2020/10/20 12:30
  • عدد القراءات 2629
  • القسم : تواصل اجتماعي

حادثة قتل الام لطفليها ..قراءة نفسية للمأساة

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

-----------------------------------

بغداد/المسلة: كتب الدكتور اسعد علي الصالحي ..

حادثة قتل الام لطفليها ..قراءة نفسية للمأساة 

(infanticide هو مصطلح نفسي قضائي يعرف بقتل الام لطفلها الرضيع تحت عمر السنة بشرط ان يكون سبب القتل هو اضطراب نفسي يعود الى خلل هرموني للام المرضعة بسبب اضطرابات ما بعد الولادة، هذا يعني بان هذه الظاهرة مثبتة نفسيا ومطلع عليها كل الاطباء النفسيين وحتى اطباء النسائية والتوليد ، لذلك اذا ثبت ذلك فان الام قد تعفى من المسؤولية الجنائية ولكنها تحجر في مصح عقلي قد يطول الى سنين لغرض العلاج والمتابعة.

نعود الى حادثة رمي الام لطفليها البريئين في النهر، فالتصوير يظهر بان احد الاطفال ربما يكون عمره اقل من سنة وهذا يعني بان الام ربما قد تكون جريمتها تقع في خانة ال infanticide والذي ربما دفعها الى قتل طفليها.

ولكن حتى لو لم تثبت الدلائل على ذلك..فان معظم الدراسات النفسية تشير الى ان قتل الام لاحد اطفالها او بالاحرى كل جرائم القتل التي تحدث على مستوى العائلة الواحدة تكون في الغالب وليس (المطلق) خلفها خلل نفسي لدى الجاني..

لذلك في المحاكم الغربية وعندما يحدث مثل هذا النوع من الجرائم فان القاضي يرسل المتهم الى لجنة نفسية قضائية لبيان قواه العقلية ، فقتل الام لطفليها تعتبر جريمة قتل تتجاوز الدوافع الغريزية للانسان ولا يفسرها في (الغالب) الا وجود خلل نفسي ، فقد تكون الام مصابة بهلاوس او اوهام رافقت اكتئاب حاد ظنت بان اطفالها سيعيشون الالم ولانها لا تتحمل ان تراهم يتألمون ويتعذبون لذلك اسرعت بقتلهم حتى تنقذهم من الالم وهذا التبرير يستخدمه في الغالب المنتحرون اذ ان احد اهم دوافعهم للاقدام على الانتحار هو الخلاص من ألم الحياة المستمر .

قد يسال سائل سؤالا منطقيا لماذا لم ترمي الام نفسها معهم؟

الجواب على هذا السؤال يعتمد على تفسير الحالة النفسية للام وطريقة تفكيرها في لحظتها وايضا تعتمد على ظروف الحادث نفسه لاننا لا نعلم تفاصيله، وتجدر الاشارة الى ان اغلب حالات الinfanticide وبعد قتل الام طفلها فانها لا تقدم على قتل نفسها

ولكن يبقى القرار النهائي لفهم الدوافع الحقيقة لهذه الجريمة بيد القاضي وقرار اللجنة الطبية النفسية العدلية فيما اذا احال القاضي الام الى هذه اللجنة واتمنى ذلك لانها قد تكون ضحية مرض نفسي وان لم يكن ذلك فانها تستحق العقاب .

أخصائي الطب النفسي 

 رصد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى) والذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر


شارك الخبر

  • 1  
  • 8  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •