2021/11/25 10:17
  • عدد القراءات 1383
  • القسم : العراق

البنك الدولي يتوقع انتعاشا اقتصاديا بالعراق لكن المياه لن تصل لثلث الاراضي في 2050

بغداد/المسلة: حذر البنك الدولي العراق، الخميس، 25 تشرين الثاني، 2021، من أن المياه لن تصل إلى ثلث الأراضي المروية في عام 2050، في حال ارتفعت درجة الحرارة درجة مئوية واحدة، حسبما متوقع.

وأصدر البنك الدولي تقريراً، ذكر فيه أنه بحلول عام 2050، ستزداد درجة الحرارة بمقدار 1 درجة مئوية، وانخفاض هطول الأمطار بنسبة 10%، من شأن ذلك أن يتسبب في تقليل المياه العذبة المتاحة بنحو 20%، وفي ظل هذه الظروف، لن تصل المياه إلى ما يقرب من ثلث الأراضي المروية في العراق بحلول عام 2050.

وأضاف أن التوقعات الاقتصادية للعراق تحسنت، على خلفية انتعاش أسواق النفط العالمية، حيث من المتوقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي من 2.6% في عام 2021 إلى أكثر من 6% في 2022-2023. ومع ذلك، فبدون الإصلاح الاقتصادي المتسارع، يمكن أن تتسبب المخاطر المحلية والمالية غير المتوقعة في حدوث انتكاسات.

ووفقاً للتقرير فان الانتعاش الاقتصادي للبلاد مدعوم جزئياً بتحركات الحكومة للعمل على الإصلاحات الموصى بها سابقا، وكان للتحويلات العامة، وكذلك الخطط التي تهدف إلى زيادة الائتمان للشركات، تأثير تحفيزي صغير، مما أدى إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.9% في النصف الأول من عام 2021 ، على عكس الانكماش بنسبة 16% في العام السابق.

وأدى ارتفاع أسعار النفط إلى تحويل الرصيد المالي البالغ 2.2% في فائض الناتج المحلي الإجمالي، مما أدى إلى زيادة احتياطيات البنك المركزي إلى ما يقرب من 55 مليار دولار أميركي (15 شهراً من الواردات) في النصف الأول من عام 2021. 

وتقلص التعافي إلى حد ما بسبب النقص الحاد في المياه وانقطاع الكهرباء على نطاق واسع بعد انخفاض هطول الأمطار تاريخياً، مما أثر على قطاعي الزراعة والصناعة، وتدهورت خدمات الرعاية الصحية أيضاً وسط عدد متزايد من حالات فيروس كورونا.

ومن المتوقع أن يرتفع الناتج المحلي الإجمالي من النفط، الذي لا يزال المحرك الرئيسي للنمو متوسط الأجل في العراق، بالتزامن مع الإلغاء التدريجي لحصص إنتاج أوبك +، بينما من المتوقع أن يظل نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي أقل من 3% في 2021-2023 . 
 
واكد البنك الدولي أنه من الأهمية بالنسبة للعراق التعامل مع ندرة المياه وتدهور جودة المياه في الأنهار والمياه الجوفية، داعياً إلى إصلاحات جذرية للقطاع لاقتناص الفرص وإدارة المخاطر.

وقد يؤدي حدوث انخفاض بنسبة 20% في إمدادات المياه في العراق وما يرتبط به من انخفاض غلة المحاصيل التي قد تصاحب تغير المناخ، إلى انخفاض الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في العراق بنسبة تصل إلى 4% ، أو 6.6 مليار دولار أميركي.

 

المسلة

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •