الشارع العام الى محطة المترو.استيقضت في الساعة السادسة صباحا حيث موعد سفري بالقطار الى مدينه بولوني واتجهت الى محطة المترو فوجدت بعضا من الشباب نائمون على ارض المحطه وبجانبهم زجاجات البيره وعامل النظافة يجمع اعقاب السكائر والقناني الملقاة هنا وهنا ،واعتقد ان عامل النظافة كان عربيا هذا بدى لي من ملامح وجهه الاخوة في المسله اتمنى ان ينشر هذا التعليق حتى يعرف من يقرأ هذه الاسطر ان بلادنا اكثر جمالا بناسها وشوارعها وهي اليوم وان كانت مزدحمة وغير آمنة لكنها ان تحسنت الاوضاع فيها واستتب الامن والامان فلن تكون اوربا كلها بجمال بغداد وسعة صدر اهلها وكرمهم وطيبتهم



    حميد
    4/23/2017 4:45:25 PM

    أكيد انت تعيش في الخارج يا مهندس اياد. شكرا والله ضحكتني. عمي تعال شوف حال العراق اليوم . شوف الشوارع المكسره والقذاره والزباله المكدسه في كل مكان والفارق الشاسع بين الفقراء والاغنياء وسوء الخدمات عامة والخدمات الصحيه خاصة وجشع الاطباء والصيادله وغيرها وغيرها والامر من كل هذا الحاله العصبيه للعراقيين ومزاجهم الملتهب من هول الظروف القاسيه التي يتحملونها منذ عشرات السنين. .

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   6
  • (5) - سلوان
    4/23/2017 2:32:43 AM

    المشكلة ليست في السفارة بل في المكتب الذي يتم استلام المعاملات والمعتمد من قبل السفارة فهو عبارة عن مكتب نصب واحتيال اليكم الأمثلة : الصورة يجب ان تلتقط من قبل المكتب بنوعية رديئة جدا والمطلوب عدد 2 و المبلغ المدفوع 15000 دينار . التأمين يجب ان يكون من المكتب وبسعر 3 اضعاف الموجود والمعتمد من السفارات الاوربية , الحجز المبدئي للطيران منهم بسعر 25 الف دينار مع العلم اكثر الشركات السياحية تعمله مجانا والترجمة يجب ان تكون منهم وبأسعار مضاعفة اي اذا اردت ات تقابل فاجور المعاملة تصل الى 500 دولار مع حجز الموعد ( المفروض ان يكون الموعد مجاني ) وفي النهاية يستلم صاحب المعاملة رفضا لأسباب تافهة .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (6) - سلوان
    4/23/2017 2:35:23 AM

    المشكلة ليست في السفارة بل في المكتب الذي يتم استلام المعاملات والمعتمد من قبل السفارة فهو عبارة عن مكتب نصب واحتيال اليكم الأمثلة : الصورة يجب ان تلتقط من قبل المكتب بنوعية رديئة جدا والمطلوب عدد 2 و المبلغ المدفوع 15000 دينار . التأمين يجب ان يكون من المكتب وبسعر 3 اضعاف الموجود والمعتمد من السفارات الاوربية , الحجز المبدئي للطيران منهم بسعر 25 الف دينار مع العلم اكثر الشركات السياحية تعمله مجانا والترجمة يجب ان تكون منهم وبأسعار مضاعفة اي اذا اردت ات تقابل فاجور المعاملة تصل الى 500 دولار مع حجز الموعد ( المفروض ان يكون الموعد مجاني ) وفي النهاية يستلم صاحب المعاملة رفضا لأسباب تافهة .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (7) - حجازي
    4/23/2017 9:04:32 AM

    اين وزير الخارجيه الكونفوشي المعتوه ابراهيم الجعفري ؟؟ اليس المفروض ان تتصل الخارجيه بالسفاره الايطاليه لمعالجه الموضوع ؟؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (8) - بغدادي
    8/28/2017 5:11:48 PM

    اتفق مع السيد سلوان بخصوص المكتب في عرصات الهنديه والذي هو عباره عن مكتب للجشع والاستغلال وعدم التعاون والخلل والعتب يقع على وزارة الخارجيه التي لا تحترم مواطنيها فكيف يحترمههم الاخرين مع الاسف اصبح العراقي ذليلا في وطنه وهو من علم العالم الكتابه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (9) - بغدادي
    8/28/2017 5:14:28 PM

    اتفق مع السيد سلوان بخصوص المكتب في عرصات الهنديه والذي هو عباره عن مكتب للجشع والاستغلال وعدم التعاون والخلل والعتب يقع على وزارة الخارجيه التي لا تحترم مواطنيها فكيف يحترمههم الاخرين مع الاسف اصبح العراقي ذليلا في وطنه وهو من علم العالم الكتابه



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com