2017/05/07 18:47
  • عدد القراءات 7494
  • القسم : المواطن الصحفي

الأنفاس الأخيرة لحيدر سهل في شركة زين

بغداد/المسلة:

وردت الى "المسلة"، رسالة من امجد الامير، يقول انه مطلع على الاحداث في شركة زين العراق، يتحدث فيها عن الانفاس الاخيرة لاحد مدراء الشركة وهو حيدر سهل، الذي عرف بصفقاته المشبوهة، واستخدامه اسلوب التخويف والترهيب ، طوال الفترة التي وصل فيها هذا الوصولي الى مناصب حساسة في الشركة.

نص الرسالة:

بعد الخروقات  والمشاكل التي سببها حيدر سهل لشركة زين وبسبب افعاله الغير لائقة مع الموظفين وعجرفته  وإطلاق التهديدات بحكم العلاقات التي اصبح يمتلكها من وراء توزيع  الخدمات المجانية وخطوط الفواتير لاصحاب النفوذ، فها هو اصبح الان على نهاية مفترق الطرق، فأما الطرد من شركة او البقاء لفترة محدودة حتى  ينسحب بنفسه خجلا  بتقديم استقالته حفاظا على ماء الوجه.

المعلومات تفيد  عن  امتلاك حيدر سهل لشقة في لبنان يستغلها لحساب شخصيات متنفذة لقضاء أوقات خاصة بعيدا عن الأنظار مقابل تقديم  الدعم والنفوذ له ليبقى المتنفذ الوحيد في شركة زين٠٠٠٠ فهل هذا مستوى شركة مثل شركة زين تدار بهذه الطريقة ؟.

واليوم يسحب البساط من تحت قدمه بسبب أساليبه الملتوية، ولم يبق له سوى طرق الأبواب لشخصيات بارزة في المعترك السياسي للتدخل في سبيل إبقاءه.

لو توجهنا الى كل شخصية محترمة وصاحبة منصب سياسي مهم، السؤال:  هل من اللائق التعامل مع مثل هذه الشخصية الملتوية وهل يستحق كارت ١٠ آلاف او ٣٠ الف او خط فاتوره لإقحام اسماؤكم في أمور غير لائقة ؟

والسؤال لأداره شركة زين العراق وكما علمنا باختيارها لرئيس تنفيذي مهني ،،الى متى السكوت على افعال اشخاص يشوهون سمعة الشركة.

والى متى يبقى السهل يستخدم قانون لي الأذرع وذلك بقيامه مؤخرا باستنفار عام  في شركة زين بحجة رفع العوارض الموجودة في الشركة  قاصدا استعراض  العضلات .

تنوّه "المسلة" إلى انّ ما جاء من تفاصيل، لا يعبر عن وجهة نظرها، وانّ من حق أصحاب العلاقة، الرد على ما يرد في المنشور، عملا بحرية الرأي، وسياسة "الأبواب المفتوحة" أمام معلومات المتابع، ووجهات نظره، كشفاً للحقائق.

كما ان "المسلة" تنشر النص حرفيا، وليست مسؤولة عمّا يتضمنه من أخطاء محتملة، إملائية وتعبيرية.

تؤكد "المسلة" على انّ زاوية "المواطن الصحافي "تعنى برسائل وتدوينات وتقارير القرّاء والمتابعين للشأن العراقي، من دون ان تتبنى وجهة النظر التي تفيد بها الرسائل، تاركاً لأصحاب العلاقة حق الرد على ما يرد من حقائق واتهامات.

المصدر: بريد المسلة


شارك الخبر

  • 5  
  • 0  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - سهى جليل
    5/8/2017 3:40:19 PM

    ادري مشبع بوك هل انسان هذا اكثر واحد ضر الاتصالات وخرب بشركة زين اني اتعجب عل الشركة نفسهة شلون مبقيتة لحد الان وكآن شيئاً لم يكن



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - مينا
    5/8/2017 3:47:42 PM

    غاب القانون عن الفاسدين حتى استشرى الفساد في جميع الدوائر و الشركات



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •