2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 8275
  • القسم : ملفات خاصة

أحزاب تسرق ثمار الانتصارات و تضعها في سلّتها

بغداد/المسلة: في الوقت الذي حان فيه قطف ثمار القتال الشرس الذي خاضه الجيش العراقي، وقوات الحشد الشعبي، تعالت الأصوات لسرقة الانتصار الكبير من قبل محاربين بالتصريحات و"دون كيشوتيين"، اكتفوا في محاربتهم لتنظيم داعش الإرهابي، برنين البيانات، والخطابات المكتبية.

وكلما اقتربت ساعة الحسم، كثر المزايدون، ونهاّزو الفرص في نسبة الانتصار لهم، مثلما أطلقت العنتريات لنفسها، العنان، وكأنها هي التي حررت الأرض ودحرت داعش.

ومنذ انطلاق عمليات التعبئة لتحرير الأرض منذ اجتياح داعش لمدينة الموصل في العاشر من حزيران الماضي، برز قادة ميدانيون وفصائل مقاتلة عرفها العراقيون عن كثب وتابعوا اخبارها لحظة بلحظة، ما يدحض تجار الكلام والمزاعم في ادعاءاتهم بانهم من يقود ويمثل فصائل الحشد الشعبي.

وابرزت "المسلة" في تقرير لها امس الأول، القادة المعروفين الذي قادوا الفصائل المقاتلة وابرزهم هادي العامري وأبو مهدي المهندس، وقيس الخزعلي، ورفاق لهم من ايران، قادوا طلائع الحشد الشعبي، الى تحقيق الانتصار الساحق على تنظيم داعش الإرهابي.

لكن هناك من يسعى الى حجب الشمس بغربال ومنهم المتحدث باسم المجلس الأعلى الإسلامي بليغ أبو كلل الذي يصرح في الغالب بآراء يعتقد الكثير ممّن استطلعت آرائهم "المسلة" انه يتصرف بـ "ارتجالية" وبعيدا عن العلمية والواقعية، معتقدين انه "لا يمثل وجهة نظر المجلس الأعلى، المعروف بمواقفه المتوازنة والمستنبطة من قراءة الواقع". 

ففي حوار تلفزيوني، نشره  مقطع فيديو  في "يوتيوب"، قال أبو كلل في حديث منفصم تماما عن واقع الحال، ان "الحشد لشعبي جميعه من المجلس الأعلى"، ناسفا المعلومات الموثقة عن حكم المشاركة الشعبية الواسعة في الفصائل المقاتلة، التي عبرت حواجز الأحزاب وحتى الطوائف.

ولم يتسن لـ"المسلة" تقضي مصدافية الفيديو، غير ان خبير فني قال انه يعتقد بصحته.

ويعزي محلل سياسي في حديث ﻟ "المسلة" تصريحات أبو كلل الى "الشعبية الواسعة لفصائل الحشد الشعبي على حساب الأحزاب والكتل السياسية التقليدية التي ستطيح بها اية انتخابات قادمة لعجزها عن التعبير عن حاجة المرحلة الحالية، وهي القتال المباشر على السواتر الامامية في جبهات القتال".

وأضاف المحلل "تفاجأت الأحزاب التقليدية بانها باتت ثقيلة بامتيازاتها و كروشها، فلم تعد خفيفة الحركة تستطيع قتال الإرهاب لتتحول الى أحزاب مكتبية تنظيرية فحسب".

وبرز أبو كلل إعلاميا كناطق باسم "كتلة المواطن"، في قراءة مبتورة وغير عميقة للحدث السياسي، وبلغة غير مناسبة، وأسلوب حديث يتسم بالفوضوية والصراخ، ما جعله محل انتقاد اعلاميين وسياسيين ومواطنين لعدم كفاءته ومهنيته.

ولا ينبغي للناطقين الرسميين باسم كتلة سياسية او حزب اتباع أسلوب الاثارة و "التشويق" في ترويجهم لوجهات نظر كتلهم، والجهات التي يمثلونها، مثلما يتوجب عليهم الفصل بوضوح بين وجهات نظرهم وبين الموقف الرسمي لأحزابهم.

والمعنيّ في هذا، ممثل لجهة سياسية عراقية مهمة، لها دور وطني فاعل في العملية السياسية، ومواقف يُشاد لها بالبنان، لكن ناطقها الرسمي ليس في مستوى أدائها فكرا وممارسة.

ان الناطق الرسمي هو الواجهة التي تطل منها الأحزاب على جمهورها، وهو نافذة التواصل لها مع العالم، لهذا يتوجب اختياره بدقة وعناية.

وبالتأكيد، فان "المسلة" في هذا الصدد، لا توجّه النصيحة الى تلك الكتلة السياسية، لكنها تنقل آراء الجمهور التي وردت اليها عبر رسائل او من خلال مراقبتها لوسل الاعلام، وعبر استقصاء آراء الجمهور.

وتشير الوقائع الى وقوع الكثير من المتحدثين باسم الأحزاب والمشاهير في حبائل اللهاث السريع وراء النجومية والاثارة، بعيدا عن المهنية والمصداقية والتحليل العلمي للأحداث في التعبير عن وجهات نظر الجهات التي تمثلهم.

وارجع اعلامي عراقي فضّل عدم الكشف عن اسمه، موقف أبو كلل الى "الخشية من جيل سياسي قادم يسحب البساط من الأحزاب التقليدية المعروفة على الساحة العراقية".

وفي ادعاءات اثارت استهجان المواطنين، ورواد المنتديات الرقمية، ومواقع التواصل الاجتماعي (تابعوا التعليقات في موقع يوتيوب حول تصريحات الناطق باسم كتلة المواطن)، قال أبو كلل ان القوى التي تقاتل على الأرض في اغلبها هي قوات المجلس الاعلى، وقوات بدر، وسرايا عاشوراء من المجلس الأعلى أيضا، وسرايا حركة الجهاد، و البناء، وسرايا العقيدة".

وتابع أيضا "يشارك في القتال، الاخوة في العصائب وبعض القوى، غير الكبيرة، وهي اما مرتبطة بالمجلس الأعلى، تيار شهيد المحراب، او مرتبطة بمنظمة بدر".

وأضاف في استهانة واضحة بفصائل الحشد الشعبي.. "الأسماء كثرت والادعاءات كثيرة ايضا".

وبتصريحاته "المكتبية"، هذه نسف أبو كلل كل الحقائق التي تقول ان اعداد المتطوعين في فصائل الحشد الشعبي وصل الى الملايين، استجابة لنداء المرجعية الدينية بعد اطلاق فتوى الجهاد الكفائي في 13 من حزيران الماضي.

ولم يستجب هؤلاء المتطوعون لنداء حزب او كتلة سياسية، بقدر تنفيذهم لفتوى المرجعية الدينية، بالتطوع للدفاع عن الأرض والمقدسات، فيما اغضبت انتصارات الحشد الشعبي، ليس الجهات السياسية التي لا تريد للعراق العيش بكرامته، بل وأيضا دواعش السياسة، والاحزاب التي وجدت نفسها في حالة "اغتراب" في بيئة مقاتلة في الجبهات، فيما هي لم تستطع مغادر شرنقتها المكتبية والخطابية.

كما دأبت أحزاب سياسية على اطلاق جملة من الاتهامات للتقليل من الانتصارات العسكرية ومن شان القوى الجهادية المشاركة في عمليات التحرير.

ويدعم وجهة النظر، القائلة بالامتعاض من تصريحات أبو كلل، تعليق عبد النبي كاظم، في مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، اذ خاطب أبو كلل بالقول، ان "كل من لبى نداء المرجعية وترك الدنيا وراء ظهره، وضحى بنفسه، ينفيه ابو كلل".

ويرتاب أبو أنور البصري في حقيقة ما قاله أبو كلل، مشككا في صحة مقطع الفيديو، داعيا الى وحدة الصف من عصائب وكتائب وبدريين ولواء المنتظر وكل القوى الوطنية الشيعية والسنيه لتعزيز الجبهة الداخلية".

 وقال عبد الرضا باللغة الدارجة "المنطق يقول ان من ذهب الى الجهاد الكفائي قد باع الدنيا واشترى الآخرة، وﻻ يوجد مخلوق على وجه البسيطة يستطيع ان ينكرهم، ﻻن الله اختارهم".

وتسائل عدي التميمي عن "الحكمة المطلوبة من وجود هكذا شخص استفزازي، كناطق باسم المجلس"، معتبرا ان "أي خسارة للمجلس في الانتخابات القادمة ستكون بسبب أبو كلل".

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون صادق اللبان، طالب في حزيران 2014، المجلس الاعلى الاسلامي، باستبدال المتحدث الرسمي باسم "كتلة المواطن"، بليغ ابو كلل بشخصية أخرى، اكثر كفاءة ودقة، مبينا ان "تصريحاته تؤثر على قوى التحالف".

 


شارك الخبر

  • 38  
  • 64  

( 10)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 7  
    •   25
  • (1) - برهان
    3/11/2015 1:36:48 PM

    عن ماذا يتحدث هذا المخلوق في المقابلة التلفزيونية ؟؟؟انه يعيش في زنجيبار!!!ابو كلل يهذي وليس له اي مصداقية وجماعة عمار يجب ان يبعدوه عنهم اذا ارادوا استعادة مصداقيتهم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 19  
    •   22
  • (2) - رياض
    3/11/2015 2:41:54 PM

    هذا هو ........ ..................يوجد لديهم شعبية الان لذلك يحاولون ايهام الراي العام بان هذه الانتصارات هي من صنيعهم بينما هم الى الامس كانوا يتفاوضون مع الدواعش وطالبوا الحكومة والجيش والحشد الشعبي الابطال بالتفاوض ورفض الحشد اي تفاوض لان لا يوجد الا القتال للقضاء على اخر داعشي مجرم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 21  
    •   17
  • (3) - أحمد ألشامي
    3/11/2015 3:48:32 PM

    مقاتلوا ألحشد ألشعبي معروفون و ألغالبية منهم من قوات بدر و ألعصائب و ألمنظمين تحت لوائيهما و لا يستطيع كائن من يكون سرقة جهدهم و جهادهم



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 6  
    •   10
  • (4) - حسين عباس
    3/11/2015 6:10:29 PM

    شنو المالكي ... يابو .............. انت نكرة وستبقى وستخسر ومجلسك ... والاعمى في الانتخابات القادمة. لا علاقة لمجلسكم بالمقاومة بل علاقتكم بالانبطاح فقط



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 15  
    •   8
  • (5) - علي الطائي
    3/11/2015 6:25:56 PM

    والمالكي ايضا بتصريح سابق نسب الحشد الشعبي لنفسه عندما قال أنشأنا الحشد الشعبي وتناسى فتوى المرجعية لكن موقع المسلة لايذكر كلام المالكي هذا ويذكر كلام ابو كلل فقط



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 10  
    •   4
  • (6) - مثنى الحجيجي
    3/11/2015 6:28:19 PM

    يقصد ابو كلل ان مقاتلي بدر وحتى قادة كتائب حزب الله العراق نابعة من المجلس الاعلى وكانت منضوية تحته عندما كانوا في ايران قبل سقوط الطاغية



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 27  
    •   14
  • (7) - محمد البصري
    3/11/2015 7:10:45 PM

    نرجو من الجميع ايقاف هكذا اخبار ولنجعل مواضيعنا في خدمة دعم مجاهدينا الابطال الذين هم محتاجون لدعائنا ودعمنا لهم. اعتقد الوضع الحالي لا يحتمل هكذا اراء وشخصيات ولا ننسى احبتي الاعزاء بان المرجعيه الدينيه المسدده العليا هي من تبنت ووحدت القوى الخيره المجاهده في وقت ارسلت رساله الى الساده في حزب الدعوه الاسلامي تنص بضروره استبدال الفاشلين الذين كان لهم الاثر واحد اهم الاسباب في التدهور الامني والاقتصادي والسياسي لعراقنا العزيز. عدوانا واضح وتوحيد الكلمه مطلوب ودعم ابطالنا وبث اخبار انتصاراتهم يعتبر جزءا من المشاركه بالجهاد. شكرا للمسله لسعة صدرها لنا.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (8) - احمد الصالح
    3/11/2015 8:55:03 PM

    .............. لا اكثر ولا اقل



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (9) - فرات علي / الدنمارك
    3/12/2015 8:30:03 PM

    ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم.... يا أيها المؤمنون اتحدوااااا اتحدوااااااا ولا تلهيكم الامور الثانوية بل الامور التافهة ان صح التعبير ...فعمل المؤمن يجب ان يكون خالصا لله تعالى ولا يضره ان لم يثني الناس عليه ...حب الدنيا رأس كل خطيئة فلا تخوضوا في الفتن فضلا عن اثارتها لانها كبيرة عند الله ورسوله ...هدفنا جميعا في هذه المرحلة الخطيرة هلاك داعش نهائيا ولا يهم على يد هذا كان او ذاك ...ان السمع والبصر والفؤاد كل اؤلئك كان عنه مسؤولا...الحساب غدا عسير عسير فلنحذر جميعا ولا نتفرق لان هذا يفرح العدو ويحزن الصديق فضلا عن عصيان رب العالمين



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   4
  • (10) - غالب الشبكي
    3/13/2015 10:01:57 AM

    الحقيقة انه لولا فتوى السيد السيستاني وقبل اصدار الفتوى اتصل ابنه بالسيد الخامنئي ومجئ المجاهدين من قوات الحرس الثوري وعلى رأسهم المجاهد القائد السليماني للدفاع عن سامراء وبغداد لكلن هؤلاء السياسيون في خبر كان , وجاء فتوى السيد ليقضي على كل الخونة والمتأمرين وخاصة ان البرلمان العراقي ورغم خطورة الوضع ووصولها الى الهاوية لم يستطع اعلان حالة الطوارئ , اذن اين كان هؤلاء السياسيين الانتهازيين اصحاب الطنطنات الفارغة والخطب الرنانة . يبقى السيد السيستاني واخيه السيد الخامنئي والمجاهدون هم العز والكرامة وارجومن الشعب العراقي ان يعي هذه الحقيقة.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •