2016/09/22 13:06
  • عدد القراءات 1947
  • القسم : العراق

الاحرار: اقالة زيباري ستعجل بعزل البارزاني

كتلة الاحرار  لـ"المسلة": إقالة زيباري  يساهم في عزل بارزاني 

بغداد/المسلة: دعا النائب عن كتلة الاحرار البرلمانية، مناضل الموسوي، الخميس، رئيس الوزراء حيدر العبادي الى اختيار شخصية مهنية وكفوءة بعيدا عن المحاصصة، بعد تصويت مجلس النواب على سحب الثقة من وزير المالية هوشيار زيباري، فيما اكد ان سحب الثقة عنه يساهم ويعجل في عزل رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني المتشبث في منصبه. 

وقال الموسوي في حديث خص به “المسلة”، ان “الضغوطات التي يمارسها البارزاني من اجل اختيار شخصية بديله عن الوزير المقال هوشيار زيباري من حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني”. 

واضاف الموسوي ان “بعض قادة الكتل يعتقدون ان المنصب بقرة حلوب تدر لهم بالاموال لتعزيز نفوذهم وتقويتهم، لكن هذا لن يحدث في الدورة البلمانية الحالية كون مجلس النواب عازم على محاربة الفساد”. 

واوضح ان “اقالة زيباري ستحدد مستقبل البارزاني السياسي و تعجل في عزلة عن منصبه”. 

وصوت مجلس النواب، ‏الأربعاء‏، 21‏ أيلول‏، 2016، بالأغلبية على سحب الثقة عن وزير المالية هوشيار زيباري.

وبإقالة زيباري، توجه ضربة قاصمة الى أقطاب الفساد في العملية السياسية والى اجندة رئيس الاقليم المنتهية ولايته، مسعود بارزاني، الذي كان يستخدم زيباري كحصان طروادة للنيل من العملية السياسية وسرقة المال العراقي.

وصوت 158 نائبا بالموافقة على إقالة الوزير، فيما صوت 77 نائبا بالرفض، وتحفظ 14 نائبا على التصويت، وبذلك يكون مجموع النواب الذين شاركوا بعملية التصويت 249 نائبا.

ووفق مصادر برلمانية، سوف تحال ملفات الفساد التي اثيرت ضد هوشيار زيباري الى هيئة النزاهة ومن ثم الى القضاء للتحقيق فيها، حيث تحدثت اللجنة المالية في مجلس النواب مع هيئة النزاهة وتم الاتفاق على تسليم ملفات الفساد الى الهيئة لكي يتم اعادة الاموال المهدورة من قبل وزير المالية الى الشعب العراقي.

وضغط الحزب الديمقراطي الكردستاني لمنع اقالة وزير المالية لكن الكلمة الفصل كانت للنواب حيث انتصرت ارادة الشعب في مكافحة الفساد والمفسدين.

وفي هذا كان لسان حال الشعب يقول: يا زيباري، لطالما فكّرت في إعفائك مما عُرض عليك لان امر المالية وقبلها الخارجية لا يقوم بك، ولا ينهض على يديك، بل ان هناك من يضطلع بالمهمة سواك، لكن المحاصصة تحول دون ذلك، فاين كنت في غفوتك وشعورك بالانتماء الى الإقليم، قبل العراق، لقد خدعتنا في "الخارجية"، سنوات وفي "المالية" سنوات أخرى يا زيباري.

 و وقف مرصد "المسلة" على اداء حقبة هوشيار زيباري، وزيراَ للمالية وقبلها الخارجية، "اسماً" لا "فعلا"، فقد كان في حقيقته "وزير إقليم كردستان"، ليس الا، وبحكم قرابته من مسعود برزاني (شقيق زوجته)، وشمّه لأطرافه، فقد حاز على شرف التمثيل للعراق في وزارتين، لكنه لم يكن بمستوى التحدي، وكان بروده تجاه الازمات التي جابهها العراقيون، دليلا على اغراضه المبيّتة في التسويق للدولة الكردية من خلف كواليس "الوطنية"، في نأيٍ عن المروءة التي تقتضي من الوزير ان لا يخون شعبه في المسؤولية.


شارك الخبر

  • 12  
  • 4  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - ابو سمير
    9/22/2016 2:48:13 PM

    الان نطالب السيد الجعفري بازالة زمرة الفساد وجواسيس مسعود البرزاني من السفارات والملحقيات العراقية.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (2) - صدقي البيرموسي
    9/22/2016 3:39:19 PM

    لا ادري ما هي العقدة النفسية من قبل البعض تجاه مسعود البارزاني او الحزب الديمقراطي الكوردستاني ان كان تجاه مسعود فانه صاحب قضية لامته و هو لم و لن يتنازل عن حق امته ليس في العراق و انما في أي مكان يتواجد فيه الكورد و هذا مسلم به و ليس عليه جدل و هو مخضرم بالخفايا السياسية كونه قد عاشر العديد من الأنظمة في العراق و المنطقة و اما الحزب الديمقراطي فانه ذو قاعدة شعبية كبير ليس في كوردستان العراق فحسب و انما في كافة أجزاء كوردستان بدليل انه اكبر كتلة برلمانية في البرلمان الاتحادي والإقليم و هذا ما يؤهله بقيادة الكورد . عندما يتعلق الامر بالحق الكوردي في تشكيل دولته فهذا حرام على الكورد و انما حلال على غيرهم كونوا منصفين لامة قد جزءها الاستعمار ولا تبخلوا علينا بحريتنا ( و متى استعبدتم الناس و قد ولدوا أحرارا ) كفاكم المزايدة علينا بحقنا وفقكم الله بما هو خير للناس . ان سحب الثقة من الزيباري ليس نهاية المطاف هناك العديد من الأمور ان كان مفسدا او هناك لعبة سياسية اصبروا فلكل حادث حديث و قد تنقلب الأمور على البعض و هناك سوف يتجلى الحقيقة



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •