2021/03/22 14:04
  • عدد القراءات 1285
  • القسم : صحة وتقنيات

أسترازينيكا تؤكد فعالية لقاحها للمسنين..والعراق يترقب وصول 336 الف جرعة الى البلاد

بغداد/المسلة: اوضحت شركة أسترازينيكا، الاحد 22 اذار 2021، أن لقاحها المضاد لكوفيد_19 فعال بنسبة 79 بالمئة لجهة منع الإصابة بالوباء ولا يزيد من خطر تجلّط الدم، وذلك بعدما أجرت المرحلة الثالثة من اختبارات الفعالية في الولايات المتحدة، والعراق يترقب وصول 336 الف جرعة من لقاح استرازنيكا في أول شحنة تصل لحساب وزارة الصحة ضمن تعاقدتها مع الشركات المنتجة للقاحات.

وجمعت الدراسة الأميركية 30 ألف متطوع، حصل 20 ألف منهم على اللقاح بينما حصل الباقون على حقن وهمية، وفقا للشركة.

وأشارت الشركة إلى أن النتائج المبكرة من الدراسة الأميركية ليست سوى مجموعة واحدة من المعلومات التي يجب على أسترازينيكا تقديمها إلى إدارة الغذاء والدواء.

وتابعت: ستناقش لجنة استشارية تابعة لإدارة الغذاء والدواء بشكل علني الأدلة المقدمة قبل أن تقرر ما إذا كانت ستسمح باستخدام اللقاح في حالات الطوارئ، مبينة إن اللقاح فعال بنسبة 80 في المئة بالنسبة للأشخاص البالغة أعمارهم فوق 65 عاما.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة سيف البدر ان التعاقد الرئيسي للقاح هو مع تحالف كوفاكس التابع لمنظمة الصحة العالمية لتوزيع اللقاحات المجانية على الدول الفقيرة والمتوسطة - بالاضافة الى شركة أسترازينيكا ونتوقع وصوله خلال الأيام القليلة المقبلة وأسبوع تقريباً.

وأتهم وزير الصحة حسن التميمي الشركات المجهزة للقاح كورونا بالتقصير في إيصال اللقاح إلى العراق بموعده المحدد.

وعلى الرغم من ان العراق يعد من اغنى بلدان المنطقة، الا انه يلجأ للمساعدات الانسانية لمواجهة تفشي فايروس كورونا، مع ضعف استعداد القطاع الصحي لمخاطر قدرات التأقلم على احتواء الجائحة ومواجهة الإصابات.

وبعد ان منحت الصين 50 الف جرعة من لقاح كورونا الى العراق، الموجه بالدرجة الأولى إلى موظفي الكوادر الطبية، أعلنت باكستان، منح العراق 3 شحنات من المساعدات الطبية في بادرة خيرية، مما عاد إلى الأذهان قضايا الفساد السابقة في وزارة الصحة والتساؤلات عن تأخر عقود شراء اللقاح من قبل الحكومة.

وكان معدل الإصابات في الأيام الأخيرة أكثر من 5000 إصابة مرضية يوميا وهو أعلى معدل يسجله العراق منذ بدء الجائحة.

ويحتل قطاع الصحة بالعراق المرتبة رقم 176 من أصل 195 دولة، بحسب المؤشر العالمي للأمن الصحي استناداً إلى لائحة أعدها مركز "جونز هوبكنز" من مشاكل متعلقة بندرة التمويل، وتدني الأولوية المُعطاة للصحة بالميزانية الحكومية، والبنية التحتية ونقص الأطباء وطاقم التمريض، ما جعل العراق غير قادر على مواجهة فايروس كورونا.

المسلة

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •