2021/10/13 14:35
  • عدد القراءات 2561
  • القسم : مواضيع رائجة

محللون يتوقعون انسحاب قوى شيعية من إدارة الدولة بالكامل رفضا لنتائج الانتخابات

 بغداد/المسلة: قال المحلل السياسي محمود الهاشمي، ‏الأربعاء‏، 13‏ تشرين الأول‏، 2021، ان القوى الشيعية تعترض على نتائج الانتخابات بسبب الخروقات التي شهدتها مراكز الانتخابات.

وقال الهاشمي لـ المسلة ان مراكز الانتخابات شهدت خروقات هي الاكثر مقارنة بالدورات السابقة خاصة في قضية عطل عدد كبير من الاجهزة وعودة الناخب دون المشاركة في صوته.

واستطرد ان القوائم الشيعية في الغالب قدمت اعتراضاتها، مضيفا انها سوف تستخدم الاليات الرسمية للتأكد من النتائج.

وتابع: انه في حال ادركت القوة الشيعية ان المفوضية لم تقم بواجبها ولم تتفاعل مع الاعتراض فانها ترفض النتائج ولن تشارك في ادارة الحكومة او حتى ادارة الدولة.

وختم حديثه بالقول: اذا رفضت القوة الشيعية النتائج فان هذا سيشكل خطرا على مجمل العملية السياسية لسببين: الاول ان تفقد التجربة الديمقراطية اعتبارها امام الشعب وطبقة السياسيين والثاني انها تخلق ازمة مستقبلية في مؤسسات الدولة ولها تداعيات كثيرة.

وكانت النتائج الأولية للانتخابات قد كشفت عن حصول التيار الصدري الذي يتزعمه مقتدى الصدر، على أعلى عدد مقاعد في البرلمان العراقي بواقع 73 مقعدا.

وحل حزب تقدم بزعامة محمد الحلبوسي في المركز الثاني بعد أن حصد 38 مقعدا.

وحلت كتلة دولة القانون، برئاسة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي، في المرتبة الثالثة بحصولها على 37 مقعدا.

و اصدر ائتلاف الوطنية، الاربعاء، 13 تشرين الاول، 2021، بيانا شديد اللهجة بشأن نتائج الانتخابات البرلمانية، فيما حمل الائتلاف، الحكومة ومفوضية الانتخابات المسؤولية الكاملة في ذلك.

وتحدث رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي في تغريدة له، عن عدم مصداقية اعلان نتائج الانتخابات، قائلا: العاقل من يصحح!.

المسلة

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 1  
  • 9  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •