2017/05/02 18:30
  • عدد القراءات 6520
  • القسم : المواطن الصحفي

الفساد يحول دار استراحة في النجف بقيمة 3 مليار دينار.. الى "مأوى للكلاب"

 بغداد/المسلة:

كشفت رسالة وردت الى "المسلة" من المواطن حيدر السلطان، عن ان دار استراحة تابعة لوزارة الإعمار والإسكان، شمال النجف، كلّفت الدولة 3 مليار دينار، أصبحت مأوى للكلاب والأتربة والطيور بسبب الفساد والإهمال وسوء التخطيط.

نص الرسالة:

في 17 نيسان 2014 تم بناء دار استراحة تابعة لوزارة الاعمار والإسكان وهي بناية فخمة ذات زجاج مائي في حي المكرمة، الواقع من شمالي مدينة النجف الأشراف وبكلفة بلغت نحو 3 مليار دينار عراقي.

ومنذٌ ذلك الوقت، لم تُستثمر هذه البناية، ولم يتم الاستفادة منها..

وهذا يعني ان "3 مليارات دينار تم رميها في الشارع" لتصبح البناية في النهاية، مأوىًَ للكلاب والأتربة والطيور.

يمر أمام هذا القصر العملاق، شارع بمساحة تبلغ نحو الكيلو متر ذهاباً و إيابا، بجانبين، ذهاب واياب، يعرف باسم "شارع الطاقة"، وهو شارع مزدحم بمصالح المواطنين لكنه غير "مبلّط" ، ذلك ان الحكومة المحلية، و وزارة الأعمار والإسكان والبلديات، لم يتمكنوا من إكساء الشارع بينما لها القدرة على بناء قصور بعشرات المليارات لكي تكون بيوتاً للحيوانات السائبة.

الكثير من أبناء الحي المتضرر الذي يقع قرب القصر، أكدوا بأنه فيما لم يتم أكساء الشارع خلال فترة أقصاها شهرين سيكون لهم موقف حاسم، وسوف يحتلون القصر لاستثماره من اجل الناس.

المصدر: بريد المسلة

تنوّه "المسلة" إلى انّ ما جاء من تفاصيل، لا يعبر عن وجهة نظرها، وانّ من حق أصحاب العلاقة، الرد على ما يرد في المنشور، عملا بحرية الرأي، وسياسة "الأبواب المفتوحة" أمام معلومات المتابع، ووجهات نظره، كشفاً للحقائق.

كما ان "المسلة" تنشر النص حرفيا، وليست مسؤولة عمّا يتضمنه من أخطاء محتملة، إملائية وتعبيرية.

تؤكد "المسلة" على انّ زاوية "المواطن الصحافي "تعنى برسائل وتدوينات وتقارير القرّاء والمتابعين للشأن العراقي، من دون ان تتبنى وجهة النظر التي تفيد بها الرسائل، تاركاً لأصحاب العلاقة حق الرد على ما يرد من حقائق واتهامات.


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com