2017/05/17 15:55
  • عدد القراءات 2876
  • القسم : ملف وتحليل

قرّاء "المسلة": سياسات "حكيمة" لا "ردود أفعال".. تحرّر الموصل وتتأهّب للفاسدين

بغداد/المسلة:

رصدت "المسلة" ردود أفعال، تستهجن الدعاية الانتخابية المكشوفة لبعض النواب والسياسيين التي تستثمر في تضحيات الحشد الشعبي، وفي الازمات لتسويق نفسها في الانتخابات زاعمة بانها "الاحرص" من الحكومة على الإصلاح وتعزيز دور الأجهزة الأمنية والحشد الشعبي.

"المسلة"، وكما دأبت، تنتقي مجموعة من وجهات نظر المتابعين والقراء الذي يمثلون مواقف طيف واسع من العراقيين:

 ابو زيد الهلالي:

أحد الأمثلة على القوى التي تتصيد في الماء العكر، "اتحاد القوى" المعروف بمواقفه ضد المصلحة الوطنية، ومن ذلك تبنيه لمواقف المطلوب للقضاء طارق الهاشمي الذي ارتمى في أحضان تركيا ضد العراق بعد أن قام بقتل الناس بالكواتم مع حمايته.

ماجد حميد:

حكومة حرّرت العراق من داعش، فيما البعض يؤجج المواقف ضدها. ان شاء الله بعد تحرير الموصل سيأتي دوركم أيها الفاسدون.

كريم المحمداوي:

العار لكل سياسي باع مواقفه للأجنبي.

محمد فضل الله:

الذي يقف مع أي بلد ضد بلاده فهو خائن.

سيد احمد: ديدنهم النفاق.

هذه التدوينات، هي ردود أفعال لاولئك الذين يسعون الى استغلال الازمات التي تحدث كنتيجة لتداعيات الاحداث، للطعن في الحكومة.

وكان النائب عن تحالف القوى، رعد الدهلكي، ‏اكد لـ"المسلة" في 23‏ نيسان‏، 2017، على ان رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي "لا ينجر" وراء التصريحات العدائية والانفعالية".

 مصدر: المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com