2017/04/29 23:15
  • عدد القراءات 4427
  • القسم : المواطن الصحفي

مناشدة مقاتلين: نقطع 500 كم الى حدود الرطبة من دون سلاح وبسيارات مدنية

تنشر "المسلة" مناشدة من المقاتلين في مدينة الرطبة، غربي العراق، بعثوها الى صفحة الموقع التواصلية في "فيسبوك"، ونعيد نشرها في الموقع، كدأبنا على إيصال أصوات العراقيين الى المسؤولين والجهات المعنية.

نص الرسالة:

شاركوا أيها العراقيون في إيصال المنشور الى السيد رئيس الوزراء، ووزراء الدفاع والداخلية لكي نمنع تكرار خطف جنودنا من جديد في طريق 160، والرطبة

هذا الطريق من الرمادي وعلى مسافة 35كم، و160كم والى مدينة الرطبة وطريبيل غير مؤمّن بالكامل والدليل ان اكثر من 50 حالة قتل وخطف لمقتلي الجيش العراقي قد حدثت خلال فترة زمنية قصيرة.

تنسحب نقاط التفتيش الساعة الخامسة عصرا، وتعاود العمل عند الساعة السابعة صباحا. وعلى مسافة 500 كم يكون الطريق فارغا من اية حراسة.

اما الهندسة العسكرية فهي تفكّك العبوات من الساعة السابعة صباحا الى العاشرة ليلا ثم يعاود الارهابيون زراعتها من جديد.

نحن منتسبو شرطة الحدود والجيش العراقي "فرقة 8 لواء 32 " في الرطبة نلتحق الى وحداتنا بسيارات مدنية دون حماية ونقطع 500كم بدون سلاح وحين نصل فقط نستلم أسلحتنا.

نناشد المسؤولين بوضع خطة للمقاتلين عبر توفير الحماية ونصب السيطرات لانقاذهم من غدر الإرهاب.

الله يرحم شهدائنا ويلعن كل من يستخف بدماء المقاتلين.

مصدر: بريد المسلة


شارك الخبر

  • 8  
  • 1  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   8
  • (1) - مالك
    4/30/2017 12:19:41 AM

    وما الجديد بهذا الموضوع؟؟؟؟ ولكن مازال البعض يعتقد ان العقارب التي تحررونها من جحورها سوف لن تلدغكم مرة ثانية وثالثة؟ القاتل يقتل وليس العفو و لا سبيل لبسط الامن والاستقرار الا بأعدام القتلة فهذه الفئة لا تفهم غير لغة الموت وليس سجون خمس نجوم وبعدها مصالحات كارتونية على حساب دماء الضحايا



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   4
  • (2) - باسم العراقي
    5/1/2017 11:00:30 AM

    اخوتي العسكريين من أبناء الوسط والجنوب لا داعٍ لان تذهبوا الى مناطق الدواعش وتتركوا مصيركم بايديهم او بايدي ضباط خونة وحكومة فاشلة وتيتموا اطفالكم وتثكلوا أمهاتكم .اما ان يتم نقلكم الى مناطق أمنة او اتركوا الخدمة فأرواحكم ليست رخيصة



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •