2020/03/25 21:00
  • عدد القراءات 4423
  • القسم : ملف وتحليل

دواء حاسم لكورونا في العراق.. حقيقة مؤكدة ام مزاعم يسوّقها تجار الأزمات؟

 بغداد/المسلة: اعتبر باحثون وخبراء خبر اكتشاف علاج لفيروس كورونا في العراق من قبل شركة ادوية عراقية، بانه عمليات تحايل واضحة، للحصول على الأموال عبر صفقات تخص علاجات وآليات مكافحة الفيروس، مشيرين الى ان  جهات حكومية وجهات متنفذة، تستغل أزمة الوباء لجني الأموال.

تحليلات ومتابعات رصدتها المسلة، تفيد بان اعلان شركات وجها انتاج العقار، بل وسد حاجة العراق والتصدير الى الدول، هي مزاعم فيما افاد خبراء ادوية ان هذه الجهات تقصد  دواء ملاريا بعد إضافة مواد اخرى معه.

أصحاب الاختصاص يفيدون بأن هذه التركيبة الدوائية ليست علاجا للفيروس وانما تساعد المريض الذي يقضي ساعات طويلة تحت جهاز التنفس على الحد من الاعراض الثانوية التي تتسبب بها بكتيريا في الرئة، ليتفرغ الجهاز المناعي في الجسم لمواجهة فيروس كورونا.

وأكدت جهات طبية على ان البلاد يحتاج في الوقت الحالي الى 20 الف جهاز تنفس، لمواجهة الفيروس، موضحين بأنه لا يوجد سوى 400 جهاز في عموم العراق.

وانتقد مراقبون سكوت الجهات المعنية عن ادعاءات هذه الشركات، رغم علمهم بعدم صحتها، مشيرين الى ان العراق يواجه أزمة حقيقية في مواجهة المرض.

ناشطون على التواصل الاجتماعي علقوا على هذه الانباء بالقول: الفاسدون يستغلون ادنى فرصة لجني الأموال، وسط الإهمال الحكومي، وتغاضي القضاء، وننصح المواطنين بالإجراءات الوقائية افضل من فتح المجال امام تجار الفساد. 

واعلن فريق علمي تابع لشركة  بايوماد  في العراق عن التوصل إلى علاج حاسم لفايروس كورونا المستجد، داعية الحكومة وأصحاب رؤوس الاموال والمستثمرين في قطاع الصحة، إلى دعمها لإنتاج العلاج المكتشف وتسويقه عالمياً من أجل خدمة الإنسانية.

وتخوض شركات الادوية العالمية سباقا في اكتشاف العلاج لكورونا، برغم انعدام الأرباح، وخضعت عدد من الحالات الى تجارب، ولم يعلن الى الان فعالية مؤكدة لأي من العقاقير المستخدمة في القضاء على الفيروس.

المسلة- ميس ميثاق


شارك الخبر

  • 1  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - مواطن ولاية بطيخ
    3/25/2020 5:00:24 PM

    نرجو من الجهات المختصه اولا معالجه مشكلة الادويه المزوره التي باتت تشكل اكثر من 75% من الادويه الموجوده في الصيدليات . رجاء احترموا عقولنا العراق في مقدمة اكثر الدول انتشارا للفساد في العالم. اكبر مختبرات الادويه في اوروبا وامريكا تتسابق لايجاد العلاج لهذا الوباء ولم تنجح لحد الان وهي تملك احدث مختبرات القرن 21 وخيرة العقول الفذه في العالم فكيف هذه المعامل العراقيه بامكانياتها المتواضعه والمتخلفه استطاعت الوصول الي العلاج . اخاف هم علاج مزور ...شر البلية ما يضحك .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •