2017/05/17 04:44
  • عدد القراءات 1091
  • القسم : ملف وتحليل

في ميلادها الـ 14.. "الصباح" بحاجة الى إصلاحات كبيرة

بغداد/ المسلة

طالب عدد من الصحفيين العاملين في جريدة "الصباح" في اتصالات لهم بـ"المسلة" في ذكرى ميلادها ال 14.. بوضع حد لحالة التردي التي وصلت اليها الجريدة خلال تولي شوقي عبد الامير رئاسة تحريرها، وقبل ذلك في حقبة رئيس شبكة الاعلام العراقي السابق محمد الشبوط، وحتى اليوم.

وفي الوقت الذي ابدى فيه هؤلاء الصحفيون إشادتهم بتقرير "المسلة" الذي طالب، قبل عدة ايام، بضرورة اصلاح اخطاء حقبة عبد الامير، شددوا على "اهمية تحسين الاداء المهني للجريدة بالابتعاد عن نشر الاخبار والتقارير القديمة، وقطع دابر (الكوبي بيست) للمواضيع الذي بات متفشيا".

وكانت "المسلة" قد نشرت تقريرا بعنوان" تصويب انحراف صحيفة  الصباح  على أيدي  الشاعر الوثني".. هذه هي المقترحات"، أفاد بأن أول خطوة على طريق الإصلاح٬ هي إيقاف "بين نهرين"٬ وامتيازات سوقي عبد الأمير٬ وجعله محررا عاديا في القسم الثقافي (سوف يرفض ذلك٬ لان عودته الى الى البلاد لم تكن الا لأجل الامتيازات والمنصب) مع ملاحظة انه الى الان٬ يقضي جل وقته في سفرات الى مهجره حين كان عاطلا عن العمل لسنوات طوال٬ اما في الداخل فان جل وقته لاكمال معاملاته الادارية الشخصية"..

واضاف التقرير:" نريد للموظف ان يكون في المكان المناسب٬ على حسب التجربة والكفاءة٬ لا على أساس المحسوبية والمنسوبية٬ وهي ظاهرة إبعاد الصحافيين من أصحاب "الكوبي بيست" ممن ثبتت عليهم هذه الأعمال المشينة"، لتجنّب الأخطاء المتكررة التي أصبحت ظاهرة لم تتوقف، ومنها على سبيل المثال لا الحصر نسخ مقال نصا وروحا ونشره في الصحيفة بعد نحو 13 يوما على نشره في صحيفة عربية. (انظر الصورة في الأسفل).

وأكد التقرير ان" الأمل معقود على السيد رئيس مجلس الأمناء في القضاء على ارث الفساد ذي الجذور العميقة٬ عبر فتح الملفات المغلقة وعدم اهدار المال العام.

ودعا اغلب المتصلين بـ" المسلة" الى "تحقيق العدالة "ما بين العاملين وعدم الكيل بمكيالين، وتوزيع الواجبات على الجميع تحقيقا للمساواة والعدالة لاسيما وان بعض العاملين يعانون من الجهد والارهاق، فيما يمضي زملاء لهم أوقاتهم في منازلهم.

وتمنى المتصلون على "المسلة" نقل أمنياتهم الى جميع الجهات المسؤولة عن جريدة الصباح من اجل ان يكون عيد ميلادها الرابع عشر نقطة انطلاق جديدة تحيي الهم، وتبث العزيمة، وتضع هذا المطبوع على اعتاب الانتشار والنجاح.

المصدر: المسلة

 


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   7
  • (1) - Flaah
    5/17/2017 3:02:03 PM

    عدم الدقة مشكلة جريدة الصباح فاليوم وفي عيد ميلادها -اليوم الاربعاء- وضمن ريبورتاج مخصص لاراء اعلاميين باداء الجريدة نشرت الصباح رأي نقيب الصحفيين وقد بترت منه كلماته الاخيرة، اما في الموقع الالكتروني فقد بترت المقدمة من هذا الريبورتاج... وما خفي اعظم



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •  


البحث بالموقع



نرحب بملاحظاتكم وملفّاتكم ومقالاتكم وتقاريركم
على العنوان التالي:
almasalahsources@gmail.com