2022/05/14 12:25
  • عدد القراءات 1868
  • القسم : مواضيع رائجة

التيار الصدري ينفرد بساحة البرلمان ويسجل أهدافا حاسمة ضد الاطار

بغداد/المسلة: صوّت البرلمان العراقي على أعضاء اللجان البرلمانية الدائمة فيما اختار رؤساءها بشكل مؤقت.

ونجح التيار الصدري في حصد عضوية اغلبية اللجان لاسيما المهمة منها، مثل اللجنة المالية برئاسة حسن الكعبي.

ويبلغ عدد اللجان البرلمانية خمس وعشرين، استحوذ منها التيار الصدري على اكثر من النصف.

ومما ساعد على ذلك، إن حليف التيار الصدري محمد الحلبوسي هو الذي يرأس البرلمان فيما نائبه القيادي في الكتلة الصدرية حاكم الزاملي يشغل منصب النائب الأول لرئيس البرلمان، وله النفوذ الواسع، حتى إن البعض يتحدث عن إن    أن الزاملي ابتلع دور الحلبوسي في البرلمان.

وبسيطرة التيار الصدري وحلفاءه على السلطة التشريعية تكون كل مشاريع القوانين، تحت سيطرة التيار الصدري، فيما غاب الاطار التنسيقي عن النفوذ في مفاصل البرلمان.

وقد يتيح هذا النفوذ للتيار، تمرير الكثير من الفقرات المتعلقة بالموازنة، و إجراء تعديلات واسعة على الدستور العراقي، لا سيما تحديد معنى الكتلة الأكبر نيابيا، وجعلها تلك التي تفوز في الانتخابات وهو ما يطمح اليه التيار الصدري الذي حصد اكثر من سبعين مقعدا في الانتخابات الأخيرة.

ويسأل المتابع للشأن العراقي قيس كيارة: اذا كانت رؤساء اللجان كلها من التيار الصدري كيف يمرر الاستجواب؟.

وقد تكون المفارقة المحتملة جراء هذه المعادلة البرلمانية انه في حالة شكل التحالف الثلاثي الحكومة، فان رؤساء اللجان سيحمون الفاسدين من الاستجواب.

ويحذر المراقب للشأن العراقي حيدر محبوبة من إن التيار الصدري يريد الحكومة والسلطة التنفيذية ويريد مجلس النواب والسلطة التشريعية و اللجان الرقابية ، متسائلا فيما اذا الاصلاح الحقيقي يكون باستعادة أدوارالحزب الاوحد .

الكاتب حسين فلسطين، يعرج على حرمان النائب باسم خشان من اللجان البرلمانية، فيقول إن الإطار دون غيره هو المسؤول عن نصرة النائب المستقل باسم خشان، داعيا إياه الى دعم خشان في رئاسة إحدى اللجان النيابية المهمة ليكون رقيبا حقيقيا يخشاه من يريد سلوك طريق الدكتاتورية، وفق تعبيره.

المسلة - متابعة - وكالات

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 

 

 


شارك الخبر

  • 5  
  • 6  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (1) - زههكان
    5/14/2022 10:33:00 AM

    اذا كان في الاستحواذ من قبل التيار على اغلب اللجان البرلمانية خدمه للمواطنين وتحسين مستواهم الأمني والمعاشي والصحي ومحاسبة الفاسدين و وضع حد لدكتاتورية رءيس البرلمان وإيقاف الاقليم المارق من اهانة العراق والمحكمة الاتحاديه وإيقاف الاقليم من استنزاف وسرقة موارد العراق فكل هذه الأمور مرحب بها وسينال التيار احترام الجميع ، لاكن اذا اصبح الحال كحال وزارة الصحه التي يسيطر عليها التيار منذ سنوات فعلى العراقيين ان يقراء' الفاتحة على العراق وليس السلام . نصيحه للصدريين حذاري من غدر حلفاءكم السياسيين التطبيعيين العملاء الاكراد أجندتهم خلق الفتن وخراب وهلاك العراق .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •